اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الادبي > القصــه والقصيــده

القصــه والقصيــده قصص الماضي وحكايات الحاضر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-08-12, 03:48 AM   رقم المشاركة : 1
Ƥōĭšōň
عضو ذهبي
الملف الشخصي







 
الحالة
Ƥōĭšōň غير متواجد حالياً

 


 

mumaiz إحذر رمي الحجآرة في المآء ~



في أحد الأيام و قبل شروق الشمس.. وصل صياد إلى النهر،
وبينما كان على الضفة تعثر بشئ ما وجده على ضفة النهر..
كان عبارة عن كيس مملوء بالحجارة الصغيرة، فحمل الكيس ووضع شبكته جانبا،
و جلس ينتظر شروق الشمس

\

كان ينتظر الفجر ليبدأ عمله.. حمل الكيس بكسل و أخذ منه حجراً و رماه في النهر ،
و هكذا أخذ يرمى الأحجار.. حجراً بعد الآخر.. أحبّ صوت اصطدام الحجارة بالماء ،
ولهذا استمر بإلقاء الحجارة في الماء حجر.. اثنان.. ثلاثة.. وهكذا
سطعت الشمس.. أنارت المكان.. كان الصياد قد رمى كلّ الحجارة
ماعدا حجراً واحداً بقي في كف يده ،
وحين أمعن النظر فيما يحمله .. لم يصدق ما رأت عيناه
لقد.. لقد كان يحمل كيسا من ألمااس !!
نعم ..
يا إلهي .. لقد رمى كيساً كاملاً من الماس في النهر ، و لم يبق سوى قطعة واحدة في يده؛
فأخذ يبكي.. لقد تعثّرت قدماه بثروة كبيرة كانت ستقلب حياته رأساً على عقب ..
و لكنّه وسط الظّلام رماها كلها دون أدنى انتباه !!!!!

/

ألا ترون *
إنّه ما يزال يملك ماسة واحدة في يده !! .. كان النّور قد سطع قبل أن يرميها هي أيضاً ..
وهذا لا يكون إلا للمحظوظين وهم الّذين لا بدّ للشّمس أن تشرق في حياتهم ولو بعد حين ..
وغيرهم من التعسين قد لا يأتي الصباح و النور إلى حياتهم أبداً ..
يرمون كلّ ماسات الحياة ظناً منهم أنها مجرد حجارة !!!!

\

الحياة كنز عظيم و دفين .. لكننا لا نفعل شيئا سوى إضاعتها أو خسارتها ،
حتى قبل أن نعرف ما هي الحياة.. سخرنا منها واستخف الكثيرون منا بها ،
وهكذا تضيع حياتنا سدى إذا لم نعرف و نختبر ما هو مختبئ فيها
من أسرار وجمال وغنًى ..

/

الحياة ليست كومة من الطين والحجارة ... بل !
هناك ما هو مخفي بينها ، وإذا كنت تتمتع بالنظر جيدا؛
فإنك سترى نور الحياة الماسيّ يشرق لك لينير حياتك بأمل جديد ..







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 23-08-12, 12:32 PM   رقم المشاركة : 2
الفارس
المشرف العام
الملف الشخصي






 
الحالة
الفارس غير متواجد حالياً

 


 

رد: إحذر رمي الحجآرة في المآء ~

الشيخه .. الاسم والرسم
قصة رائعه ودلالة عظيمة ومعانٍ سامية
بارك الله فيك







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 23-08-12, 12:52 PM   رقم المشاركة : 3
حفرويـه
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
حفرويـه غير متواجد حالياً

 


 

رد: إحذر رمي الحجآرة في المآء ~

يسلموووو على الطرح الجميل







رد مع اقتباس
قديم 23-08-12, 02:11 PM   رقم المشاركة : 4
بطاح
العضوية الماسية
الملف الشخصي







 
الحالة
بطاح غير متواجد حالياً

 


 

رد: إحذر رمي الحجآرة في المآء ~

طرح رائع بارك الله فيك







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 23-08-12, 09:42 PM   رقم المشاركة : 5
Ƥōĭšōň
عضو ذهبي
الملف الشخصي







 
الحالة
Ƥōĭšōň غير متواجد حالياً

 


 

رد: إحذر رمي الحجآرة في المآء ~


.
.

الفارس
حفروية
بطآح


تششكورآت للمرور الجميل ..







رد مع اقتباس
قديم 24-08-12, 02:06 AM   رقم المشاركة : 6
غرور.
العضوية الماسية
الملف الشخصي







 
الحالة
غرور. غير متواجد حالياً

 


 

رد: إحذر رمي الحجآرة في المآء ~

يعطيتس العافيه خيتووو







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 25-08-12, 12:49 AM   رقم المشاركة : 7
Ƥōĭšōň
عضو ذهبي
الملف الشخصي







 
الحالة
Ƥōĭšōň غير متواجد حالياً

 


 

رد: إحذر رمي الحجآرة في المآء ~

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غرور.
   يعطيتس العافيه خيتووو



آلله يعآفيك يَ قلبي ~

منوره *






رد مع اقتباس
قديم 29-08-12, 05:29 AM   رقم المشاركة : 8
الفرايد
عضو فضي
الملف الشخصي






 
الحالة
الفرايد غير متواجد حالياً

 


 

رد: إحذر رمي الحجآرة في المآء ~

طرح رائع بارك الله فيك







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم