اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الادبي > هديــــــل البـــــوح

هديــــــل البـــــوح للشعر الفصيح والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-03-08, 03:22 AM   رقم المشاركة : 1
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

&&(( تم الإنتهاء من القصه الأسطورية))&&

تم إعادة نشر الخاطرة بشكلٍ أفضل




قصــــتي الأُسطورية







فارساً ترعرع في قريةٍ صغيره
أباهُ فارس وأُمهُ أميره
كانت طفولتهُ مُثِيره
وأحلامهُ كانت كبيره

منذ صغر سِنه يحبُ الحروب
ويعشقُ أن يرى جسداً مصلوب
ويداهُ تفرح بإنتزاع القلوب
ويكرهُ النهار ويتمنى لحظات الغروب


أباهُ مندهش من تلك الأفعال
من طفله الذي يتصرف كالرجال

يسئل نفسه...!!
لما طفلي يختلف عن بقية الأطفال..؟؟

لمَ هذهِ القسوه التي تعتريه..؟؟
والغرور والكبرياء الذي يحتويه...؟؟
والحروب وسفك الدماء الذي يستهويه..؟؟


لكن...!!

كان يقول يبقى طفلاً رغم كل الأحوال..!!
طفلاً لا يعرف سوى اللعب على كُثبان الرِمال
طفلاً لا يفرق ما بين الحرام والحلال
ولا يميز الأوفياء من الأنذال
لن أهتم سوف أدعه يفعلُ ما يشاء..!!
هو طفلي الوحيد لهو مني كل الدلال
هو وريثي الوحيد في هذهِ الحياه
وأتمنى من الله أن يبعده عن طريق الظلال


أما أمه تحبهُ حباً يفوق الوصف والخيال
تراه طفلاً صغيراً يكسوه الجمال
وتارةً عندما تراه تذكر زوجها سيد الرجال
كانت لا تبالي بما يفعلهُ صغيرها
وتقنع نفسها بأنه طفلاً لا يميز تلك الأفعال

تمر الأيام والسنين
ويكبر الطفل ليصبح رجلاً
ذو جسداً قوي وضلعاً متين
أصبح يتفنن بمبارزة السيوف
والتصويب بالسهام ودقيقاً برميَ الرماح
وصد الهجوم بالدرع والطعن بالسكين

وكان حصانه من خيرة الخيول
كان يفهمه بنظرة عين
دون أن يتحدث بكلمة ويقول
أبيض اللون سريعاً يسابق الريح
جميل المحاسن متميزاً بالقامةِ والطول

وملابس حربه صنعت من الحديد
ليس الثقيل بلا الرقيق الخفيف
ونُقِشَ عليها كلمة الفارس الصنديد
دلالةً على الرعب المخيف

خاض المعارك والحروب
في مختلف الأزمنه والدروب
ظفر بالإنتصارت والإنجازات
هازماً الأعداء إما بالقتال
أو الإنسحاب والهروب

وفي يومٍ من الأيام
كان أباه يشتكي المرض
من شدة الوجع والألام
فكلها لحظات أو ساعات
ويصبح الفارس من الأيتام

وحين أقتربت ساعةُ المنيه
أمر الأب أبنه الفارس بالإقتراب
من فِراشه الذي ترطب بدموعه النديه

تعال يا أبني لأخبرك بالوصيه

أوصيك على أمك الأميره
فلقد أصبحت بالعمرِ كبيره


لا تخف إنها أميَ الحنون
هيَ من تبقى لدي في هذا الكون


لكن...!!

أرجوك لا تقل مثل هذا الكلام
فهذا مجرد وجع بسيط وألم
وسوف يزول مع مرور الأيام


إصمت ولا تقاطعني
وإسمعني ولا تجادلني


لقد ربيتك وأحسنت في تربيتك
وها أنت أصبحت فارساً كما أردتك
وفي كل يوم ما بين قومك تعلو مكانتك
حتى الأعداء باتو يخشون قوتك
لكني أراك تبالغ في سطوتك
ولا تعجبني غطرستك والإكثار من قسوتك
حتى عندما كنت طفلاً أخشى ردةَ فِعلتِك
لكني لم أتصور...وووووو


أبتاه أرجوك لا ترهق نفسك
سوف أفعل ما تريد !! لكن توقف أرجوك


يا أبني إنني أعلم بأن البياض يكسو قلبك
والصفاء والنقاء يخيمانِ على عقلك
أذن لما هذه التصرفات..؟؟ أخبرني ماهو أمرك؟؟


أبتاه وأقسم لك لا أعلم..!!
حتى إنني كنت بها لا أحلم...!!


لكن...!!

أحسست أنها دائماً تلازمني
وبالسراء والضراء لا تفارقني
وحاولت كثيراً الأمتناع عنها
لكنها ما تلبثُ إلا وتُمانِعُني


إذاً...!!

عليك التوقف وهذه وصيتي لك
وووووووووو..........!!


أبي لا تمُت أرجوك يا أبي

وسقطتُ من شدة الدموع والأحزان
لقد مات من كان لي أقرب إنسان
وأمي تلك المسكينه تبكي الأثنان
زوجها الذي مات وإبنها الذي
إُغمى عليهِ من شدة الأحزان






(يتبُع)








رد مع اقتباس
قديم 30-03-08, 05:22 PM   رقم المشاركة : 2
ريم النواااظر
مراقبة الاقسام الادبيه
الملف الشخصي







 
الحالة
ريم النواااظر غير متواجد حالياً

 


 

!

!

اقتباس:
تم إعادة نشر الخاطرة بشكلٍ أفضل


نعم يجب أعادة نشرهاااا !!!


لأنهااا تستحق ذاااااالك؛؛؛


وتستحق القــــراءه بشكل أفضل!!!


// أكيل //


جميل ماخطه بوحك


فلحروفك مفعول السحر والأنجذاب


أنجذاب لأبداع أدبي جميل


0

0


اقتباس:
( يتبُع )

تااابع 000 ونحن لك نتااابع

0

0

تقبل مـــــــرورى


// ري ـــــــم النواااظـــــر




:::::::


::::


::






التوقيع :













رد مع اقتباس
قديم 31-03-08, 01:43 AM   رقم المشاركة : 3
فهد
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
فهد غير متواجد حالياً

 


 

حروفٌ إعجابٍ وشكرٍ أجندلها لك هنا

عزفت برقيّ فأرّقت حرفا وسطراً إحتضن دمعك

ما أبهاك وأرقاك

تحـــاياي إليك

وبانتظار تكملة الابداع اختي أكيل

فــــ هـــــ د







رد مع اقتباس
قديم 31-03-08, 01:52 AM   رقم المشاركة : 4
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 


قبل الوداع الأخير
وداع الأبن لِأباه
وداع الأم لِزوجِها
وداع المملكه لحاكِمها
وداع الطيور لِمُطعِمها
وداع الورود لمُسقِيها
ووداع الأعداء
بدموع التماسيح لقاتِلها..!!


الفارس

أصبح اليأس يسكُنه وقلبهُ بات كظيم
لقد مات وأعلان الرحيل أباهُ العظيم
الذي كان يعشقُه وكان لقلبهِ نديم


والأم

تذرف الدموع على خديها
حتى غطت رموشها عينيها
كالطفلة الصغيره تبكي حتى تتعب
والدموع قد شكلت نهاراً على شفتيها


لكنها...!!

كُلما تراني تنسى الأحزان على زوجِها
فهيَ أنجبت تذكاراً بهِ يُذكِرُها


تعال يا فلذة كبدي
يا قطعةً من جسدي
يامن أراهُ أنسى حزني وهمي
تعال لأمسح دموعك بكفِ يدي


أُماه كيف أعيشُ من بعد أبي..؟؟
أخبريني أُحلفُكِ بربي
وكيف أُبعد هذا الحزن من قلبي..؟؟


لا تحزن فالموت سوف يأتي الجميع
فلتنسى حُزنك وتبتعد عن وحدتِك حتى لا تضيع
وكن لربِك شاكراً ومؤمِناً بقدره ومطيع


تمر الأيام حتى أكتمل الأُسبوع
ويتوقف الفارس عن إشعال الشموع
ويخرُج لقومهِ بهيبةٍ ورأسٍ مرفوع
ويأمر أن بعد اليوم الحزن ممنوع
وسوف أُلقي بكلِمه أمام الجموع


ذكرى أبي في قلبي ويجب أن تنسوا حزنكم
وإجعلوا ذكراهُ في قلوبكم
وها أنا اليوم وريثه الوحيد بينكم
فمنذ هذهِ اللحظه أنا سيدكم
وهيَ شدوا من عزيمتكم
في الغد سوف تخضون حربكم
جهزوا أنفسكم والليله هيَ اّخر ليلةٍ
مع زوجاتكم وأولادكم وكل أصدقائكم
وفي الفجر بإذن الله يحينُ رحليكم



وعند بزوغ الفجر
يعطي الفارس الأمر
بتحرك الجيش من بوابةِ القصر

وكان العدو من أشدِ الأعداء
كان عدواً لأبي لم يهزمه ذات يوم
حتى أن أبي لم يجبره بسيفهِ على الإنحناء
كان من خيرة الملوك الأقوياء
وينظر الفارس بعينين يملُئها البُكاء
الى جيشهِ المخلصين الأوفياء


أعزائي هذه الحرب تعني لي الكثير
سوف نقاتل ونستمر بالقاتل مهما كان المصير
وإياكم أن ترحموا على من كان منهم مستجير
أو كان ضعيفاً يطلب خوفاً أن يكون أسير
قطعوا أرجلهم حتى بهم لا تسير
واشطروا عقولهم الى نصفين حتى بالفكرِ لا تُنير
أريدكم كالبركان بالحممِ مُستعير

هذه حرب أبي وحربي وحربكم
فلتجعلوا أبي يستريح في قبرهِ بأنتصاركم



وتبدأ الحرب

وأصوات الرعود تعجُ بالمكان
والبروق تخطفُ بنورها الأبصار
ويختفي نور القمر والنجوم بالغيومِ السوداء
والأمطار تهطِلُ بغزاره من السماء
والأرض تتلطخُ بالدِماء
ويلتقي الفارس بملك الأعداء
وقبل أن تبدأُ مبارزة الأقوياء
يخاطب الملك الفارس بلكنةِ غرورٍ وكبرياء


أباك لم يهزمني فأتيت لكي تهزمني..!!
يا أيها الشاب إليك عني
فلن تستطيع هزيمتي ولن تصدني



لا تجادل كثيراً سيدي الملك
هيَ بارزني فإما أن تقتلني أو أقتلك
وتذكر أن صحوة الشباب تسكنني
والشيخوخة تسكن جسدك




وتبدأ المُبارزه ما بين الملك المغرور والفارس الأغر
وجيش الفارس يراقِبُ القِتال والكلُ للنتيجةِ منتظر
الكلُ يراهُما أقوياء والنِزاع بينهما في كرٍ وفر
وتختفي الغيوم وتعلن السماء عن بزوغ الفجر
ويصرخ الفارس تلك الصرخه دلالةً على إنتهى الأمر
الكُل يُشاهِدُ الملك وهو مطروحاً على الأرض
وسيفُ الفارس مغروزاً في وسطِ الصدر
والجيش تتعالى أصواتهم فرحين بالفارس المنتصر
وأما الملك يلفظ أنفاسه الأخيره والسيف في جسدهِ مستقر


لم أكن أعلم أن أباك قد أنجب فارساً مثلُك صنديد
يضرب ولا يبالي بما يضرب بقوة الحديد
إعلم قبل موتي أنني بنهايتي من فارساً مثلك أفتخر


وأنت أيضاُ فلتعلم أمراً قبل موتك...!!
لو كنت حينها مع أبي في مُحاربتك
سوف يكون موتك ليس منهُ مفر


ويخرج الفارس سيفه
ليعلن عن موتِ الملك وإنتصاره




أكيل

في ذكرى والدي أصنعُ أول إنتصار...لعلي أنسى كم كنتُ رجلاً مُنهار

((يتبُع))






رد مع اقتباس
قديم 31-03-08, 01:59 AM   رقم المشاركة : 5
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 



عزيزتي

(ريــــــ م النواظـــ ر)


شُكراً على الثِقه بقصتي


وأيضاً

لكِ مني الإمتنان على إطراءٍ قد سفكٌ بي خجلاً

ولكم يُشرِفُني

بأن تنصِبي خيمتُكِ هُنا لُمراقبتي



أكيل

قد قبلتُ هذا المرور الأنيق






رد مع اقتباس
قديم 31-03-08, 05:36 PM   رقم المشاركة : 6
حـمـد الشمري
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
حـمـد الشمري غير متواجد حالياً

 


 

لاشيء يذكر
غير إن قلمي تلبسه الخجل
والجمه الصمت
وحروف تبعثرت
وأبى الحبر إن ينسكب
إلا بقول رائع ما نثرت
رائع بحق
رائع فريد نصك وجميل

و يبقى إلهام هذا الــ " أكيل" خالدا مهما تغيرت ألوان علمه و مهما تحركت بوصلته
وفِيٌّ للحرف الجميل و وفي للكلمة الرائعة
الكريم " أكيل " سرني أن عاودت مصادفتك هنا
اشكرك لك

مني أرق تحية وأطيبها
وعقد جوري لايزول
كن بخير







التوقيع :
لا بد أن نقف عند نقطة ( 0 )

ثم نلتفت للخلف قليلاً

لنقل فلنفترق عند هذا الحد بعد أن نضب بئر الصدق

وحتى تتفجر أعينه ربما نلتقي




[img] [/img]

رد مع اقتباس
قديم 31-03-08, 09:19 PM   رقم المشاركة : 7
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 


من بعد الإنتصار
يعود الفارس للديار
مع جيشهِ الأحرار
ويُستقبلوا بأوراقِ الأزهار

ذاك الجندي ذهب لرؤية أطفاله
وذاك الأخر يحتظن زوجته
وقائد فيلقي يذهب لِيُقبِل عشيقته


أما أنا.....!!

فقلبي لم يعرف العِشق والغرام
حتى أنهُ لم يزرني يوماً بالمنام

لم أجد سوى أمي الأميره
تلك الأنثى التي شاخت وأصبحت كبيره


فارسي لما أراك حزين

حزين..!! وكيف لا أحزن..؟؟
ألا تذكري من الذي يستقبلني
عِندما أكون من المنتصرين...!!
أبي يا أمي أفلا تذكرين..!!


وكيف لا أذكر يا أبني
ألا تعلم أنني أبكي مرتين
مرةً عِندما أراك حزين
والأخرى عندما أذكر
أباك بقلبٍ يملئهُ الحنين


لكن ....!!

يجب أن تفرح بهذا الإنتصار المُبين
وتنسى أباك حتى لا تصبح حزين


حتى لا أنسى...!!

ما رأيك ترافقني غداً للبحيره الصغيره
هذا الإنتصار الرائع يحتاج لحفله كبيره
يجب أن تعود الأفراح لهذهِ المملكه العظيمه
أذهب لمخدعك لترتاح وأتمنى لكَ أحلاماً سعيده


وفي الصباح الباكر أصحو على أناشيد الطيور
وفي زاوية الغرفه حيث الطاوله وعليها الفطور
وتطرق باب غرفتي جاريه تحمل باقةً من زهور
والأخر خلفها تنثر في ممر غرفتي أزكى العطور
والكلُ في الحفله ينتظرون من الفارس الحضور



الحضور مختلطاً من رجالاً ونِساء
وأميرات واّخرون من الأمراء
وأيضاً الفرسان والوجهاء
وأفراد جيشي الأوفياء
ولن أنسى أمي الأميره الحسناء

تُقرع الطبول لقد حضر الفارس
بهيبةٍ لم يسبق لها منافس

ويهم الحضور بالإنحناء
إلا أمي الأميره الحسناء

ويرفعُ يدهُ مشيراً بإستمرار مراسِم الِأحتفال
والنساء يلقِينا التحيه بشكلٍ خاص حتى الرجال
ومن بين الحضور تقع عيناه على ذاك الجمال
أنثى لم يسمع عنها ولم يراها يوماً حتى بالخيال


أكيل
ومن بعد الأنتصار بحرب الإنتقام...ها هيَ قصتي تفتحُ أبوابها للغرام


((يتبُع))






رد مع اقتباس
قديم 31-03-08, 09:38 PM   رقم المشاركة : 8
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

عزيزي

( فـــــــ هـــ د)

تجنِيدُك لهذا الإعجاب

أعتبِرهُ أغلى الألقاب


وشكراً على هذهِ التحية الرقيقه


(همسه)

أنا رجُلاً ولستُ بِأُنثى..!!







رد مع اقتباس
قديم 31-03-08, 09:59 PM   رقم المشاركة : 9
ريم النواااظر
مراقبة الاقسام الادبيه
الملف الشخصي







 
الحالة
ريم النواااظر غير متواجد حالياً

 


 

!

!

!


اقتباس:
أكيل
ومن بعد الأنتصار بحرب الإنتقام...ها هيَ قصتي تفتحُ أبوابها للغرام


((يتبُع))


::

لا زالت // ري ـــــــــم النواااظـــــــــــــر




تتابع


وبشغف


:::::::::::::







رد مع اقتباس
قديم 31-03-08, 10:28 PM   رقم المشاركة : 10
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

عزيزي

( ســــ مــاي عيــــو نـــ ك)

إن كُنت لا تعلم فيجب عليك أن تعلم

بأن المديح يُصيبني بالخجل..!!

نعم

فهُناك من الناس من يعتبِر المديح

أمراً يجعلهُ فرِحاً وقلبهُ مُستريح

ولكن أنا أراهُ أمراً يُصيبني بالخجل

والخجل بالنسبةِ لي كما الجسدُ الجريح



عزيزي

لن تتوقف المُصادفات في منتدى الربيع

ولن يمنعها حاقداً مهما حاول لن يستطيع







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم