اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الادبي > القصــه والقصيــده

القصــه والقصيــده قصص الماضي وحكايات الحاضر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-07, 11:26 AM   رقم المشاركة : 1
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

>>سرقتك بالزمن لحظه ... وعشتك با الفراق اوقات <<

0
0
0
اليكم قصه من
صميم المجتمع السعودي
قصه تتحدث عن الحب ولا شي غير الحب ..ومو اي حب 0 0
تتكلم عن اسمى انواع المشاعر وارقاها في الوجود 0 0
بقلم كاتبه اسمهــا أميرة الورد

0
0
0
نبدء بشخصياتنا ...
********
عايله بطلنا (ماجد)
ماجد كبير اخوانه عمره 32 سنه
مشاري عمره 27 سنه
فارس عمره 26 سنه
اماني متزوجه عمرها 30 سنه
ريوف متزوجه عمرها 24 سنه
البتول عمرها 22 سنه

×

×

عيله ابو متعب (صالح)
متعب عمره 60 متزوج وعنده بنات وعيال كبار ...(يرد ذكرهم لاحقا بالقصه)
بندر عمره 32 سنه
عمر عمره 28 سنه
الوليد عمره 26 سنه
يزيد عمره 19 سنه
آمال متزوجه وعمرها 27
اريام متزوجه عمرها 26 سنه
ندى عمرها 25 سنه
جود عمرها 23 سنه

*******

والبقيه لاحقين عليهم ..







التوقيع :
هيّـن يجيــب الله مطـر !

رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 11:31 AM   رقم المشاركة : 2
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

0
0
0
(الفصـل الاول )
ام ماجد " يمه البتول تعالي ردي على تلفون البيت "
نزلت البتول تركض ويد فيها لفافه شعر واليد الثانيه ماسكه بها شعرها ، قالت وهي ماده بوزها "يمه وين الشغاله ليش ماردت انتي ناسيه اني بروح لاختي اماني "
ام ماجد بابتسامه "ههههههه يمه الشغاله ما تتكلم الا انقليزي من بيفهم عليها يا حسره "
البتول "هههههههههههههههههههههاي صدقتي اذكر خالتي ام يحيى يوم دقت علينا جلست تصارخ في التلفون هاه هاه "
ام ماجد "ههههههههههههههههههههه طيب ردي نشفت كبد الي يدق "
اخذت البتول السماعه قالت برباشه "yes"
"الو السلام عليكم "
ارتبشت البتول وطاحت اللفافات الي بيدها قالت بعصبيه "وعليكم نعم "
قال بندر بهدوء"ينعم عليك وين ماجد "
مسكت البتول نفسها لا تنفعل لانها ماتطيق ولد عمها ذا ..ما تواطنه في عيشة الله قالت بدون نفس "مدري عنه "
قال باستهزاء " اخته وماتدرين عنه وين عايشه انتي "
قالت بانفعال "يا سلام بتتحكم فيني من الحين "
مسك اعصابه وهو يقول في نفسه ×صبر جميل والله المستعان×
قال بعصبيه " عن حركات البزران قالو لك اني فرحان يعني بزواجي منك"
انجرحت البتول من كلمته مهما كانت تكرهه وتكره حركة المرحوم ابوها يوم زوجها لولد عمها الكبير وهي ما كملت عشر سنوات ..حرام عليه هو اكبر منها بـ عشر سنين ليش يسوون كذا
فيها ليش يقرر مصيرها عنها ليش !
قالت له بقهر فيه دلع " ماتعرف تجامل انت "
قال باستهزاء " لا،(كنه يتحسر) شفتي القهر متزوجه واحد مايعرف يجامل وكبير بالسن "
حمر وجه البتول ولقطت وجهها لانها تذكرت انها قد قالت لجود بنت عمها انها ماتبي بندر لانه كبير عليها بالسن ومن سوء حظها انه سمعهن وهن يتكلمن حتى انه قال لها "هذا نصيبكـ ومالاعتراضك معنى .."
خنقتها الغصه :-الحين انت وش تبي
بندر بدون مايقدر يمسك نفسه "ههههههههههههههههه"
عصبت "جالسه انكت انا "
بندر ببرود "ما يلبق لك التنكيت .. ليش قد سمعتي في حياتك عن مغروره تعرف تنكت "
تاثرت مره من كلامه لو انها قدامها كانت خنقته لين يموت ...
قاطع افكارها صوت ...
"البتول شفيك"
التفتت بخوف وشافت اخوها ماجد واقف وراها رمت السماعه وركضت لغرفتها تبكي .. عقد ماجد حواجبه واخذ السماعه "الوووو"
قال بندر بعصبيه :-الحين انت وينك وبعدين ليش ماترد على جوالك
ماجد وهو يتافف:-اف شفيك محترق
بندر بعصبيه :- لازم يرتفع ضغطي كل مره ادق فيها عليك
ماجد بضيق :-الحين وبعدين معكم والله انكم تجيبون الهم للواحد
بندر حس انها زودها على ولد عمه وحب يروق الجو :-اسمع ما رديت لي خبر بتطلع البر معنا ولا لا
ماجد انشرح صدره وباله من سيره البر والمكاشيت :-ما يبيلها كلام اعتمد خلاص كلمت الربع
بندر :-لا هالمره بنطلع بدون ربعنا
ماجد بتعجب :-ليش ؟
بندر :-ياخي ابوي هافه نفسه على تخييم بالبر ومن زمان وهو يطري عاد بما ان الدنيا ربيع الحين والصيد وافر قلت فرصه زينه تطلع عيلتنا كلها
سكت ماجد شوي وقال :-انت ناسي ان امه لا اله الا الله مخيمه الحين كيف تبي بناتنا يطلعن البر وينامن فيه
سحب نفس طويل وقال :-ماجدوه خل عنك حركات التعقيد البنات ودهن يطلعن البر لهن كم سنه ما طلعن
ما دخلت فكرة طلوع البنات راسه :-حتى لو ؟ انت تعرفني وبعدين حنا ما نمنعهن عن الطلعات بس طلعه بر ماني بالي اايدها
بندر بملل :-ياربي منك بدوي معقد
ماجد :-قم انقلع
بندر :-ههههههههههههه ابشر بس قل تم ياخي حرام عليك تكسر بخاطرهن
ماجد يستهزأ فيه :-يا ولد يا حنون
بندر :-هههههههههه هاه يا النسيب شقلت
ماجد :-قلت لا اله الا الله والله انك لزقه عنزروت
بندر :-ههههههههههههههه اعجبك
ماجد :-هههههههههه لا والله ما تعجبني
بندر يستهبل :-ياربي مايعرف يجامل الله يعين الي بتاخذكـ
ماجد :-ههههههههههههاي يجيب الله مطر
بندر :- الايام بيننا يا ولد عمي يا خوفي تطيح ومحد يسمي عليكـ
ماجد بكبر :-


ماترتضي نفسي مذله وحقران
اردها عن من سعالي بذلي..
نفسي عزيزه ساميه فوق يافلان
وابعد من نجوم الثريا محلي..
الله خلقني وهامتي فوق الامتان
واخذ من الدنيا تجارب واخلي..
واصبر على مر الليالي والاحزان
وارضى بماقدر من الله وحصلي

بندر :-اوف اوف تكلم الشاعر اسمع ياخي اقول لك من الحين انت بالشعر راح تغلبني ..
ماجد :-ههههههه طيب رح زهب العزبه متى تبينى نطلع ..
بندر :-الخميس
ماجد بهدوء :-انت ناسي شغلي
بندر :-خذ لك اجازه حشى مكينه مو ادمي
ماجد بابتسامه كبيره:-بسم الله من عينك خلاص تم
بندر تنفس بقوه مو مصدق كيف ان ماجد الشديد وافق بشوية ضغط منه :-اتفقنا يالله مع السلامه
ماجد :-هلا والله مع السلامه
سكر ماجد السماعه وطلع لغرفه اخته .. وبعدين البنت ذي جابت له احباط ..
كان واقف ويفك ازارير ثوبه الي فوق .. جت مه وقالت :-يمه
التفت ماجد وقال بحنان :-هلا ياالغاليه امري
امه بابتسامه فيها حزن :-يمه اختك شفيها طلعت غرفتها تصيح
مسك اعصابه لا يتافف من اخته وعنادها ودلعها الزايد :-ابدا يمه ولا شي
امه بحزن :-يمه البتول طالعه تبكي وتقول مافيها شي
حب راسها وقال وهو يحط شماغه على كتفه :-انا بطلع لها وان شاء الله يكون خير
مر من جنب امه ومسكته مع يده من فوق ..ناظرها وقرا الي تبي فعيونها
امه :-لا تقسى يمه لاتقسى عليها
هز راسه وماتكلم وطلع لغرفه اخته لازم يحط حد لتصرفاتها ذي مع زوجها .. مايكفي انه مقدر مشاعرها وماجل العرس يمكن مع نهاية الجامعه تتقبل الفكره لكن كل ما طال الوقت كلما زاد عنادها ، عمره ماحب القسوه ولا كان يستخدمها الا نادرا جدا لكن فيه مواقف تجبره تغصبه وتفرض سيطرتها عليه . البتول مو اخته بس البتول تربت تحت نظره تحت مسؤوليته وغلاها يفرق عن غلا باقي اخواته المتزوجات ..
وصل لباب غرفتها ودقه ومحد رد رجع دقه مره ثانيه وماردت اخته ويعرفها اكيد مطفيه النور ونايمه على السرير تصيح ..
عد لين ثلاثه وقال بهدوء :-البتول
انخرش قلب البتول لانها تخاف من اخوها او نقدر نقول تحترمه مره لانه كان بمكان ابوها ... اخوها الي ياما حن عليها اخوها الي كان عون لها الي عمره ماقصر عنها بشي ..صحيح محد يجي وياخذ مكان الابو لكن ماجد غير ، ماجد محور حياتها وكل شي فيها ... مسحت دموعها وفتحت الباب ..
قالت بادب :-هلا ماجد
ماجد :-ممكن ادخل
البتول وهي تحاول تخفف من خوفها :-ها...اي ايه ممكن ليه لا
دخل ماجد وجلس على الكرسي الي جنب سريرها قال بهدوء وماخفى عليه تاثيره الكبير على اخته :-انا راح ادخل مباشرة للموضوع وبعدين معك
بلعت ريقها من الخوف سبحانه الي حط رهبته العظيمه بقلبها رغم ان ماعمره رفع يده عليها ولا رفع صوته حتى لكنه كذا شخصيه حازمه شديده جديه وتنزل الرهبه في قلوب الناس حتى المقربين منه ..
قال وهو يحاول يمسك نفسه لا ينفعل :-انتظر ردك
البتول فيها احيانا نزعات متمرده حتى على ماجد الي يرهبها .. قالت بثقه :-ماسويت شي شسويت انا
قال بعصبيه لكن صوته ما ارتفع لحظه عن مستواه الطبيعي :-البتول
خافت وضاعت علومها :-انـا...انـ
وفكتها مناحه وجلست تبكي ... ناظرها ماجد بضيق وهو يقول في نفسه "الحين الواحد ماياخذ من الحريم لا حق ولا باطل من ورى حركات البكا ذي "
جلست تصيح وتنتفض كسرت خاطره وقال بحنيه :-البتول اذا بتجلسين كذا ماراح افهم منك شي
مسحت دموعها وبعد جهد جهيد قالت :-ماجد
ابتسم :-عيونه
ابتسمت ورجعت بكت من نبرة الحنيه الي سمعتها في صوته وحستها من نبرته وشافتها بعيونه
تعوذ من ابليس ... اليوم ذا باين من اوله ...
قالت بانفعال :-انا مابي اتزوج بندر
قال بهدوء :- انتي الحين زوجته
قالت بانفعال وهي ترجع شعرها الاسود الطويل ورى بقوه :-ابي الطلاق مابيه
طلعت عيون ماجد قدام وفز من مكانه قال بقوه :-طلاق
خافت وقالت بهمس :-ا .. ايه
قال وهو يناظرها بقوه :-ليش وش الاسباب
قالت بتمرد :-كذا مابيه
عصب ماجد منها ومن عنادها ودلعها :-كيف كذا مابيه
البتول بصراخ :-كذا مزااااااااااااااااج
رفع يده بيضربها لكنه مسك نفسه فاخر لحظه وهو يتذكر وصية ابوه له قبل لا يموت .. انكمشت على نفسها وغمضت عيونها تنتظر الكف وحرارته على خدها ...
لكنها فتحت عيونها على مسكته ليدها من فوق قال وهو يهمس بعصبيه عشان امه ماتسمعه وتتنكد :-اسمعي يا بنت بندر الف وحده تتمناه والحين هو زوجك رضيتي ولا مارضيتي وان سمعت أي اعتراض او كلام من كلامك الفاضي الي تعودت عليه لا تلومين الا نفسك
قالت وهي تبكي :-بس ياخوي.....
هزها :-ولا كلمه انتي ماتعرفيني زين يا البتول لا تخليني اتصرف معك بطريقه لا انتي ترضينها ولا انا ارضاها بعد يكفي بس انها امنية ابوي وقراره الله يرحمه
فك يدها وطلع قبل لا يمد يده لانه حس بنفسه قريب من هالتصرف
صرخت :-لو ابوي حي ما رضى على الي تسويه فيني وينك يا بوي ...
كان واصل لباب غرفتها مسك طرف الباب بيده وضغط عليه بقوه كملت كلامها الي يجرح حتى لو كانت اخته الصغيره وجاهله ومن هالكلام :-ايه ايه لو ابوي حي ما تكبرت علي عشان بندروه خويك
وهنا وبس ...
فار طبعه الحامي وراح لها بسرعه ومسكها مع يدها وهو يصارخ لاول مره حتى البتول نفسها خافت موت منه :-اسمعي سنين وانا اسمع هالكلام الي مامنه فايده وربي ان بندر السنافي خساره فيك
قالت بقلة ادب نظرا لانها وصلت لمرحلة التبلد والتمرد :-اشبع فيه انا مستغنيه عنه
الي مايعرفونه ان امهم كانت واقفه برى وسمعت كل شي ...
صرخ ماجد :-انا مليت منك هذا جزى التربيه ..
البتول وهي تصارخ :-هذا حلال ابوي مو حلالك
كان كلامها كان زي طعنة الغدر الي تغافل الواحد نست ايام السهر والتعب لما كان يجي من الجامعه تعبان ويمرها بغرفتها ويلقاها مريضه ويرمي كتبه ويركض بها لاقرب مستشفى حتى امه ماكانت تدري عنه ..
نست يوم كانوا البنات يزعجونها بالمدرسه وترجع ودمعتها على خدها وبمكالمه وحده للمديره انحلت المشكله وماتعرضت بعدها لاي مضايقات ...نست ونست ونست اشياء كثيره
التفت لجهتها وقال بصوت مافيه ملامح ومعالم :-شقلتي
البتول لا انفعلت تروح كل اخلاقها الحلوه في لمحه بصر :-الي سمعته انت مو متفضل علي بشي
لاول مره يرفع يده لكن صرخة امه منعت كفه عن وجه البتول التفت بعيون فيها من الحزن مثل التعصيب والزعل ..
قالت امه بوجه شاحب :-لا يمه لا تضربها
قال بكل صوته الي لاطلع في مكان عمه السكون والترقب :-عشان خاطرك يمه بنسى الي قالته لكن يكون في معلومها (وجلس يناظرها بقوه) ان زواجها من بندر راح يكون بالعطله الطويله يعني لا انتظار لوظيفه ولا يحزنون
انصدمت البتول وشوي وتنهار قالت بدلع وبكا :-يمه
جمدت امها قلبها وقالت :-الي تشوفه يمه
طلعت عيونها قدام تزلزل الكون تقول لهم تكرهه تحقد عليه ليش مايفهمون الاهل يدورون راحه بناتهم وهم رجعيين في تفكيرهم واذا كانت هذي رغبه ابوها هذا مايعطيهم الحق في تجاهل رغبتها ..
صرخت :-ماراح اتزوجه لو اخر يوم في حياتي
مر من جنبها وقال وهو ماشي :-لا جيتك اشاورك ذيك الساعه قولي رايك ..
قال لامه يوم صاار جنبها :-راح نتكلم انا وانتي بكره الصبح قبل لا اروح الدوام لاني الحين تعبان وابي انام
طلع من الغرفه مايشوف قدامه مايكفي الي صار له اليوم تطلع له اخته بافلامها الهنديه المعتاده
دخل غرفته ورمى الشماغ على السرير يبي يتمدد يرتاح يفرد ظهره شوي ...فك ازارير ثوبه وترفق على اخر زر لسى صدره مورم ويعوره يحمد ربه انه ماجاه كسر ولا تهشم صدره وانطبق على قلبه ورئته ...
دق الباب تحمل الالم وسكر ثوبه :-ادخل
دخلت امه الغرفه وقالت بعيونها الحنونه :-يمه انت بخير
ابتسم :-الحمد لله
سكتت امه لانه ماراح يتكلم ماجد وتعرفه قالت بحنيه :-نم وارتح انت لك يومين في الدوام مهلك نفسك وبكره الصبح بيننا كلام
ماجد بهدوء :-ان شاء الله
ماصدق امه طلعت من هنا الا ويحط راسه على طول ...
^^^^^^^^^







رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 11:34 AM   رقم المشاركة : 3
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

0
0
0
@الجزء الثاني@



>>بيت بو متعب <<
اخذت جود الجوال ودقت على ريووف بنت عمها
ريووف :-اهلين جوجو
جود :-اهلين ريووف اخبارك
ريووف :-انا بخير الحمد لله .. عايشين
سكتت جود شوي حست بشي مو طبيعي من برود ريووف ..
قالت بهدوء :-ريوف فيك شي
ارتبكت ريوف شوي وقالت بابتسامه حزينه :-مافيه شي جديد ..
مسكت جود اعصابها وقالت :-لا تقولين عمة رجلك مرة ثانيه
رجعت ريوف شعرها الاشقر ورى اذنها وقالت وهي تثني رجلينها تحتها :-الله يسامحها
عصبت جود :-الله لا يسامحها ياشيخه ..
قالت بطيبة قلب :-تعودنا
انهبلت جود :-لو مكانك شرشحت هالعانس الي ماوراها شغله الا رمي الكلام يمين ويسار ..
قالت بصوت رقيق كله محبه وشلون مايكون صوتها رقيق وهي بتنطق اسمه :-من اجل عين تكرم مدينه وعشان خالد يهون كل شي ..
تنهدت جود بصوت عالي :-بدينا في كلام الحب
ريووف :-هههههههه ياشين الغيره
عصبت جود :-انا اغار ههههاي لا يمكن حياتي
ريوف :-اعصابك طيب لا يصير فيك شي
جود وهي تناظر في الساعه :-ريووفوه ووجع لازم انام بدري ورانا مسراح بدري
ريووف :-ياي وناسه
جود بحماس :-تعالي معنا بلا سخافه
ريووف بتردد :-والله مدري عن فضوة خالد
تنحنحت جود وقالت بلهجه فيها خبث :-علينا انتي لا بغيتي الدرب مشيتيه
ريووف :-هههههههههههههههههه وجع استحي
قالت ببراءه :- وجعين ماقلت شي انتي الي تفكيرك غلط
ريووف بصوت فيه ضحكه :-انا
جود :- لاجدتي يالله سيو بروح انام وبليز حاولي تجين والله من زمان عن المكاشيت
ريووف مو تايهه عن طبع جود ولا عن حماسها الزايد للطلعه قالت بجد :-عارفه انك تحبين الشي الي يغث ماجد عشان كذا بتتشققين وناسه
طار النوم من عيون جود وقالت بعصبيه :-من قال له
ريووف :-غشيمه عنك انا
ارتبكت جود وقالت :-بصراحه ايه على ايش شايف نفسه ابوي الي المفروض هو كبير العيله والي المفروض رايه يمشي على الجميع ما يسوي شي الا يشوره
قالت ريووف بعقلانيه :-شي طبيعي هذا بدال ماتفخرين بولد عمك تعصبين
ارتفع ضغطها :-افخر بايش يا حظي باستبداديته (لحقت على عمرها) تكفين ريوف لا تزعلين عشاني اتكلم عن اخوك كذا
ريووف :-ههههههههه مازعلت ولاشي انتي بنت عمي ومجبوره اتحملك غير اني اعرف ماعندك سالفه
كنها ارتاحت شوي :-شكرا دايم تحرجيني بذوقك
ريووف :-هههههههههههههههههههه ولكمو
الا ويقاطعها صوت خالد زوج ريوف :-مسا الخير قلبي
قالت بحنيه :-هلا حبيبي ...
ولع وجه جود وصرخت باستهبال:-وجع ريوفوه يالي ماتستحين نعنبو ابليسك توني ما خشيت دنيا عيب هالكلام
ريووف وش الي مخلي جود غير الناس عندها .. غير روحها الحلوه الطاهره لا تعرف الحقد ولا النفاق ولا الاشياء الشينه ممكن تدعي انها ماتحب ماجد لسبب ما ريووف شاكه فيه ... معقول بعد كل الي صار بينهم فيه شعور باقي ما مات ؟؟
مافيه غير هالسبب لسبب بسيط ان جود ماتعرف تكره
طفله في جسد امراه ... ملامح كلاسيكيه وجه دائري عيون ناعسه بشره بيضا وشعر اسود مقصوص طبقات يوصل لنص الظهر .. الي يشوفها مايعطبها 23 سنه يعطيها 18 ،19 سنه ...لجمالها وبراءة مظهرها
قالت ريووف وهي تضحك :-اقطع يدي ان كنتي صاحيه يالله انا بسكر
جود بخبث :-ايه الحين احترق كرتي
ريووف وهي تضحك بصوت عالي :-جودوه
جود تستهبل :-يمه خلاص بسكر سيووووووووو
ريووف :-ههههههههههه سيو
سكرت جود التلفون وجلست تتقلب ساعه في الفراش .. عيا يجيها النوم سبحان الله قبل شوي كانت راح تنام وهي تكلم ريوف والحين طار النوم من عيونها هواجيس وافكار تضايقها تجي وتروح ...
ماجد ماجد ماجد
الناس ذولا ماعندهم غيره .. مالهم الا سيرته .. وش شايفين فيه بالله يوم متشققين عليه هالكثر .. بصراحه ماتشوف فيه زود عن اخوانها
اخ من اخوانها ...
والله انهم قاهرينها خصوصا بندر الي ماوافق على روحتهن البر الا بعد مشورة ماجد ضربت المخده بيدها بقوه من القهر ليش ياخذ رايه شي يقهر ...
ماتدري كم جلست على هالحاله الا وهي نايمه ...
*
*
*
*
>>> بيت ماجد
صحى ماجد من النوم قبل صلاة الفجر بنص ساعه عشان يصحي اهله يصلون وعلى طول يمشون .. توضى استعدادا للصلاه وجلس على سريره ينتظر الاذان .. عقد حواجبه ووقف وهو يحمد ربه انه ذكر هالشي فتح درجه وطلع منه سلاح الصيد ابتسم بسعه صدر وبال كان وراح يظل الصيد وطلعات البر من احب الاشياء على قلبه نظف سلاحه الا والاذان ياذن للصلاه .. طلع من غرفته وراح لغرفه اخوانه مشاري وفارس عشان يصحيهم للصلاه ...
دق الباب وقال مشاري بصوت كله نوم :-نعم
ماجد بصوته القوي :-قوموا للصلاه
قال مشاري بكسل :-طيب
ماجد بهدوء :-قم وصحي فارس معك
مشاري وهو مدلي يده من طرف السرير :-ان شاء الله
تركه ماجد وراح لغرفه امه الي كان نورها طالع دق الباب..
امه بحنيه وهي على سجادتها جالسه :-ادخل يا ماجد
دخل وهو مبتسم :-كيف عرفتيني
امه بابتسامه :-مافيه احد من اخوانك عنده دم وذوق الا انت انا ادري طالعين على من في دفاشتهم
ماجد :-ههههههههههههههههههههههههههههههههه غريبه هالدفاشه ما اشوفها لابغاني احد منهم
امه باعتزاز :-لانهم يهابونك
كشر :-والله ذي مشكله عمري ماسويت شي يخليهم يهابوني دايم عادي معهم
امه :-هذي هبه من الله مو كل شخص مهيوب ولا كل شخص يحط الله رهبته في قلوب الناس
هز راسه وهو يقول في نفسه /مهيوب مهيوب مهيوب .. لكني مو قريب من احد /
ماجد :-طيب يمه انا طالع المسجد
امه :-الله يحفظك خلاص بنمشي عقب الصلاه
ماجد وهو واقف يعدل شماغه :-ايه ان شاء الله نبي نطلع سيده لبيت عمي ابو متعب عشان نمشي سوى تعرفين مايدل الموقع الا بندر وبندر مو فيه
امه :-وينه ؟
ماجد :-سبقنا للمخيم ..
امه بحزن :-والله انه رجال طيب
ماجد بثقه :-عارف
امه بتردد :-لو البتول تقتنع فيه
ماجد وهو يناظر امه بعيون لابوه اكثر ماهي له :-يمه الكلام في هالموضوع انتهى من 12 سنه تقريبآ بندر بيسوي العرس بالعطله الجايه سواء رضت ولا مارضت انا استعجب (قالها بقهر) قبل كان الموضوع عادي عندها ومن سنتين مسودة لي حياتي بعنادها ودلعها الزايد
امه تحاول تلقى تبرير لسلوك بنتها لكن مالقت ... استاذن ماجد وطلع من الغرفه طفشان وزهقان ...
تذكر اخوانه ومن التعصيبه رجع لغرفتهم وصرخ بصوته :-مشاري فارس
فزوا من اسرتهم متروعين منه قال فارس لمشاري :- ياشينك ورى ماقومتني
مشاري بربشه :-انت الي ورى ماقومتني
فارس وهو يركض يدور ثوبه :-انا عندي دوام ومارجعت الا متاخر
مشاري وهو يلبس ثوبه :-لا انا الي جالس العب ماعندي دوام
فارس بمزاج مقفل :- ها ها ها خفيف دم
مشاري وهو يلقط شماغه :-امش لا يجي يميدنا بالعقال
فارس بدون نفس :-هههههههه اشك في عقلك
مشاري وهو يفتح باب الغرفه :-شعور متبادل
قال ماجد بدون نفس :-لمتى وانا الي اقومكم للصلاه
قال مشاري يستهبل :-مالنا غنا عنك
ابتسم ماجد غصب وقال :-هذا الي فالح فيه وين اخوك
فارس من راهم وهو يرجع اكمام ثوبه من بعد الوضوء :-وراكم
التفت ماجد ، قال فارس :-صبحه بالخير
ماجد "صبحه بمثله يالله بيقيم اخلصوا علينا "
سبقهم مشاري تحت عشان يتوضا .. وطلعوا كلهم سوا
×
بعد ما صلت ام ماجد راحت تصحي البتول لقتها صاحيه ومجهزه اغراضها
ام ماجد :-هههههههه وش صاير بالدنيا اول مره تقومين من بدري
البتول وهي ترفع شعرها ذيل حصان :-اول مره نطلع من يمكن وانا بالمتوسط ماتوقعت ماجد يوافق
قالت امها بلهجه لها معنى :-الفضل من بعد الله لبندر هو الي اقنعه ..
ارتبكت البتول وخرب شعرها وماردت بكلمه
ابتسمت امها وقالت :-عجلي اخوانك على وصول
البتول بوجه مولع :- طيب
ربطت شعرها أي كلام وهي بتموت من التعصيب خير ان شاء الله وش الي صار ولجم لسانها لا يكون بس مصدومه ان فيه احد على وجه الارض يقدر يثني ماجد عن شي ما هو مقتنع فيه .. لايكون بدت تفكر في ايجابياته اكثر من سلبياته الي ترفع لها ضغطها ...
رمت هالافكار عنها هي ماتبيه ماتبيه ولها الحق تختار شريك حياتها بنفسها
وش نقصها عن غيرها ...
رمت فرشه شعرها في شنطتها ... كان باب غرفتها مفتوح قال ماجد وهو مار من عندها" يالله البسي عبايتك مشينا "
ما امداها تلمحه حتى كان زعلان منها رغم انه عادي على طبيعته ماجد العاقل الساكت الي لا تكلم سكت كل من حوله وخلا كلام غيره قدام كلامه حكمته ونبرة صوته ضباب ماله ملامح ولا وزن ولا قيمه ...
ألا إنها تعرفه من نظرته القاسيه ألي كلها جرح من كلامها صحيح إنها اعتذرت وانه تقبل اعتذارها لكن إحساسها يقول انه زعلان عليها ..
مد بوزها من الضيق .. وراحت تسكر الشنط اقل شي تسويه ماتحرق دمه على هالصبح بتأخيرها المعتاد ..
×







رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 11:40 AM   رقم المشاركة : 4
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

0
0
0
>>> بيت متعب (ابو طارق)
قال ابو طارق لزوجته :-وين بناتك جهزن للروحه
ام طارق :-اسماء جالسه تلبس ومبسوطه وعايشه ماده بوزها شبر ماتبي تروح ونجوى في المطبخ تطبخ مدري وش تسوي
ابو طارق بعصبيه :- محد جالس فاهمه ولا لا ، ابوي رجال كبير ونفسه يجتمع مع عيلته كلها مو نصها
خافت زوجته وقالت :-والله ماقلت شي
ابو طارق بنص عين :-لا انت ابد ماتقولين شي
انقلب لون وجهها وسكتت ...
قال :- قومي نادي بناتك بنروح بيت ابوي عجلي
فزت من مكانها بسرعه وراحت لغرفه بناتها ... لقت اسماء تتزين وعايشه بقميص البيت لسى
قالت بعجله :-ماخلصتن
اسماء بوجه كنه مزهريه ملونه :-انا بخلص
عايشه :-اااااااااااف مابي اروح ودوني بيت خالتي
دخلت نجوى الغرفه وهي تنزل كموم جلابيتها قالت تستهزء :-تتركين اهلك وتروحين للغرب
عصبت امها :-غرب ايش هذي خالتك اختي
نجوى :-ماقلت شي يمه لكن ذولا اهلنا وعيال عمنا
قلبت امها عيونها دلاله ان الكلام ماعجبها وقالت :-والتبن والله
عصبت نجوى وسكتت نفسها تعرف سبب كره امها الي تتقاسمه هي وخواتها لعيال عمهن
اسماء بدلع :-يمممممممممه
امها بضحكه لها معنى :- اغدي في حالك كود الي في بالك يشوفك صدفه ويخطبك
اسماء من قلب :-ااااااااااااااااامين
عايشه ببلاده وهي تاكل فصفص من صباح ربي :-ههههههههههههههه حلوه
حقرتهن نجوى باشمئزاز وراحت تاخذ عبايتها صحيح انها اكبر خواتها وعمرها 25 وماتزوجت لسى الا ان الزواج مو من اول اهتماماتها ومحور كلامها زي خواتها ..
صحيح تتمنى تتزوج وتكون ام لكن عمر الموضوع ماكان وسوسه لانها مؤمنه وفيها دين كثير وتعرف ان الزواج قسمه ونصيب ..
رفعت شعرها الطويل المصبوغ درجات البني بشباصه ولبست عبايتها
قالت اسماء بلهجه ممطوطه :-تعالي هنا صواني الحلا ذي كلها لمن
ناظرتها نجوى ببرود :-انتي في اعتقادك لمن ؟
تفشلت اسماء وقالت لامها :-يمه ان ماخاب ظني بنتك ترسم على واحد من صقور العيله
قالت نجوى باستهزاء :-الله لا يبلاني بالي بلاك فيه
قالت اسماء ببزاره :-وانا شفيني
نجوى بصراحتها المعتاده :-روحي شوفي وجهك ذا الي كنه صحن حلاو العيد وتعالي تكلمي
ام طارق :-خلاااااااااااص نجوى لا تحطمين اختك
نجوى :-احطم ايش يمه وين حنا فيه نسيتوا عاداتنا نسيتوا الدين والشرع وبنتك تتكلم كاني مو متزوجه
انقلب لون وجه امها وقالت :-ليه وش سوينا حنا يوم تقولين اننا نسينا الشرع
نجوى :-مدري عنكم تخططون على فلان وعلان وهذا مايجوز
اسماء بوقاحه :-خليك في دينك اصرف لك واجلسي عند امك طول العمر عانس غبيه
ثقتك نجوى في نفسها مالها حدود ومايهزها احد خصوصا ان كان مثل اسماء
قالت بدلع قهر اسماء:-انتي ناسيه اني مملكه عيوني
اسماء باستهزاء :-مملكه طل لو رجلك يبيك كان يمديكم تزوجتوا مو ملكة 3 سنوات والعرس بح
حزت الكلمه بقلب نجوى وسفهتها
واخذت اغراضها وطلعت من الغرفه قبل لا تكبر السالفه ويتهاوشن ..
قالت عايشه :-اوووووووووف طفش دايم هاوش
صرخت امها :- قومن البسن بسرعه
تجهزن بسرعه وطلعن قال اخوهن تركي بعصبيه :-ساااااااااعه
طبعا تركي اصغر من نجوى بسنه عمره 24 سنه بس خواته يخافن منه موت لانه عصبي مره مو مثل طارق الحكيم الي اصلا يالله ينشاف بحكم عمله طيار وسفرياته واجد
ناظر في اسماء بصدمه وصارخ :_انتي وش صابه على وجهك بسم الله الرحمن الرحيم هذا وجه ينتصبح به من صباح ربي
قال ابوه من وراهم :-تركي علام صوتك واصل لبرى
تركي بقرف :-شف وجه ذي كيف قايل
ماتت اسماء من الخوف ناظر ابوها في وجهها بصدمه وقال بذهول :-بسم الله وش ذا الازرق والاخضر الي حاطته روحي اغسلي خشتك ذي الي كنها خيشة بصل
تحطمت اسماء وراحت تركض لغرفتها ... لحقتها عايشه ...
قالت اسماء وهي تمسح دموعها :-شفتي اخوك وابوك
عايشه بخبث :- هم ركبوا السياره مصدقه عمرك بتغسلين وجهك امشي يالله تغطي ومحد منتبه
طلعت عيونها قدام :-والله وجبتيها ..
عدلت لبسها الي ملون كانها ببغاء فيه وزينت شعرها البرتقالي ولبست عبايتها وتغطت .. طبعا عايشه موب احسن منها بس الفرق ان عايشه ماتحب تحط مكياج ابد وشعرها الاسود الخشن نوعا ما مرفوع بشباصه فوق ..
يمكن احسنهن لبس وترتيب نجوى انسانه رايقه مره ونعومه ولبسها دايم يليق بها ..
&
*







رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 11:41 AM   رقم المشاركة : 5
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

0
0
0
@الجزء الثالث@

حطت جود واقي من الشمس على وجهها ويدينها صحيح مافيه شمس قويه والجو معتدل لكن هذي هي عاداتها وشمس الرياض ما تنظمن ساعه حر مره وساعه براد ...
لبست بنطلون جنز ازرق وبلوزه بيضاء وسوت شعرها جديله ثم لبست عبايتها الي مسكره من قدام حتى ما يبين لبسها اذا مشت او تحركت .. ولولا انهم طالعين بر مع اهلهم ماكانت لبست كذا
طل يزيد عليها وهي تجمع اغراضها :-هاه ما خلصتي
جود:- الا خلصت (قالت تمصلح ) يزوووووووودي حبيبي
يزيد وهو مكشر :-ماتعرفين تتمصلحين خير
قالت بابتسامه تشق الحلق :- نزل لي شنطتي
يزيد :- شغال عندك انا
جود تستهبل :-لا انت الخير والبركه بس يرضيك اشيل شنطه واطيح وينكسر عصعصي
يزيد :- ههههههههههههههههههههههه وما تتزوجين وتقعدين عله على قلوبنا لا ياشيخه اشيلها واشيل امها بعد
جود وهي تمد لسانها :-عله على قلبك ..
يزيد :-ههههههههههههه الله يعيننا
جود :-يزيدووووووووووووووه ...
الا وابوها يدخل بما ان الباب مفتوح :-شعندكم يا عيال
حبوا راس ابوهم وصبحوا عليه ..جود :-سلامتك يبه تعرف يزيد يحي يرفع ضغطي من الصبح
يزيد :-وجع قلبت السالفه علي
ابوهم بابتسامه :-يالله ماودكم تنزلون .. نبي نمشي ..
جود ويزيد :-ابشر يبه
ونزلوا العيال ورى ابوهم وهم يدفون في بعض ويتهاوشون بصوت واطي كنهم بزران ...
دق جوال ابوهم وطلعه :-الو
الوليد:-صبحك الله بالخير يبه
ابوه :-هلا هاه جبت الذبايح والاغراض الي موصيك عليها
الوليد :-ايه الذبايح معي وباقي الاغراض راح عمر يجيبهم
ابوه :-انت تعرف عمر بربوس ماهو بجاي الا تالي الليل
الوليد مسك نفسه لايضحك معه حق ابوه عمر لاراح في درب ابطا قال ابوه يكمل :-انت وينك الحين ؟
خلاص مابيني وبين المخيم الا ساعه ..
عصب ابوه :- مهبول انت كم ماشي
الوليد ببراءه :-السرعه القانونيه يبه ؟
ابوه يستهزء فيه :-السرعه القانونيه وان اسمع صوت جرس السرعه هد ترى الطريق الي انت فيه صحراوي يمكن يطلع لي بعير منا ولا منا
الوليد :-على خشمي تامر بشي
ابوه :-لا
الوليد :-سلام
سكر ابوه الجوال وقال لام بندر :-وين ندى ماشوفها
طلعت ندى من المطبخ بابتسامه :-هنا يبه امر
ابوها:- مايامر عليك ظالم يبه لاتنسين علاجاتي
ندى بحنيه :-ولو يبه انسى عمري ولا انسى علاجك حطيته بالبراد وباخذه بنفسي بالسياره
ابوها :-بارك الله فيك يبه بشريني وش اخبار تجهيزات العرس
استحت مره من ابوها وولع وجهها قالت وراسها بالارض :-زينه يبه بالاذن ..
وهجت بسرعه تلقط وجهها ...
جود :-ههههههههههههههه اموت على الحيا حبيب الالب وينه
ندى بهمس :-انطمي وجع لايسمعك واحد من العيال ويحوسك وانا معك
جود :-هههههههههههه خوافه
ندى :-عندك مانع
جود :-عني دواس ههههههههههههههههاي
ندى :-الشرهه مو عليك على الي يكلمك يالبزر
جود :-انا بزر يالمشيبه ترى مابينا الا سنه
ندى :-قرويه ماعليك شرهه ولا وش يفهمك بالصبغات
جود :-قومي انقلعي المهم ماتدري عن خواتنا المعرسات بيجن ولا لا
ندى تستهبل :-توام اخونا الوليد المدام اريام بتجي والاخت امال ماتدري تعرفين هالاسبوع اخر اسبوع لامتحانات المدارس ولدها عنده امتحانات ...
جود :-ايه صح حسبتهم نفس حالتنا معطلين
ندى تبي تقهرها :-احسدك على ذكائك
جود :-حسوووووووووده
الا واريام تقاطعهن :-لا اله الا الله ماتتركن المحانك انتن
صرخت جود :-ريوووووووووووووووووووووومه
وضمت اختها قالت اريام :-وجع بشويش بتموتين ولدي انتي
جود بحركه عفويه :-يوه نسيت انك حامل
ندى :-هههههههههههههه وخري هناك بسلم على اختي
جود بحركات بزران :-كليها واشبعي بها بعد
تذكرت ندى :-الا وين رجلك ؟.
اريام وهي ماده بوزها :-اخونا الغبي عمر مسكته الشرطه لانه قطع اشاره وراح سلمان يكفله
جود بتكشيره :-يوم خربت الروحله
طبعا كانن يتكلمن بصوت عالي وهن بالصاله وسمعهن ابوهن وقال :-لا خربت ولا شي البسن عباياتكن بكلم واحد من عيال عمك يجون يودونا
انقبض قلب جود :-يبه ورى مايودينا السواق
ناظرها ابوها ذيك النظره الي خلى خواتها يمسكون انفسهم لايضحكون على شكلها
قالت جود تصرف :-نعم يمه جااااااايه
وراحت تركض للمطبخ بعد طيحة هالوجه لان امها مانادتها ولا يحزنون ..
قالت امها وهي تناظرها :-جود شفي وجهك احمر فيك شي يمه
جوود تصرف :-لا ابد يالله مشينا
امها وهي تهز راسها :-الله يهديه اخوك عمر مالقى يخربها الا اليوم
جود وهي تناظر في الشغاله وهي ترتب ترامس القهوه في السلال :-يمه هذا عمر وهذي طبوعه شنسوي يعني ..
امها :-الله يهديه ...
جود :-امين ..
×







رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 11:42 AM   رقم المشاركة : 6
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

0
0
0
>>>>بيت ماجد..
سكر ماجد جواله وقال ودق على جوال مشاري
ماجد :-الو سلام
مشاري :-هلا ماجد
ماجد :-اسمع انت وينك ؟
مشاري :-ويني ياحظي انا سبقتكم للمخيم معي اماني وريووف
ماجد ماحب يقول له عشان مايشغله عن السواقه :-رحتو بعيد
مشاري وهو ينزل شماغه جنبه ويشغل مكيف السياره :-ايه حنا بمنطقه ..........
ماجد عرف ان مافيه مجال يروح مشاري لبيت عمه :-زين يالله مع السلامه بس حبيت اشوف وينكم
عرف يلف السالفه زين عن مشاري النشبه
سكر الجوال وراح يدور فارس لقاه جالس يشيك على كفر السياره ومنشغل .. الظاهر لازم يروح هو بنفسه
قال لفارس اسمع انت اخذ امي والبتول واسبقونا للمخيم راح نتقابل بعد ربع ساعه في .......فيه طريق مختصر بمنطقه عمي يخلينا نلحقكم ..
فارس عقد حواجبه :-وانت ؟
ماجد وهو يرجع شعره بيده :-انا بودي عمي واهله
طبعا عمهم اعور والعين السليمه نظرها مره ضعيف ويتعب من السواقه ولازم احد يسوق به في كل مشاوريه لان عياله تأدبوا من عقب الحوادث الي صارت له بسبب النظر الشبه معدوم عنده .
فارس :- وين العيال ؟؟ عمر والوليد..ويزيد
ماجد وهو ياخذ شماغه من سيارته الي موجوده بموقف سيااراتهم الكبير :-مدري هو كلمني وقال ارسل له مشاري ومشاري معه البنات وسبقنا بواجد مقدر ارجعه
فارس بشماته :-ههههههههههههههههههه بيموت من القهر لو يدري وش فوت
ابتسم ماجد وقال له :-لا تسرع
فارس :-ابشر
وطلع فارس مفتاح سيارته الكامري 2006 وعطاه لماجد لانهم بيرحون على سيارة ماجد الكابريس 2006 ..
ركب ماجد سيارة فارس وراح لبيت عمه ...
،
،
،
بعد عشر دقايق وصل ....
لقى يزيد واقف برى ينتظره .. رمى عليه السلام
قال يزيد :-بفتح لك بوابة السيارات عشان تدخل السياره
ماجد :-زين
فتح يزيد باب السيارات ..ودخل ماجد السياره ونزل .. عطاه يزيد مفتاح الجمس وركب ماجد وطلعه برى .. ثم نزل
ربط شماغه زي الحمدانيه الاماراتيه ماله خلق يشيل العقال مدة ثلاث ساعات تقريبا لبس نظارته الشمسيه ووقف ينتظر عمه يطلع ...
مشى بسرعه وحب راس عمه :-صبحك بالخير
عمه :-هلا يا ولدي ليش متعب عمرك ورى ما ارسلت واحد من العيال
ماجد بابتسامه :-تعبك راحه ياعمي يالله صار لهم فايضين من الصلاه نص ساعه تاخرنا
عمه :-الحق معك وانا ابوك (التفت يم يزيد) رح ناد امك وخواتك
يزيد بسرعه:-ابشر
ودخل يناديهم ..مشى ماجد مع عمه لين ركب وسكر الباب وراه والتفت راجع ..قبل لايركب سمع صوت ناعم يهبل :-تو ما انور الحي
انصدم ماجد مو معقوله ماتوقعها من بنت من بنات عمه ..
انهبلت ندى وهي تشوف مشاري قدامها يا زينه هو وحركة شماغه ...
قالت جود بهمس لكن ماجد سمعها :-استحي على وجهك عيب
ندى بنعومه وكنها تكلمه هو مو اختها :-عيب ايش مشاري رجلك صح ولا لا
ماقدر يمسك نفسه ابتسم وهو معطيهم جنب وجهه ومنزل راسه ، رفع راسه والتفت يمهن طلعت عيون ندى قدام من فتحة برقعها ورجعت تغطت امحق لها ساعه تخبص من هالكحول تحسب مشاري هو الي يوديهم واخر شي طاحت لها في مطب قوي بالحيل ..ومع مين مع ماجد يا خزياه بيشره عليها
شهقت جود بقوه وعطتها ندى كوع في بطنها
قالت ندى ترقعها :-صباح الخير ماجد كيف حالك؟؟
ابتسم وقال وهو مدنق :-بخير عساك بخير شخبارك يا ندى ؟؟
على الاقل عارف منهي اشواااااا شي ارحم من شي ...
قال وهو ماسك نفسه لايضحك من ارتباكها :-مشاري لو موجود كان جا يوديكم
فهمت ندى تلميحه انه فاهم انها تحسبنه اخوه قالت تبلع ريقها :-انت الخير والبركه
وركبت السياره طوالي ووجهها طايح ع الاخير ...
قالت جود تهمس :-وجع ان شاء الله فضحتينا
همست لها :-يوم انك فالحه ورى ماقلتي لي انه ماجد مو رجلي
جود بعصبيه وتوتر وقلبها بينفجر في صدرها :-انتي تخلين احد يشوف تهبدين ماتعطين احد فرصه
ندى فيها صيحه من الفشله :-لا يكثر بس ..
جود مرتبكه على الاخير :-فالحه وخري بركب بالمرتبه الثالثه
ندى بقهر :-جودوه اقعد بلحالي يعني
جود :-تعالي معي انا بقرا الصراحه مالي خلق ارتز كني سكني قدام مغيمين الجمس ليه عشان نصور معه .
مسك ماجد نفسه بصعوبه لا يضحك بكل صوته بنت عمه ذي مخروشه ولسانها متبري منها.
لكن البسمه ماتت ...
ركب يزيد معهم قدام وركبت اريام وام بندر بعد مارموا السلام ...
قال ابو متعب لماجد :-اقول وانا بوك متى بتتزوج
ماجد بابتسامه :-ناسي اني متزوج ياعمي
ابو متعب :-ههههههه لا وانا عمك انت فاهم قصدي
ماجد وهو يسند ظهره لكرسي السياره :-ان شاء الله لين تتزوج البتول واتطمن عليها
عمه :-البتول ان شاء الله بتعرس بعد شهرين ماعاد لك عذر
سكت ماجد
كمل عمه :-ياولدي العمر يركض وأنت مملك لك سنين
قال ماجد وهو يناظر في عمه :-الرأي رأيك ياعمي والشور شورك
عمه :-ياولدى إلي بيعرس أنت موب انا
ماجد :-ههههههههههه عارف ياعمي خلاص الله يقدم الي فيه الخير
عمه :-الله يوفقك ويرزقك كثر برك وطيبك
ماجد :-تسلم يا عمي
طبعا الانسه جود كانت بالمرتبه الثالثه وفالتها منزله طرحتها وفاتحه لها كتاب لها ساعه وماقرت حرف واحد
ما كانت تدري ان ولد عمها من قريب كذا روعه شويه فيه ... لا ومسوي حمدانيه اماراتيه بشماغه ياويل قلبـي ...انقبض قلبها واااااااااااااااااااه منك ثم اااااااااااااااااااه ماغبت عن بالي لا ليله ولا يوم
عضت طرف الكتاب بقهر شوي ودمها يسيل ياحظ بنت شيخوه فيه ...انتبهت لعمرها ورجعت تقرا..غصب غصب لازم تقرا هالروايه الي كرهتها من قلب لانها فكرت فيه وهي ماسكتها بيدها ...
مر نص ساعه قال ابو متعب لولد اخوه :-عطنا من قصيدك الزين مبطين عنه
ام بندر والي تعز ماجد من معزتها لعيالها :-ايه وان امك سمعنا شي من شعرك الي يشرح القلب
ماجد :-هذي قصيده الفتها من ثلاث سنين ...
يزيد بحماس :-ماقد نشرتها
ماجد بضيق لكنه ابتسم :-لا خاصه ما نشرتها
يزيد :-يالله هاتها ترى كل قصايدك حافظها وبعرف ان كانت قد نزلت ...
ماجد بلع ريقه وقال بالقاءه الي يهجد كل من حوله حماس ورغبه في سماع كل حرف وكل كلمه وكل تعبير ...


انا والليل والعبرة وجرح وخاطر ٍمكسور
ونفس من هجير البعد والحرمان مقهورة

وقلب ظامي لشوفك ولايروى ظماه بحور
وعين تحتري لحظة غياب الطيف وحظوره

ونار تنطفي مره ومره تشتعل وتثور
واقول النار مقدورة وهي ما هيب مقدورة

حسبت الليل بغيابك يمرن الليال دهور
وكني شايل بقلبي ليال الوقت وشهوره

تصبرت وتقدرت وبنيت من الخيال قصور
إلين ان الجفا شد الركايب وانتهى دوره

تحريتك على درب القصيد من ثلاث دهور
وحشا ما مات لك غصن يشف الماي بجذوره

تخيرت الغرام وجيت لا راضي ولا مجبور
وجيتي تسبقين خطاك مرضيه ومجبوره

وانا ما كان لي رغبه أبين واكشف المستور
ولكن الجمال أكبر من الخفاق وشعوره

جمال وود وعيون ودلال وكبرياء شعور
وفتنة تخذل عيون النهار وينطفي نوره

ولك في خافقي صوره تلاشت بين ضي ونور
وأخاف اسكت من الفرحة وتنطق باسمك الصورة

عرفتك وانتهت رحلة قساوة دربي المهجور
والا يا جملة أيام الجفا والصد مشكورة

خذتني للجفا عزه واخذني للعناد غرور
واخاف اكون بعنادى حبيب ومات بغروره

وإذا كانت مسافات الخيانة للغرام قبور
وش اللي يجبر العاشق يخون ويحفر قبوره؟

وش اللي يجبر الشاعر يدور للشعر جمهور؟
مدام انتي محبينه وعشاقه وجمهوره




غمضت عيونها بقووووووووووووه وخلت دمعها يسيل ويسيل ....
مايدري كيف جاله قلب وقال هالقصيده بوجودها ولكن لابد بشي من التنفيس تعب تعب تعب من الكبت ...
لمن كتب الشعر وابدع به ...؟؟ مافيه غيرها
لكنها اختارت وهو بعد اختار !!







رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 11:47 AM   رقم المشاركة : 7
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

0
0
0
(الفصل الثاني )
×>الجزء الاول <×>>في السياره ..
قال ابو متعب :-الحين المكان انت متذكره ولا شلون
فهم ماجد عليه وقال :-ايه اذكر ان هالمنطقه زينه لكني جيت بنفسي قبل ايام واغلب المخيمين عوايل وينعدون على الاصابع يعني مكان مناسب لحريمنا ويقدرن ياخذن راحتهن..
هز عمه راسه رضا على تصرفات ولد اخوه الي حنكه بيدينه وهو صغير وطلع رجال والنعم فيه .
ناظر ماجد في يزيد ووجهه الاصفر :-يزيد اخذت علاجك
كشر يزيد مايبي احد يجيب سيرة الدواء المقرف الي ياخذه
قالت امه :-يو يمه ليش ماذكرتني انت تعرفني نسايه .
يزيد بضيق :-ياليتك نسيتي
قال ماجد بقوه رغم انه صوته ما ارتفع عن طبيعته درجه وحده :-الي معك القلب مو لعبه خلك رجال واخذ علاجك
سكت يزيد ومارد واخذ علاجه لاني مايبي يضيق خلق امه وابوه ..
دق جوال ماجد ورد :-هلا ..زين انا اكلمكم بعدين
ضرب عرق في راس جود ونطت عند راس ندى الي جالسه قدامها قالت بصوت واطي مره :-ندوش تهقينها تكلمه
طلعت عيون ندى قدام وقالت بهمس :-وجع انطمي وانا شدراني
تفشلت جود من لقافتها وقالت :-يختي سؤال برئ ..
ندى :-تلعبين على مين انتي انسي انسي تراه ماخذ بنت اخوك يعني محرم عليك
طعنه ..
طعنـه..
طعنــه..
في صميم القلب ..
سكنت وهجدت ..وخفقات القلب تلاشت ولا كنها كانت واستفاضت وهاجت قبل لحظات .. لحظه بس لحظه عاشتها بدون مكابره والنتيجه صدمه الواقع تهزها هز..
كلام ندى زي الضربه الي جت قويه على الصدر وخدرت كل الاحاسيس من قوة ألمها ..زي الي يتوجع والالم تعدى الجسد وتوغل في الروح ..
رجعت ورى لكرسيها ونزلت دموعها وهي كابته شهقتها بيدينها الثنتين عشان محد يسمعها ودها تصارخ تبكي تبكي ..تترجاه تعتذر منه اخطت عليه واخذها الغرور بمحبته لها وتاليتها خسرته وياليت من بعد الخساره فيه امل ..لا الخساره جتها مزدوجه فزود على انها خساره مات الامل واحترق واستحال رماد للابد .
قال ابو متعب لماجد السرحان الي ماسك الدركسون بيد واليد الثانيه مسندها لباب السياره ..:-غريبه ماشوف عزبتك معك
ابتسم ماجد ذيك الابتسامه الي تقلب ملامح وجهه 180ْ ولانه يعرف عمه ويفهم مقاصد كلامه حتى اكثر من عياله قال :-ههههههه لا مانسيتها لكنها مع فارس
ابو متعب بابتسامه جعدت وجهه اكثر :-انا استغربت يوم ماشفت سلاحك معك
ماجد :-ههههههههههه بعذرك يا عمي ماقد طلعنا بر الا وهو معي
قال عمه وهو يتذكر :-الا على طاري فارس وين قال انه فيه
ماجد :-راح يوصلون بعدنا بربع ساعه ماعليه فارس يخبر هالمنطقه زين لانه يخيم احيانا مع خوياه هنا
ابو متعب :-ايه اشوا بس قل له ينتبه الارض ممطوره ماشاء الله لا يطيح له في بركة مويه
ماجد :-قلت له ينتبه ماعليه الوالده معه ماهي تاركته فحاله هههههههه
ابو متعب :-ههههههههههههه
/







رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 11:53 AM   رقم المشاركة : 8
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

0
0
0
في المخيم>>>>
مشاري وخواته لهم ساعه واصلين والوليد وصل بعدهم بدقايق وذبحوا ذبيحه وجهزوا الفطور وشبوا النار وحطوا الدلال عليها وكل شي جاهز بس ينتظرون العيله توصل ..
بعده بربع ساعه وصل ماجد والعيله ووراه كان فارس وامه واخته .
نزل ابو متعب من السياره ومعه يزيد بقى ماجد بالسياره يشغل جواله الثريا لان المنطقه الي هم فيها ما تشتغل فيها الجوالات العاديه ..نزلت ام بندر واريام وندى الي كانت مستعجله تبي تشوف مشاري قبل لا يروح يعني فرصه اما بالنسبه لجود كانت غافيه بالسياره وانتبهت للهدوء الي حولها بسبب صوت ماجد وهو يلعن الجهاز الي معه جلست بسرعه وشافت الجمس فاضي احترق وجهها وبردت عظامها جمعت اغراضها وحطتها بشنطتها الكبيره وحاولت تنزل ..في هالوقت نزل ماجد من السياره ودنق يبي يزين شي بمرتبته الي كان جالس عليها ، من العجله والرباشه دخلت عباية جود في مكان ونشبت فيه وهي ما انتبهت الا يوم جت بتحط رجلها بالارض الا والعبايه تشد عليها بتطيحها على وجهها صرخت صرخه خوفت ماجد وانتبه لها ترك باب سيارته مفتوح عشان محد ينتبه له وهو يساعدها ما يبي يجيب لها المشاكل "دقيقه "
شب وجهها نار وضرب قلبها ضرب لو جا قدام الطبول نافسها ..
كانت العبايه شاده عليها وتخنقها حاول ماجد يفكها بس مافيه امل والبنت تختنق ماقدر يتحمل مسك العبايه وبكل قوته قطعها وقبل لا تطيح مسكها من ذراعها لا تطيح على وجهها بسبب الموقف كانت اعصابها بتنفجر وبسبب قربه منها زاد حالها سوء والطيحه كملتها نفضت يده وهي تحس ودها تبكي بقوه وترتجف وحالتها حاله قالت بدون شعور :-وخر عني وش سويت أنت خربت عبايتي توني شاريتها جديده مكلفتني واجد
تغير لون وجهه هذا جزى إلي نسى نفسه وجروحه وجا يساعدها قال يستهزء :-أيهم أهم حياتك ولا عبايتك
ومشى وتركها لأنها إن مشت قبله بيبين لبسها لان العبايه صايره قطعتين منفصلات وهي ماسكتها بكل قوتها وكأنها بتموت إذا تركتها ..
ناظرت فيه ونزلت دموعها لأنها شافته يروح لمجلس الحريم عشان يسلم على جدته أم أبوه (ام صالح) وكانت نجوى واقفه عند الباب تبتسم له رمت عبايتها وشنطتها بالسياره وركضت تبي تختفي قبل لا يشوفها احد ويتشمت فيها ما تتحمل ما تتحمل كرامتها فوق كل اعتبار ركضت ماتدري وين وجهتها بس اهم شي تبعد عشان تبكي براحتها وترتاح حتى ترجع قويه وتقدر تتحمل بنات اخوها من ابوها وامهن الحيه والاهم تقدر تتحمل شوفة من حرمتها من ماجد ...
ناظرت في الساعه ولقتها 8 الصبح غريبه مافيه شمس قويه كان الجو مره حلو وكان فيه ريحة مطر المكان كان روعه نفود وعشب ووناسه والاهم ارض فاضيه يعني حريه شخصيه للي يبي يتمشى ويوسع صدره ..
مسحت دموعها وغسلت وجهها بقارورة المويه الي معها من اول مامشوا من بيتهم ...
رفعت راسها للسما وهي تشوف رشاش مطر خفيف ابتسمت من كل قلبها كان جو ولا اروع ..شي يبث التفاؤل في قلبها لكن وش فايدة التفاؤل لما نرجع لواقع يقتلنا ويألمنا


خذتني للجفا عزه واخذني للعناد غرور
واخاف اكون بعنادى حبيب ومات بغروره

وإذا كانت مسافات الخيانة للغرام قبور
وش اللي يجبر العاشق يخون ويحفر قبوره؟

وش اللي يجبر الشاعر يدور للشعر جمهور؟
مدام انتي محبينه وعشاقه وجمهوره


رجعت الدموع بقوه وكانها نار تشتعل في هشيم تحرق روحها معها ..
اه ثم اه ثم اه
ليه يا ماجد ليه ...؟؟
ليه اخذت عزتك مني ماقصدت ماقصدت ماقصدت وش الي سويته تزوجت بنت اخوي خليتني محرمه عليك لابد الابدين ..
حست بشويه برد وفكت شعرها الطويل عشان يدفي رقبتها شوي ..
جلست على الارض وضمت ركبها لحضنها وهي تشوف كآبة حياتها تتصادم مع روعة الجو ..
×قلي يا زمن وش باقي حزن تخفيه!!×







رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 11:55 AM   رقم المشاركة : 9
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

0
0
0
>>بالخيمه
قالت جدة ماجد لنجوى :-يمه روحي اجلسي جنب رجلك موجنبي
طاح وجه نجوى مره ونزلت راسها ووجهها احمر .. استغلت امها الفرصه وقالت :-ايه جدتك صادقه ..
حست بقلبها بيطلع من محله وقالت بهمس :-لا بجلس جنبك يا جده
ضحكت جدتهم الكبيره بالسن والمريضه :-يوه من دلعكم يا شباب هالزمن
ابتسم ماجد وقال :-لا تحرجينها يا جده (قال بيغير السالفه) الا القهوه الزينه ذي من مسويها
قالت ام طارق :-ذي نجوى من فجرية ربي وهي ناشبه في المطبخ تشتغل
قالت بحيا :-يمه
قال ماجد بابتسامه حنونه :-الله يسلم هاليدين
حمرت خدودها :-صحه وعافيه
ماجد :-يعافيك ..
قالت ام ماجد بابتسامه :-لك نفس يمه في الطبخ ماشاء الله عليه فنان
قالت نجوى وهي تناظر عمتها ام زوجها :-صحه ياعمه
"وخري عني دوري بشوف"
كانت عايشه واسماء مرتزات عند واحد من بيبان الخيمه المسكره ويقزن ماجد من الفتحات الي بالجوانب ..
قالت عايشه :-اف منك شوفيه واشبعي منه
اسماء :-اشبع ما اقول الا مالت على حضوضنا الطين
عايشه :-ههههههههه أي والله وانتي الصادقه
اسماء :-اقول عايشه ما تلاحظين انها غريبه انهم ماتزوجوا لسى
عايشه بغباء:-مو هو يقول مايبي يتزوج الا عقب زواج المدلعه الماصخه
قالت اسماء بكره :-قصدك البتولوه
عايشه :-ايه ماغيرها ...
اسماء :-ماظنيته يا عايشه يعني لو تزوج باختنا وش بيصير للزفت ذي احساسي يقول لي انه مايبيها
عايشه وعيونها طايره قدام :-مجنونه انتي شلون مايبيها ليه حرمه هو ينغصب
اسماء وهي تتنهد من قلب :-الا رجال ونص بس مدري احس فيه نظرته لنجوى شي حزن او فراغ مدري
عايشه :-قومي فارقي الافلام الهنديه مآثره عليك
اسماء :-الشرهه مو عليك خليني املي عيني ابرك لي
عايشه وهي نازله تقز من تحت :-هههههههههههه بالله شوفي نجوى الهبلا عيونها بالارض
اسماء :-ههههههههههههه يختي اختنا ذي طالعه هبلا على مين
عايشه :-هههههههههههههههه مدري
وقف ماجد وقال بهدوء :-انا بروح لخيمه الرجال تجين يا جده معي
جدته :-والله يا وليدي رجيلاتي ماتساعدني خيمتكم بعيده شوي
ابتسم وسكت مشى للباب وقال :-نجوى
رفعت راسها وقالت بلهفه :-سم
ماجد تحامل على نفسه وقال :-تعالي شوي
قالت جدته :-يوه اثرنا عذال
ماجد :-هههههههه محشومين ياجده
طلعت نجوى وهي تعدل جلابيتها الحلوه تمنت لو فكت شعرها بدل رفعه شنيون كذا وقفوا عند سيارته وقال :-كيف حالك
شوي وتطير من الفرحه كانه حس بحاجتها له وان هالدقايق الي جلسها ما كفتها ولا ارضت شوقها له قالت بابتسامه :-تمام انت كيف حالك
ماجد :-بخير ..
ناظر في ملامح وجهها الناعمه الراكزه ماشاء الله عليها عيون عجيبه لكن ليش يحس بنفسه كلما طال الوقت انه متضايق ومو فرحان ..ليش؟؟
جواب هو يعرفه بسبب مرض اسمه جود استبد بكيانه وجلس ينهش بروحه ووقف حاجز منيع قدامه وقدام أي بنت ثانيه
قال وهو ياخذ جواله :-يالله تامرين بشي
كانه لمح ومضة حزن بعيونها
قالت بضعف :-اجلس شوي بدري
قال بابتسامه وهو يزين ربطة شماغه :-مره ثانيه ان شاء الله ، يالله سلام
ومشى وما التفت جهتها لو التفاته وحده ..حس بضيق يفوق الوصف لكنه كبته ومشى لين وصل لخيمة الرجال ..لقاهم حاطين الفطور سلم على ولد عمه (متعب) وعلى ولده تركي وجلس اكل لقمتين وبعد القهوه والشاهي انفضوا الي نام والي راح يمشي والي راح يشوف تجهيزات الغداء ..والي جالسين يسولفون ..
فتح ماجد باب سيارته واخذ سلاح الصيد بيده كن الجو بدا يبرد اخذ معه جاكيته الطويل ولبسه ...
قال له عمه :-الله الله بالصيد الزين
ابتسم وقال :-والله يقولون الصيد هنا زين
عمه :-اجل الحق عمك بارينب يشتويها بدل هاللحوم والشحوم
ماجد :-هههههههههههه ابشر وبدل الارنب عشر كم ابو متعب عندي
ومشى ماجد مسافه وشاف له ذيك الارنب ولانه لا رمى مايخطي ابد بطلقه وحده ذبحها ..راح لها وذبحها بالسكين واخذها بيده...
فزت جود من مكانها بخوف ورعب ماحسته في حياتها هذا طلق نار ...
ماتت من الخوووووف دورت جوالها وطلعته لقت مافيه ارسال طلعت عيونها قدام من الخوف ..
إلا وطلقه ثانيه نقزت من مكانها وتجمعت بعيونها الدموع المصيبه أنها ماتذكر وين مكان مخيمهم ..وش هالمصيبه إلي طاحت فيها
أرهفت سمعها إلا وصوت مشي التفتت تدور مكان تتوزا فيه لقت الأرض صحرا ممتده ولا شي يقدر يحجبها عن النظر ..
رحتي فيها يا جود يا بنت الأصل والفصل ضاع مستقبلك وانتهت حياتك ...
كأن خطواته تمشيه مسيره مو مخيره ..شي قبض قلبه وخلاه ينبض وكأنه بينصدم صدمه بتهزه هز ...
مشى ماجد الا هو يوقف مكانه مصدوووم من ذي الي واقفه لابسه جنز وبلوزه بيضاء وشعرهاااااااا اه عذاب ..
تعوذ من ابليس وتنحنح







رد مع اقتباس
قديم 10-09-07, 11:56 AM   رقم المشاركة : 10
سعودي بفخر
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
سعودي بفخر غير متواجد حالياً

 


 

0
0
0


تجمدت مكانها وشوي ويغمى عليها ..قال ماجد بهدوء :-يا بنت روحي لاهلك المكان ذا فيه شباب وعوايل
ماتت في جلدها ماااااااااااااااااااااجد ماتدري هي تفرح ولا تتمنى الموت ولا يشوفها كذا ...
استغرب ماجد من هالادميه الي ماتحس على دمها ياترى هي ادميه ولا بسم الله ابتسم وقال :-انتي انس ولا جن
عصبت "جن بعينك"
قالت وهي تلتفت :-انا جود
انصدم ماجد وقست ملامحه عصب بقوووووه وقال :-وش تسوين هنا صاحيه انتي ولا مجنونه
نزلت عيونها بالارض وهي ترتجف من الخوف والفشله والظروف الزفت الي حطتها بهالموقف ...
جا لمها وهو واصل اقصى مراحل التعصيب صرخ :-ماتردين ليه يا بنت عمي ردي ليش انتي هنا ؟
قالت بعصبيه :-ضيعت الطريق
سمع اصوات قريبه منهم اصوات شباب انقلب لون وجهه وتمنت جود لو تموت وترتاح ...
رمى سلاحه وصيده وقال وهو ينزل الجاكيت :- خذي البسيه
اخذته منه وهي شبه مخدره
نزل شماغه وقال :-لفيه على راسك بسرعه
جمدت من البرد والخوف ولفته وتلثمت به ...
قربوا لمهم الشباب وهم يقزون جود رد ماجد السلام وهو يقرب منهم عشان تكون جود بعيده عنهم ..
قال واحد وهو يقز جود :-اشوف الصيد وافر هالايام
رفع ماجد راسه ومسك اعصابه وقال :-ايه وافر
قال الشاب :-صيد عن صيد يفرق !
ضحكوا خوياه من معنى كلامه ...
حمد ماجد ربه ان سلاحه به رصاص ..قال بعصبيه :-تسهلوا ابرك لكم
قال واحد منهم جثه وشكله مقزز :-وان ماتسهلنا نسيت المثل الي يقول الكثره تغلب الشجاعه
قال ماجد وهو يقرب منه ويتحداه :-نسيت المثل الي يقول احذر الحليم اذا غضب
صفروا الشله من كلام ماجد وكانهم يحقرونه ...
بلمح البصر رمى ماجد طلقه جت من جنب وجه اول واحد كلمه وقال :-هالمره تحذير والجايه بين عيونك خذ شلتك وتسهل ...
حست جود بنفسها راح يغمى عليها توقعت الولد تفجر راسه طلع ماجد يبي يخوفه بس ...
التفتوا يم بعض وعرفوا انه ما يمزح خافوا موت وخصوصا إنهم شلة مظاهر مو رياجيل بحق وحقيق ..ومشوا على طول
قال إلي خوفه ماجد برميته :-ماراح أضحي وعمري عشان وحده .........
كانت كلمه قوووووووووووووووووووويه نسى ماجد نفسه وهدوءه وعقله وثقله مسكه من رقبته وشاله وضرب به الأرض أصدقائه جمدوا من الخوف ماعمرهم شافوا واحد معصب زيه
قال ماجد وهو يصارخ :-لا تتجرا وتفتح فمك بكلمه عن بنات الحمايل يا بن ....... قم انقلع قم لا والله لا أدفنك بأرضك
ووقفه على رجلينه ثم رماه لاخوياه وقال معكم عشر ثواني ان شفت واحد قدام عيني ثورت فيكم ولا يهمني احد ...
شافو الجديه بوجهه وركضوا وماينشاف منهم الا غبرتهم ..
جمد ماجد مكانه وهو يتنفس بقوه رجع شعره بيده وهو يحاول يمسك نفسه لا ينفجر ولا يجيه جلطه ..
سكتت جود ماتدري شتقول ..ماجد بغى يموت بسببها وشرفها بغى يضيع بسببها ..
التفت يمها اخذ سلاحه وصيده وقال :-مشينا للمخيم
مشت معه وهي ماتتكلم بحرف ...توها تدري انها مشت بعيد عن المخيم
قال ماجد بدون مايلتفت لها :-لا تجيبين سيره لاحد عن انك قابلتيني وعن كل الي صار لمصلحتك يا بنت العم
عصبت وقالت بتهور (ماهي بطبيعتها بعد الاحداث الي صارت) :-تهددني يعني
التفت يمها وقال بعصبيه وطبعه يثور :-اهددك ايش مجنونه انتي ولا صاحيه وش بيقولون اهلنا لا شافونا راجعين مع بعض هااااااااه ..انا رجال مايضرني شي لكن انتي بنت والبنت زي الثوب الابيض اقل شي يدنسها
امتلت عيونها دموع وسكتت وهي تمسحها ...
ضاق صدره ماكان يبي يقسى لكنها تستاهل التهزيئ بسبب فعلتها وتصرفاتها اللا مسؤوله ..
نزل مطر قوي عليهم غمض ماجد عيونه هذا الناقص ...
فجاه قال لجود:- وقفي لا تتحركين
ماتت خوف ..وسوت زي ماقال بهدوء طلع من جيبه سكين ونزل الارض بسرعه طش دم على رجل جود نزلت عيونها تحت لقتها حيه صرخت من الخوف ومسكت ذراعه بقوه بدون شعور وهي خايفه لاقصى درجه
قال بحنيه :-ربك ستر لا تخافين الثعابين مو كثيره هنا بس انتبهي لخطواتك وانتي تمشين احتياط ...
انتبهت لعمرها وفكت يدها منه ووجهها طاااااااااااااايح .
هذي الطلعه الي تحمستي لها يابنت صالح كلها ماسي في ماسي ...
ومشوا شوي وقف ماجد وقال :-الخيمه ذيك خيمة البنات روحي لها ...وانا بجي بعد شوي
وقبل لاتمشي قال لها :-مانسيتي شي
طاح قلبها وانتبهت لشماغه وجاكيته ..
عطاها ظهره ونزلتهم ومدتها عليه وقالت :-خذ يا ولد عمي حسافتي عليك تزيد يوم بعد يوم
تصلب وجمد وكملت هي طريقها التفت لقاها تركض شعرها الطويل وراها كنه سحابة صيف ..
×







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم