اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الادبي > هديــــــل البـــــوح

هديــــــل البـــــوح للشعر الفصيح والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-13, 07:27 PM   رقم المشاركة : 1
عبدالله فليج
شـاعــر
الملف الشخصي






 
الحالة
عبدالله فليج غير متواجد حالياً

 


 

قراءه لـ (قلب أنثى) .. /

من قال أن قصائدي بكِ تعني أني متوجع من غيابك !؟

أنا فقط اتبع مقولة الفيلسوف : (أفضل طريقة لـ نسان إمرأه هو تحويلها لـ موضوع أدبي)







التوقيع :
Twitter
abdullahfulayj@

رد مع اقتباس
قديم 04-04-13, 07:28 PM   رقم المشاركة : 2
عبدالله فليج
شـاعــر
الملف الشخصي






 
الحالة
عبدالله فليج غير متواجد حالياً

 


 

رد: قراءه لـ (قلب أنثى) .. /

الحريه : أن تنظري للسماء وتشعري بـ بعدها الحقيقي

والعشق يمنحكِ ضيق المسافات حتى أنك تشعرين بالسماء تلامس رأسكِ احياناً !







رد مع اقتباس
قديم 04-04-13, 07:29 PM   رقم المشاركة : 3
عبدالله فليج
شـاعــر
الملف الشخصي






 
الحالة
عبدالله فليج غير متواجد حالياً

 


 

رد: قراءه لـ (قلب أنثى) .. /

هي : تحبني رغم أنك مؤمن بـ خبثي ؟

هو : لا ذنب لكِ بالفطره ..







رد مع اقتباس
قديم 04-04-13, 07:30 PM   رقم المشاركة : 4
عبدالله فليج
شـاعــر
الملف الشخصي






 
الحالة
عبدالله فليج غير متواجد حالياً

 


 

رد: قراءه لـ (قلب أنثى) .. /

تحتاج الأنثى لـ تفكير عميق عند الارتباط بـ رجل

بينما لا تحتاج لـذات العمق عند تفكيرها بالتخلي عنه ..







رد مع اقتباس
قديم 04-04-13, 07:31 PM   رقم المشاركة : 5
عبدالله فليج
شـاعــر
الملف الشخصي






 
الحالة
عبدالله فليج غير متواجد حالياً

 


 

رد: قراءه لـ (قلب أنثى) .. /

قناعات بعض الرجال / ودموع الأنثى .. متشابهه كثيراً

كلاهما تسقط لـ اتفه المعضلات ..







رد مع اقتباس
قديم 04-04-13, 07:32 PM   رقم المشاركة : 6
عبدالله فليج
شـاعــر
الملف الشخصي






 
الحالة
عبدالله فليج غير متواجد حالياً

 


 

رد: قراءه لـ (قلب أنثى) .. /

لا تحتاج الأنثى للتخطيط عند الانتقام من رجل


فطرتها بالتعامل معه كفيلة بالانتقام ..







رد مع اقتباس
قديم 04-04-13, 07:33 PM   رقم المشاركة : 7
عبدالله فليج
شـاعــر
الملف الشخصي






 
الحالة
عبدالله فليج غير متواجد حالياً

 


 

رد: قراءه لـ (قلب أنثى) .. /

لا شئ يستطيع ان يقلب العالم لـ حالة استنفار قصوى


أكثر من غيرة إمرأه ..







رد مع اقتباس
قديم 04-04-13, 09:39 PM   رقم المشاركة : 8
همسة
كاتبة متميزة
الملف الشخصي







 
الحالة
همسة غير متواجد حالياً

 


 

رد: قراءه لـ (قلب أنثى) .. /

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله فليج
   لا تحتاج الأنثى للتخطيط عند الانتقام من رجل

فطرتها بالتعامل معه كفيلة بالانتقام
..


أخي المتألم قلبه بحسب ما أقرأ هنا..
أولا أسأل الله أن يشرح صدرك ويدخل السرور على قلبك،
فلا تخطو خطوة إلا وحسن الظن بالله ملاذك،
وقلبك مترفقا بمن حولك على اختلاف أجناسهم ونوعهم ..

- أخي، برأيي أنك تظلم نفسكَ كثيرا بتعميم القناعات السلبية على الأنثى عامة ً !!
فكما يختلف الرجال بحسب أفعالهم، فكذلك الأنثى، ولا يَفرق بين أي منهما إلا عمله و غذاء قلبه
الذي يحدد أخلاق وقناعات كل منهما، والتي إما تهذب صاحبها أو تهوي به وبردود أفعاله ،
ثم لا ننسى أن دنيانا التي نعيشها فيها كثيرات فضليات يتقين الله ما استطاعوا لذلك سبيلا،

- كذلك قد يُدلّل مثل هذا التعميم على شيء من سوء الظن بالله والفطرة التي خلقنا عليها،
وحكمته في خلق الأنثى زوجة للرجل، وللبشرية جميعا أم وأخت وجدة وعمة وخالة ومعلمة،،،،،
- ثم كيف حظوظ هذه القناعات من أمهات المؤمنين كالسيدة خديجة بنت خويلد،
وعائشة رضي الله عنهما وأرضاهم،
والسيدة مريم ابنة عمران أم عيسى عليه السلام المطهرة من فوق سبع سماوات!!

أتمنى أخي تعيد النظر في هذه القناعات وتجد مداخلتي القبول الحسن..
طيب الله قلبك ..






رد مع اقتباس
قديم 04-04-13, 10:55 PM   رقم المشاركة : 9
عبدالله فليج
شـاعــر
الملف الشخصي






 
الحالة
عبدالله فليج غير متواجد حالياً

 


 

رد: قراءه لـ (قلب أنثى) .. /

اقتباس:
أخي المتألم قلبه بحسب ما أقرأ هنا..
أولا أسأل الله أن يشرح صدرك ويدخل السرور على قلبك،
فلا تخطو خطوة إلا وحسن الظن بالله ملاذك،
وقلبك مترفقا بمن حولك على اختلاف أجناسهم ونوعهم ..

آمين وجعل الله لكِ من دعوتكِ النصيب الأكبر ..


اقتباس:
أخي، برأيي أنك تظلم نفسكَ كثيرا بتعميم القناعات السلبية على الأنثى عامة ً !!
فكما يختلف الرجال بحسب أفعالهم، فكذلك الأنثى، ولا يَفرق بين أي منهما إلا عمله و غذاء قلبه
الذي يحدد أخلاق وقناعات كل منهما، والتي إما تهذب صاحبها أو تهوي به وبردود أفعاله ،
ثم لا ننسى أن دنيانا التي نعيشها فيها كثيرات فضليات يتقين الله ما استطاعوا لذلك سبيلا،

لم اظلم نفسي بـ سياسة التعميم فيما اقتنعت به ولم اظلم كل مَنْ هم مِن ذوات هذا الجنس ..

ومبدأ الاختلاف لا نقاش فيه في كل من الجنسين سواء الانثى او الرجل ولكن المسأله فيما كتبت لم تصل إلى حد الدين او المجون منهن .. المسأله لم تتعدى موضوعيه الطباع والكينونه التي فطرها الله بكن ..

اقتباس:
كذلك قد يُدلّل مثل هذا التعميم على شيء من سوء الظن بالله والفطرة التي خلقنا عليها،
وحكمته في خلق الأنثى زوجة للرجل، وللبشرية جميعا أم وأخت وجدة وعمة وخالة ومعلمة،،،،،
- ثم كيف حظوظ هذه القناعات من أمهات المؤمنين كالسيدة خديجة بنت خويلد،
وعائشة رضي الله عنهما وأرضاهم،
والسيدة مريم ابنة عمران أم عيسى عليه السلام المطهرة من فوق سبع سماوات!!

بعيداً عن امهات المؤمنين رضي الله عنهن كما اسلفت لكِ لم اتكلم من ناحية دينيه المسأله لم تتعدى الطباع

ثانياً : في قوله سبحانه(إن كيدهن عظيم) .. ولو بحثتي في كتب اللغه ولسان العرب على وجه التحديد عن معنى الكيد (مكر وخداع وخبث) وتأتي في معنى ( حرب) .. كـ قول العرب سابقاً .. غزا فلان ولم يلق كيدا .. بمعنى لم يقاتل او لم يلق من يرده ..

في الوجه الاخر من النقاش حول هذه الآيه نزلت حسب ما اذكر على يوسف عليه السلام والمقصود بها إمرأه العزيز .. يوم راودته عن نفسه
وبغض النظر عن صيغة التعميم ... المسأله مسأله حدث ونزلت الآيه في حدث تلك القصه فلم يكن لها مقصد غير تلك المرأه ..

وبحكم أن كل ما قرأتِ لم تكن إلا وليدة احداث سابقه تشكلت بحسب نتائجها ..

المقصد من هذا كله ( وجلّ كلام الله عن هرطقات ما يقوله الادباء من شاكلتي) .. إلا أن المسأله لم تتعدى مسأله قناعات والقناعات لا تكون إلا وليدة رحم التجارب ف لكل شخص تجربه ..

من كانت له تجربه عاطفيه ناجحه .. لن تستطيع تغيير مبدئه الايجابي حول ما تحمله الانثى من طباع ..
ومن كانت له تجربه فاشله .. لن يستيطع كائناً من كان أي يغير مبدأ السلبيه في قناعاته حولكن ..

فـ هل تقارن مصداقيه التجارب بـ مصداقيه ما يقال ويسمع ..!؟








اقتباس:
أتمنى أخي تعيد النظر في هذه القناعات وتجد مداخلتي القبول الحسن..
طيب الله قلبك ..



لكِ كل التقدير والاحترام .. اسعدتني بهذا النقاش الراقي ..






رد مع اقتباس
قديم 05-04-13, 12:03 AM   رقم المشاركة : 10
همسة
كاتبة متميزة
الملف الشخصي







 
الحالة
همسة غير متواجد حالياً

 


 

رد: قراءه لـ (قلب أنثى) .. /


إقتباس:
فـ هل تقارن مصداقيه التجارب بـ مصداقيه ما يقال ويسمع ..!؟
==================


بداية ً، شكرا أخي عبد الله لاستقبالك الراقي لمداخلتي واستفاضتك بالرد عليها..
ثم سؤال يفرض نفسه من المقتَبس أعلاه :
كم عدد التجارب ؟؟ حمسة،، عشرة ..... مائة
ولو فُرِض أنها كذلك، هل يبيح هذا العدد التعميم على الملايين من البشر على اختلاف الزمان
والمكان وغذاء القلب والقناعات ،،،،؟؟

وحتى لو انحصرت تجارب رجل معين على بلد معين، هل يخوّل له هذا الحق في إدانة ملايين انساء
نفس هذا البلد؟؟
ولو أن التجارب من بلاد مختلفة مثلا، فهل من الإنصاف ألا نعتبر كل ما يؤثِّر على إناثهم بهذا البلد
أو نهمل اثر البيئة الأولى التي تغذت كل منهنّ منها فكريا ووجدانيا ،،،،؟؟

وبعيدا عن القلب وهزائم خيبات إنسانه فيمن سكن قلبه، لو جئتُ اليوم مثلا وقلت جميع النساء بالمملكة
أو لبنان أو مصر أو تونس،،،،، مخادعين يغدرون بالرجال الطيبين منهم، فهل من الإنصاف أسقاط التجارب
الذاتية مع بعضهن على ملايينهن ؟؟

أدري أخي الفاضل أن التجارب الذاتية لها وقعها وأثرها الموجع الذي قد يُفقِد بعضنا الثقة في العالم من حولنا،
البعيد والقريب، لكن برأيي نحتاج لمزيد من الموضوعية وإنصاف أنفسنا والناس لئلا نظلِم فنُظلم، ثم نحاسَب
على كل نفس أسقطنا عليها ألم بعض تجاربنا المحبطة بالحياة..
هذا رأيي وقناعتي، إضافة إلى قناعة أكبر منها وهي أن الله سبحانه يربينا ببعضنا ويربينا في أنفسنا،
فليس دائما ما نراه مؤلم تكن هيأته كذلك، إنما قد يخفي وراءه خير كثير وأنس للروح أكبر..

وسؤال مهم أتمنى كل إنسان منصف يسأله لنفسه:
هل ذلك الإنسان المحِب أحبّ نفسه وسعادته أكثر أم أحبّ ساكن قلبه أكثر فسعى لإسعاده أكثر مما
حرص على إسعاد نفسه معه ليرضى مشاعره وغروره ؟؟

شكرا لسعة صدرك وأريحيتك..
أمنياتي لك بسعادة وابتسامة أمل وتفاؤل لا تفارق قلبك,,






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم