اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > الأقسام الإجتماعية والسياحية > الاســرة والمجتمـــع

الاســرة والمجتمـــع كل ما يخص الاسرة والمجتمع من قضايا ومتطلبات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-11-09, 04:22 AM   رقم المشاركة : 1
لينو
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
لينو غير متواجد حالياً

 


 

Lightbulb ][ قصص واقعيه من ملفات المخدرات ][ متجدد






تحية ملؤها الامن والامان

اخواني واخواتي الاعزاء ...

.
.
.





عالم المخدرات عالم غريب ، مليء بالأحداث والمآسي ..

وقد رأيت أن أجمع في هذا الموضوع جميع القصص الواقعيه التي سيتم طرحها من قبلكم ..

ليكون مرجع لمتابعة أحداث القصص الواقعيه من عالم المخدرات والفائدة منها بقدر المستطاع ..

بحيث يستفيد منها الشباب المدمنون وغير المدمنين ، ويستفيد منها كذلك الأهل والمربون

وكل من له علاقة بالمدمن .

واتمنى من الجميع المشاركة لكي تعم الفائدة



سنقوم بنقل اي قصه واقعيه سيتم طرحها بهذا القسم الى هذا الموضوع

شاكره لكم حسن تعاونكم ,,

دمتم على خير حالٍ أحبتي


*
*
*

قسم التوعية بأضرار المخدرات

النـــــود ولينــــو







التوقيع :
كل شيء مسموح به الا الغدر ...

حسابي بتويتر : Lino_818@

رد مع اقتباس
قديم 04-11-09, 04:59 AM   رقم المشاركة : 2
سليم الشرعان
عضو متألق
الملف الشخصي






 
الحالة
سليم الشرعان غير متواجد حالياً

 


 

رد: ][ قصص واقعيه من ملفات المخدرات ][ متجدد

لا حول ولا قوة الا بالله


يعطيك العافيه اخت لينو







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 04-11-09, 10:01 PM   رقم المشاركة : 3
فراج العضيله
عضو متألق
الملف الشخصي







 
الحالة
فراج العضيله غير متواجد حالياً

 


 

رد: ][ قصص واقعيه من ملفات المخدرات ][ متجدد

الله يعطيك العافيه لينو







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 09-11-09, 11:10 AM   رقم المشاركة : 4
غوار المغوار
عضو نشط
الملف الشخصي






 
الحالة
غوار المغوار غير متواجد حالياً

 


 

new1 بأيّ ذنب قُتِلت ؟!

النقيب سامي بن خالد الحمود
عضو إدارة الشؤن الدينية في الأمن العام
ومكافحة المخدرات سابقاً


عالم المخدرات عالم عجيب .. مليء بالأحداث والمواقف المؤثرة التي يعجز عن وصفها لسان أو قلم .
هذه صفحة من صفحات هذا العالم .. تحكي قصة معاناة عاشتها أسرة بريئة ابتليت بأبٍ ظالم .. قد شُغف قلبه بالمتاجرة في المخدرات ، وثقل سمعه عن آهات البنين والبنات .
في يومٍ من الأيام ، إبّان عملي في إحدى إدارات مكافحة المخدرات ، كلفت بالقبض على أحد مروجي المخـــدرات الذين - مع كل أسف - تلاعبت بهم شياطين الإنس والجن ، واتخذت منهم معاول هدم في كيان هذا البلد الطاهر .
يمر شريط أحداث القضية بسرعة .. يتم اتخاذ الإجراءات التحضيرية للإطاحة بالهدف ، ومن ثم تحديد ساعة الصفر لتنفيذ المهمة .. وبتوفيق من الله تعالى يتم القبض على هذا الرجل متلبساً بترويج كمية من الحبوب المخدرة .
لم ينته مسلسل الأحداث .. بل بقي فيه لحظات لا تنسى .
لقد ثبت أن هذا الرجل يتخذ منزلـه موقعاً لإخفاء المخدرات التي يقوم بترويجها وتعاطيها .. كان هذا الموقف يستلزم ضرورةً ضبط هذه الكمية وفق الإجراءات الأمنية المتبعة حمايةً للمجتمع من خطر هذه السموم القاتلة .
تقوم الفرقة بالانتقال مع المتهم إلى منـزلـه .. بالوصول إلى المنزل يترجل الجميع وقوفاً أمام باب المنـزل وقد نصب الصمت أطنابه على أفواههم ، وكأنه الهدوء الذي يسبق العاصفة .. يتقدم المتهم نحو منزلـه .. يطرق الباب ، فتنطلق على الفور نبراتٌ من الفـــرح والسرور تملأ أفواه مجموعة من البراعــم الأبرياء وراء الباب : هيــه .. جا بابا .. جا بابا ، بينما تداعب إحدى الصغيرات أباها بكل رقة وحنان : بابا لن أفتح لك الباب .. وتالله ما علمت المسكينة ما الذي يكمن وراء الباب .
أما المشهد في الخارج، فألم وحزن يخيم على وجوه الحاضرين .. يتبادلون نظرات الأسى .. بينما أرخى بعضهم لرؤوسهم العنــــــان وهم يهزونها يميناً وشمالاً حتى اتكأت على صدورهم من شدة الموقف .
لم تمض سوى لحظات حتى فتح الأطفال الباب ، وفي مخيلتهم ذلك الأب الحبيب الذي ربما يحمل في يديه لعبة ، أو حلوى .. أو على الأقل يحمل على وجهه ابتسامة مشرقة .. لكنهم يفاجئون به مجرمًا محاطاً برجال الأمن ، فتنقلب النبرات إلى آهات .. والأفراح إلى أتراح .. والآمال إلى آلام ، فلو رأيتهــم وهذا يحتضن رجل أبيه .. وهذه تتعلق بثيابه .. وأخرى في عمر الزهور تحدق بعينيها عاجزة عن تفسير الحدث .
أقول : لو رأيتهم لبكيت بكاءً جماً .. ولتفطر قلبك ألماً .
بعد هذا المشهد المؤلم يؤدي رجال الأمن واجبهم في مشهد آخر من مشاهد الألم والشقاء ، تمثّله صورة شاحبة لبيت البؤس الذي تستظل به هذه الأسرة .. تدخل غرفة الجلوس فلا ترى إلا أثاثاً متهالكاً ، وفرشاً مبعثرة .. أما غرفة الطعام فمسرح للقذى ومرتع للأوساخ .. وأما المؤنة وما أدراك ما المؤنة فما هي إلا بقايا من الحبوب والمعلبات المعدودة .. لا تكاد تسمن ولا تغني من جوع .
ضَنْك في المعيشة .. وشَظَف في الحياة .. ومع هذا .. فالأب غارق في غفلته .. متمادٍ في إهماله لأسرته .
وفي نهاية المشهد يتم العثور على كمية من المخدرات في المنزل .. ثم يغلق الستار بمغادرة المنزل وسط عاصفة مدوية من بكاء الأبرياء الذين وقفوا على باب المنزل ..يودّعون إنساناً كانوا يتربون في كنفه .. ويتراكضون إلى حضنه .. يقال له : ( بـابا ) .
في خضم ذلكم المشهد المؤلم عصفت بي مشاعرٌ من الأسى تجاه هذا المجرم : أما تخاف الله ؟ ألم تفكر في هذا المصير؟ أهكذا يرعى الأب فلذات كبده ؟ ما ذنب هؤلاء الأبرياء في هذه المأساة؟ وما جريرتهم في تحمل المعاناة ؟ .
تقدمت إليه وجهاً لوجه ، سألته لعلي أجد جواباً .. لكنه لم ينبس ببنت شفة عدا كلمتين .. قال : أنا السبب ، ثم انهمك في بكاءٍ حار ..



وفي نهاية المطاف يجرى التحقيق مع المتهم .. ويقدم للعدالة لينال جزاءه الرادع ، والذي يمثل في حقيقته إصلاحاً وعلاجاً لنفسه المريضة .. وصيانةً لأسرته وللمجتمع بأكمله .. و حفاظاً على قـيم هذا البلد وأخلاقـه من أن تمسها أيدي السفهاء العابثين .. حمى الله بلاد التوحيد من كل شيطان مريد .
ملاحظة المصدر من :صيد الفوائد...............
http://www.saaid.net/Anshatah/maarid/m/g.htm - 22k






التوقيع :
[img][/img]



[img] [/img]

رد مع اقتباس
قديم 09-11-09, 12:28 PM   رقم المشاركة : 5
خالد الجندل
عضو فضي
الملف الشخصي






 
الحالة
خالد الجندل غير متواجد حالياً

 


 

رد: بأيّ ذنب قُتِلت ؟!

اولا نسأل الله الهدايه للجميع...وثانيا نشكرك على هذا النقل.....







رد مع اقتباس
قديم 10-11-09, 09:19 AM   رقم المشاركة : 6
غوار المغوار
عضو نشط
الملف الشخصي






 
الحالة
غوار المغوار غير متواجد حالياً

 


 

مدمن يهتك عرض إبنته

مدمن يهتك عرض إبنته

من داخل مستشفى الأمل تروي هذه الزوجة حكايتها مع زوجها المدمن وكيف كان سعيداً ، فرحا ، مسرورا في داخل منزله وكيف حولته هذه المخدرات إلى شخص آخر لا يعرفه فيه من القسوة والوحشية الشيء الكثير . لاشك أنها من القصص المؤلمة لكل إنسان غريب عن مجال المخدرات ولكننا عودنا على مثل تلك القصص لا سيما ونحن نعرف آثارها وأضرارها على الفرح والمجتمع ... نعرضها على القرء وهي التي كتبتها بيدها فمع قصتها :

كأي فتاة احلم بالزواج والاستقرار والعيش في منزل يجمعني بالشخص الذي يشاركني حياتي يحميني برجولته ويكتنفني بعطفه وحنانه ولم يمهلني القدر كثيراً فجاءني ابن الحلال صاحب النصيب وكان أحد أفراد قبيلتي .. كان عمري آنذاك 15 عاما وكان يكبرني بـ 10 سنوات فتزوجته عن طيب خاطر فقد كان يشهد له الجميع بطيبة قلبه ودمثة أخلاقه وبدأت معه حياة سعيدة لا يشوبها شيء وبعد عام من زواجنا انتقلنا للعيش في المدينة حيث التحق زوجي بعمل جديد .. وبعد مرور ستة أشهر من حياتنا في المدينة رزقنا الله بمولودنا الأول أسميناه ( محمد ) ومضت الأيام سريعة كان طفلنا يملأ علينا فيها كل حياتنا بعد ذلك رزقنا بتوأم ذكور ح،خ.

كبرت العائلة وكبرت معها مسؤوليات البيت ومصاريفه مما دفع بزوجي للبحث عن عمل آخر بعد الظهر للمساعدة في تغطية مصاريف البيت فلجأ لأحد الأصدقاء الذي ساعده في ذلك فأصبح يقصي الوقت كله خارج البيت اللهم إلا ساعة واحدة بعد عمله الأول يستريح فيها قليلا بالبيت ثم يخرج مسرعا ليواصل عمله الآخر وظل على هذا الحال بضعة أشهر .. وذات يوم بينما كنت أقوم بعملية تنظيف بالمنزل وقعت في يدي مجموعة من الحبوب مختلفة الألوان كان يخفيها عني زوجي تحت الفراش .. وبدأت الشكوك والظنون تحيطني .. ولكي أخرج من هذه الحالة قطعت الشك باليقين و أقنعت نفسي أنها ربما علاج لمرض أصابه من السهر والعمل المتواصل .. ولكن بمرور الوقت بدأت ألاحظ على زوجي كثيراً من التصرفات التي لم اعهدها منه قبل والتي لا تليق برجل متزوج .. في هذه الأثناء رزقنا الله بمولدتين توأمتين ف،هـ فوجئت بعد ذلك بترك زوجي لعملة الأول بحجة مراعاة أبنائه ومعاونتي في تربيتهم .. وبقي في عمله الليلي ثم تطورت أموره فأصبح يغيب عن المنزل باليوم واليومين و أحيانا لمدة أسبوع أو أكثر دون أن نعلم عنه شيئاً .. وعندما يعود واسأله عن أين كان يجيبني بأنه يسعى للرزق من أجل أبنائنا .. ومضت الأمور على هذا النحو إلى أن حدث ذات يوم أن مرضت إحدى ابنتي فحملتها لأحد المستشفيات القريبة وعندما توقفت بها عند موظف الاستقبال لأخذ البيانات وعند تسجيله لاسم ابنتي ظهرت عليه علامات الدهشة والاستغراب على وجهه وتمتم ببعض الكلمات التي افهمها فسألته عن سبب دهشته فبادرني قائلا لا شيء ولكن لان اسم والد ابنتي يتشابه مع اسم مريض موجود لديهم في غرفة الملاحظة كان قد حضر فجر ذلك اليوم في حالة سكر شديد .. وطلبت من موظف الاستقبال أن يمكنني من رؤية هذا الشخص وقد كان لي ذلك ويا ليته لم يكن فقد رأيته و أحسست أنني أهوي من أعلى جبل إلى بئر عميق فلم أتمالك نفسي ووجدتني أغيب عن الوعي وأفيق على من حولي وهم يحاولون إفاقتي وبعضهم يترأف بحالي عاد زوجي بعد ذلك إلى البيت مؤكدا لي توبته وإقلاعه عن المخدرات والمسكرات وانه سيلتزم الطريق المستقيم وتحسنت حالته بعض الشيء واستقامت الأمور قليلا اجبنا خلال ذلك طفلة أخرى إلا أن هذا التحسن وتلك الاستقامة لم تستمر طويلا فقد اصبح يتغير ثانية ويغيب عن البيت كثيراً مع كثرة مبرراته وأكاذيبه وباتت حياتنا جحيما وذات يوم اضطررت لمرافقة ابنتي المنومة بأحد المستشفيات تاركة باقي أولادي وبناتي مع إحدى عماتهم وكانت سيدة كبيرة في السن .. وطالت فترة بقائي مع ابنتي في المستشفى وكانت العمة وباقي الأبناء يلاحظون أن زوجي يصر على أخذ إحدى البنات للنوم معه في منزلنا ولا غرابة في ذلك انه أبوها وليس هناك ما يمنع ذلك .. وذات يوم أرسلت اخوتها لإحضارها من عند أبيها لغيابها ليلتين متتاليتين ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان ، فقد وجدوا أختهم في أحضان أبيها بغرفة النوم في وضع غير طبيعي فأصيبوا بصدمة نفسية قلبت حياتهم رأسا على عقب لم يفيقوا منها للآن فقد أدمن أبنائي المخدرات .. أما أنا فقد أصبت بحالة نفسية تنومت على أثرها بمستشفى الصحة النفسية كما أصيبت ابنتي بحالة من العزلة والانطواء ولم يعش زوجي بعدها طويلا فقد مات اثر تناول جرعة زائدة مخلفا وراءه كما هائلا من المشاكل التي اعجز عن حلها وصدع كبير بالأسرة من المستحيل رأبه ... لا أعرف ماذا أفعل ؟ ولا لمن أشكو ؟؟؟



مصدر القصة:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الرابط الالكتروني::::::::::::::::::::::::::::::::::::::http://www.8lyrics.com/bad/2.htm






رد مع اقتباس
قديم 10-11-09, 09:31 AM   رقم المشاركة : 7
سليم الشرعان
عضو متألق
الملف الشخصي






 
الحالة
سليم الشرعان غير متواجد حالياً

 


 

رد: مدمن يهتك عرض إبنته

لا حول ولاقوة الا بالله







رد مع اقتباس
قديم 10-11-09, 11:40 AM   رقم المشاركة : 8
فراج العضيله
عضو متألق
الملف الشخصي







 
الحالة
فراج العضيله غير متواجد حالياً

 


 

رد: مدمن يهتك عرض إبنته

الله لايبلانا

تأثير المخدرات خطير ومدمر للعائله

لاحول ولاقوة الا بالله







رد مع اقتباس
قديم 10-11-09, 11:41 AM   رقم المشاركة : 9
فراج العضيله
عضو متألق
الملف الشخصي







 
الحالة
فراج العضيله غير متواجد حالياً

 


 

رد: بأيّ ذنب قُتِلت ؟!

الله يكفينا شر المخدرات وغيرها

وشاكر للنقل المفيد







رد مع اقتباس
قديم 13-11-09, 03:29 AM   رقم المشاركة : 10
لينو
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
لينو غير متواجد حالياً

 


 

رد: بأيّ ذنب قُتِلت ؟!

المخدرات كالحرب بارده ان غفلنا عنها قليلا دمرتنا

الله يحمي بلاد المسلمين منها ,, ويقوي رجالها للحد من انتشارها

يعطيك العافيه اخي غوار المغوار على المنقول المفيد

لك منا كل الاحترام والتقدير







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم