اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > الأقسام الإجتماعية والسياحية > الاســرة والمجتمـــع

الاســرة والمجتمـــع كل ما يخص الاسرة والمجتمع من قضايا ومتطلبات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-12-12, 01:37 AM   رقم المشاركة : 1
الملف الشخصي






 
الحالة
عايد الخالدي غير متواجد حالياً

 


 

الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

بسم الله الرحمن الرحيم

مشكلة وظاهره خطيره تدمر المجتمع شر تدمير تعالى الجميع عن ذكرها ونقاشها فالكثير يعرف
أنها موجودة لكن لا أحد يتحرك لمعالجتها وإن وجد تحرك فهو خجول جدا لا يرتقي لحجم الظاهره,
أعرف أن سيخرج علي من يقول أنك تشوه صورة المجتمع فهذا الكلام شبعنا منه فالظاهره تستفحل
والمجتمع يغض الطرق عنها خجلا من مناقشتها أو عدم إحساس بخطرها على الرغم من عظمه ,,
هذه الظاهره منتشره للأسف بين فئه لا يستهان بها من الشباب ووصلت لحدود خطيره تتطلب وقفه
عاجله من المجتمع بكافة مكوناته لمعالجتها فالحلول موجوده ولكن تفعيلها ضعيف جدا ولم أستطيع
أن أقف على سبب واحد يمنع من مناقشتها بشكل جدي وإيجاد الحلول المناسبه ,
والأخطر من هذا هو وصول هذه الظاهره لصغار السن حتى في سن مبكر جدا والكثير صامت وهو يعرف
أن المشكله موجوده , سيقول لي أحدهم أين ؟؟؟ فأقول المدارس مواقع التفحيط حتى في تجمعات
الشباب وصغار السن تحديدا ,وربما أركز على صغار السن لأنهم الفئه المستهدفه من المشكله فهم وقود
يسعى ضعاف النفوس لتعزيز الشذوذ عن طريقهم ,

هذا الموضوع سيبقى منبر للأراء حول هذه الظاهره والتي أعرف أن الكثير ربما لن يناقش فيها ,
سنطرح مقالات ومواد عن هذه الظاهره وكيفية علاجها ويسعدني جدا مشاركه الجميع






رد مع اقتباس
قديم 03-12-12, 02:29 AM   رقم المشاركة : 2
دمعة وفئ
عضو فعال
الملف الشخصي






 
الحالة
دمعة وفئ غير متواجد حالياً

 


 

رد: الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

يشرفني اني اشارك بهالموضوع :
سأذكر بعض أسباب الشذوذ الجنسي وهي:
1- ضعف الوازع الديني

2- سوء التربية ومعاملة الذكر على انه انثى والعكس

3- رفاق السوء وتعليمهم الشذوذ اما كرها او اقناعا

4- وسائل الأعلام والأفلام والصور الخليعة

5- إدمان العادة السرية

6- الملل من الفتيات والعكس والخروج عن المألوف


وتقبل مروري







رد مع اقتباس
قديم 05-12-12, 07:21 AM   رقم المشاركة : 3
الملف الشخصي






 
الحالة
عايد الخالدي غير متواجد حالياً

 


 

رد: الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

أهلاو وسهلا دمعة وفى

الأسباب كثيرة بلا شك وذكرت أهمها في مشاركتك

لكن بعضها لا أتوقع أن يكون سبب منتشر بشكل كبير كمعاملة الذكر كلأنثى والعكس

حسب وجهة نظري أن الشذوذ في كثير من حالاته بدأ من خارج الأسرة والبيت

ونقطة الأفلاح والصور الإباحيه إحدى أكبر الأسباب فمشاهدة هذه الاأفلام والصورة

تثير الشخص وقد يلجا لمثله في تفريغ شهوته ,

والملل من الفتيات لا أعتقد أنه واقعي لأن مجتمع محافظ كمجتمعنا لا يوجد إختلاط

كي يمل الشاب من الفتاة والعكس ,







رد مع اقتباس
قديم 05-12-12, 07:26 AM   رقم المشاركة : 4
الملف الشخصي






 
الحالة
عايد الخالدي غير متواجد حالياً

 


 

رد: الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

سؤال وجواب عبر موقع إسلام ويب عن الشذوذ الجنسي
ما هو الشذوذ الجنسي؟ أرجو التفصيل.
وجزاكم الله خيرا ....


بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سلطان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فأما عن سؤالك عن تعريف الشذوذ الجنسي فهو:
السلوك المنحرف من ناحية الشهوة الجنسية، وهذا التعريف يشمل جميع الشذوذ الجنسي، فكلمة سلوك تشمل السلوك النفسي والسلوك الظاهري، فالسلوك النفسي هو الشهوة التي تكون في داخل النفس والميول إلى ذلك، وأما السلوك الظاهري فهو القيام بارتكاب هذه الفاحشة فعليًّا.

ومعنى كلمة المنحرف: أي الذي خرج عن الحد الفطري السليم، فهو منحرف، ولذلك يسمى شاذًا ومنحرفًا وبعض المصطلحات الحديثة تسميها بالمثلية الجنسية، وهذا الاسم الأخير يراد به تلطيف هذه الفاحشة ومراعاة خاطر من يرتكبها، وهذا بحسب الأنظمة مثل بلاد النصارى والمشركين والتي تبيح مثل هذه الأعمال – والعياذ بالله تعالى – .

وكل هذه التسميات ليست هي الاصطلاح الشرعي، فأما الاصطلاح الشرعي فاسم هذا النوع يسمى بـ "فاحشة عمل قوم لوط"، فهو من جملة الفواحش والرذائل التي حرمها الله جل وعلا، وهذه هي التسمية السليمة وهي أن تسمى بالفاحشة، وذلك لأن الاسم لابد أن يؤدي الغرض من التسمية، فمعنى كونها فاحشة: أي ذنبًا متناهيًا في الذنب والبشاعة والقذارة، وهذا خير ما يتمسك به المؤمن وهو أن يحرص على الاصطلاحات الشرعية، ومع هذا فإن هذا المصطلح شائع بين الناس خاصة في الأوساط الطبية.

والشذوذ الجنسي يقع – والعياذ بالله تعالى – في الرجال والنساء، فقد يميل الذكر إلى الذكر وقد تميل الأنثى إلى الأنثى، وخلاصة الحاصل في هذا الشأن هو أن يشتهي الرجل الأمور الجنسية مع الرجل مثله، سواء كان فاعلاً أو مفعولاً به، وكذلك المرأة أن تشتهي القيام بالممارسات الجنسية بقضاء الشهوة عن طريق أنثى مثلها، وهذا كله من أعظم المحرمات التي حرمها الله جل وعلا بل وحكم جل وعلا عليهم بأنهم قوم سوء وبأنهم فسَّاق وبأنهم يعملون الخبائث كما قال تعالى: {الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ} وعذبهم عذابًا لم يعذبه أحدًا من العالمين: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ * مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ}. وقوله جل وعلا: { وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ} أي أن من فعل فعلتهم فليس ببعيد أن يقع له ما وقع لهم، فوصفهم جل وعلا بالظلم وعاقبهم عقوبة لم يعاقبها أحدًا من العالمين ولذلك قال تعالى في آيات أخرى: {وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بِالنُّذُرِ * وَلَقَدْ رَاوَدُوهُ عَنْ ضَيْفِهِ فَطَمَسْنَا أَعْيُنَهُمْ فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ * وَلَقَدْ صَبَّحَهُمْ بُكْرَةً عَذَابٌ مُسْتَقِرٌّ * فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ}.

فلا التفات إلى أي تصنيف يخالف هذا الدين القويم الذي بعث الله تعالى به محمدًا - صلوات الله وسلامه عليه – وقد خرج أبو داود في السنن عن النبي - صلى الله عليه وسلم – أنه قال: (من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به) أخرجه أبو داود في السنن.

والشذوذ الجنسي تارة يكون مع الممارسات المحرمة وتارة يكون شعورًا في النفس فقط، وهذا بحسب الإنسان الذي يقع له ذلك، فإذا استجاب الإنسان لدافع الشر ودافع الفاحشة فإنه يرتكب هذه المحرمات - والعياذ بالله عز وجل – مع بني جنسه، وإذا كان لديه شيء من الدين الذي يحجبه عن هذه المحرمات فإنه ينكف عن ذلك. وهذا الأمر له أسبابه التي تتلخص بوجود مرض في النفس يؤدي إلى اشتهاء هذا النوع من العلاقات المحرمة، وقد نصَّ الله جل وعلا في كتابه العزيز هذا المعنى فقال: { فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ} أي مرض الشهوة المحرمة، بل أخبر جل وعلا أن بعض هؤلاء قد يصل بهم الحال إلى حالة مغلقة شديدة حتى يصبح كالسكارى من شدة الشهوة المحرمة للفاحشة كما قال تعالى: {لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتهم يَعْمَهُونَ} أي يتخبطون في سكرة العشق المحرم من الذكور إلى الذكور.

وهذه الفاحشة – والعياذ بالله تعالى – متى ما وقعت للإنسان ودخل فيها فإنها تفسد عليه دينه ودنياه وتفسد عليه مشاعره الإنسانية، فيتحول من ذكر يشتهي النساء إلى ذكر يشتهي الرجال، تارة يكون فاعلاً وتارة يكون مفعولاً به بحسب ما يعرض من ذلك، ولذلك عدَّ هذا الأمر من الأمراض النفسية التي لها علاجها والتي تبحث في أسباب وجودها كما بُسط هذا في غير هذا الجواب. وليس معنى كونها مرضًا نفسيًّا أنها تُسقط الحدَّ أو أنها لا يترتب عليها الإثم والعقوبة الشرعية، ولكن المعنى أنه ما حمله عليها إلا وجود مرض في نفسه باشتهاء المحل الذي لا تشتهيه أخس الحيوانات - كما لا يخفى على نظرك الكريم – فإن الحيوان البهيم لا يقع منه هذا الفعل في حق الذكر مثله، فلا تجد حيوانًا ذكرًا يقع على ذكر مثله ولا أنثى تقع على أنثى مثلها، فهذا لا تجده في البهائم ومع هذا فيرتكبه بنو آدم، ولذلك كانت عقوبته من أشد العقوبات الشرعية في الدنيا وفي الآخرة.

ونسأل الله عز وجل أن يعافيكم من البلاء والفتن وأن يحفظكم من كل سوء، ونوصيكم وصية خاصة بما أوصى به النبي - صلى الله عليه وسلم – بقوله: (يا معشر الشباب من استطاع من الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) متفق عليه.

ونوصيكم بتقوى الله جل وعلا في السر والعلن: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ}.
وبالله التوفيق.






رد مع اقتباس
قديم 05-12-12, 07:35 AM   رقم المشاركة : 5
الملف الشخصي






 
الحالة
عايد الخالدي غير متواجد حالياً

 


 

رد: الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

الشذوذ الجنسي والإعجاب وعلاجها :

لقد ظهرت في الآونة الأخيرة في المدارس هذة الظاهرة الغريبة الدخيلة على مجتمعنا المحافظ حيث انتشرت فيه حتى أصبحت لا تخلو مدرسة للبنين أو البنات من هذه الظاهرة دون استثناء .

ويرجع الإختصاصيون انحراف الفطرة السليمة إلى عوامل اجتماعية ونفسية وتربوية , ويعتبر مجتمعنا كغيره من المجتمعات التي تنشأ فيها الظواهر السلبية, إلا أن سمة المجتمع المحافظ تجعل الحديث في مسألة الشذوذ صعبة , وبما أن علاج الجراح لا يتم إلا بفتحها فيجب ان نحضر هذه الظاهره في بحوثنا وندخلها في دراساتنا لنتوصل إلى أفضل سبل العلاج بحول الله .

أسباب انتشار هذه الظاهرة:

1 . ضعف الإيمان , لأنه غالبا ما يصدر الإعجاب من الشاب أو الفتاة في وقت تغلب عليه الغفلة وقلة العمل الصالح التي تربط المؤمن بالله تعالى, وتحصنه من الشيطان , فعندما ينشغل الوقت بالمحبوب يركز جل تفكيره عليه ويتعلق قلبه به ويكون هذا مدخل للشيطان للتأثير على سلوك المُعجب.

2 . التجمل والاهتمام الغير معقول بالشكل ,وهذا من أسباب الوقوع في الإعجاب مما يؤدي إلى الافتتان كلبس الضيق والمفتوح وقص القصات الغريبه التي تدل على الشذوذ أحيانا .

3 . وقت الفراغ غير المستغل فيما ينفع , فالشباب طاقة فلا ينبغي أن تضيع فيما لا ينفع , وغالب أسباب وقوع الفتيات و الفتيان في هذة الظاهرة هو فراغ أوقاتهم وكذلك فراغهم الروحي ونقص العاطفه من الأسرة ذاتها والمحيطين .

4 . مسلسلات الحب والقصص الغرامية , وهي من أعظم أسباب انتشار هذه الظاهرة مما يؤجج في المراهق مشاعر الحب ولا يجد لها مصرفا سوى هذا الطريق وهذا بالطبع يكون على خطوات حتى يصل إلى العشق أو الى ما حرم الله أحيانا .

5 . ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , وهذا ما يساعد على انتشار هذه الظاهرة لأنهم يتخلون عن الإنكار على من ابتلي بهذا الداء وتعويض ذلك بالحديث عنهم وغيبتهم في المجالس واجتماعات المدرسين والمدرسات مثلاً ولو أن كل من رأى من ابتلي بهذا الأمر فنصحه وبين له طريق الحق دون جرح له أو سخرية أو تشهير ورافق ذلك الإخلاص من الناصح والموعظة الحسنة لأثمر ذلك كثيراً وحد من انتشار هذة الظاهرة.

طرق الحد من هذة الظاهرة ومعالجتها:

1 . تقوية الإيمان والدعاء والتقرب إلى الله تعالى وذلك بفعل ما يسبب زيادته من الأعمال الصالحة وتلاوة القرآن وأداء الصلاة بخشوع ودعاء الله تعالى أن يرزقنا محبته ومحبة من يحبه .

2 . للمعلم دور كبير للحد من هذه الظاهرة وانتشارها , فيجب أن يعلم جيداً أن التدريس ليس مجرد إلقاء درس من المقرر على الطلاب بقدر ما هو توجيه ونصح وإرشاد , كذلك على المعلم أن لا يتقبل أي هدية تهدى إليه من الطلبه حتى ولو صغرت كورده مثلا او غيرها , كذلك عدم قبول الرسائل وخاصة التي تحمل كلمات الإعجاب وما لا يليق فهناك من المدرسات خصوصا من تصلها الرسالة تلو الرسالة ولا تنكر عليهن إن لم تكن ترضى أو ترضى بها, كذلك من واجب المعلم عقد ندوات في المدارس لتنبيه الطلبه عن خطورة هذا الداء وتوعيتهم تجاه هذا السلوك الغير متقبل انسانياً ودينياً واجتماعياً .

3 . تذكير من ابتلي بهذا الداء أن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيرا منه , فإذا تركت هذا التعلق وأخلصت النية في تركه سيعوضك الله ما هو أعظم منه , ويجب أن يدرك الطالب عظم هذة المعصيه وعدم الاستهانه بها .

4 . غض البصر .

5 . ترك ما يفتن من الملابس المحرمة.

6 . مخالفة الهوى لأنه من أعظم الأسباب في الوقوع .

دور الجهات التربوية في العلاج:

1 - توزيع الأشرطة والكتيبات التي تدعو إلى محبة الله وعدم التعلق بغيره وترسيخ عقيدة محبة الله والحب فيه والبغض فيه وذلك في المدارس.

2 - عقد الندوات في المدارس من قبل طالبات العلم الشرعي ( من مدرسات أو طالبات ) للتحذير من عواقب هذا العشق المسمى ( حبًا في الله ) زورًا وبهتانًا .

3 - إلقاء المواعظ والمحاضرات في المدارس من قبل المشايخ وطلبة العلم لتنبيه الطالبات لخطورة مثل هذا الداء والإجابة على استفساراتهن .

4 - تشجيع وتوجيه حلقات المسجد داخل مدارس البنات .

5 - القيام بدور النصيحة والتوجيه لمن اشتهرن بالإعجاب والإنكار عليهن وتخويفهن بالله من مغبة هذا العشق المحرم .

6 - التزام المنتسبات للتعليم بلباس الحشمة وعدم التفنن في التجميل ووضع المساحيق والملابس والقصات .( فالمدارس دور للتربية وليست مكانًا لعرض الأزياء ونشر الرذيلة ) ومعاقبة من يخالفن ذلك .

7 - إزالة ومنع ما وجد من مخالفات بأسرع وقت في المدارس كقصة غربية ، أو زي مخالف للدين والأنظمة أو الأعراف أو ملابس عليها صور أو عبارات أجنبية أو كتابات على الجدران ومعاقبة من تثبت إدانتها بشيء من ذلك وهذا سيحد من انتشار أسباب الإعجاب والعشق ، وغيرهما .

8 - أن تكون المدرسات والإداريات قدوة حسنة في الخير لا أن يَكُنَّ سببًا في نشر التسريحات والموضات والأزياء, فقد جاء في الحديث : ( ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة ) .






رد مع اقتباس
قديم 05-12-12, 07:45 AM   رقم المشاركة : 6
الملف الشخصي






 
الحالة
عايد الخالدي غير متواجد حالياً

 


 

رد: الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

تعليقا على المشاركه أعلاه وأسباب الشذوذ

اقتباس:
2 . التجمل والاهتمام الغير معقول بالشكل ,وهذا من أسباب الوقوع في الإعجاب مما يؤدي إلى الافتتان كلبس الضيق والمفتوح وقص القصات الغريبه التي تدل على الشذوذ أحيانا .

هذا سبب مهم ومنتشر بين الكثير للأسف ويزيد خطوته على صغار السن تحديدا لأنه كما قلت هذه

الشريحه مستهدفه بشكل كبير , وتعجب اشد العجب عندما يذهب مراهق للدراسه أو أي مكان أخر

تراه يقوم بالتجمل ولبس الملابس الضيقه بشكل لافت وكل هذا يكون تحت أنظار أبيه وأهله دون

ان يلتفت له ولي أمره من ناحية خطر هذا الامر وخطأها الكبير , ربما أن الثقه الكبيرة بالإبن تمنع

الأب من التحدث عن هكذا أمور وهذا خطأ كبير فهذا المراهق سيكون محل أنظار الكثير وهذا ما يعرضه

لخطر ,

اقتباس:
3 . وقت الفراغ غير المستغل فيما ينفع , فالشباب طاقة فلا ينبغي أن تضيع فيما لا ينفع , وغالب أسباب وقوع الفتيات و الفتيان في هذة الظاهرة هو فراغ أوقاتهم وكذلك فراغهم الروحي ونقص العاطفه من الأسرة ذاتها والمحيطين .

لا شك ان الشاب او الفتاة بحتاج لعطف وحب وعند نقص هذا العطف والحب في محيطه الأسري يلجأ

لطرق أخرى لأشباع عاطفته فكثير من الأباء والامهات لا يعرف هذه النقطه الحساسه






رد مع اقتباس
قديم 05-12-12, 10:08 AM   رقم المشاركة : 7
الملف الشخصي






 
الحالة
عايد الخالدي غير متواجد حالياً

 


 

رد: الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

كلام رااائه للبروفسور طارق الحبيب عن الموضوع أعاد لاحقا لأختصار بعض النقاط فيه







رد مع اقتباس
قديم 06-12-12, 01:19 AM   رقم المشاركة : 8
توت الصبا
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
توت الصبا غير متواجد حالياً

 


 

رد: الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

انا بتكلم عن فتياتنا والشذوذ
صراحه حالهن يدمي القلب
على حسب ماسمعت ووقفت على كذا حاله من طالباتنا
يعني وصل فيهن لدرجه معاملة بعضهن معاملة الازواج
نسال الله العافية







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 06-12-12, 01:21 AM   رقم المشاركة : 9
توت الصبا
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
توت الصبا غير متواجد حالياً

 


 

رد: الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبينا و حبيبنا محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا,,

الشذوذ الجنسي
هو ما خالف الفطرة السوية في تفريغ الطاقة الجنسية بطرق شاذة وخارجه عن المألوف والطبيعي .

وهو انتكاسة وانحطاط بالفرد والمجتمع وهو طريق يقود الإنسان إلى مستوى أدنى من مستوى البهائم أجلكم الله .

انتشر في المجتمعات الغربية وهو يجتاح مجتمعنا العربي بدعوى الحرية فالدول الغربية وضعت ومنحت قوانين لحماية جميع أنواع
الشذوذ ابتداء من انتشار الزناة والاعتداءات وانتهاء باللواط والسحاق أعاذنا الله وإياكم .

بل وصل الأمر إلى أن سُنت قوانين لحماية الشواذ في بعض الدول الغربية وتقام حفلات ومؤتمرات لهؤلاء المنتكسون عن الفطرة السوية ولن نجني من ذالك كله سوى الدمار والخراب للبشرية .


ان الشهوة الجنسية هي فطرة ربانيه فالطاقة الجنسية تكون عند الرجل والمرأة سواء وقد ضبطها ربنا جل وعلا حفاظا على المجتمع وتفريغ لهذه الطاقة الفطرية بطرق يرضاها الله تعالى عن طريق الزواج الشرعي بين الرجل والمرأة فأي طريق يخالف ما شرعه الله هو الهلاك والفساد الاجتماعي والنفسي وظهور الأمراض المختلفة .

فالشذوذ أنواع ودرجات متفاوته أبرزها ,

1. الاتصال الجنسي المتماثل (اللواط والسحاق)
2.الاتصال
الجنسي مع الحيوانات .
3.الممارسه الفردية (العادة السرية)
4.الممارسة الجنسيه الجماعية .







رد مع اقتباس
قديم 06-12-12, 02:21 PM   رقم المشاركة : 10
الملف الشخصي






 
الحالة
عايد الخالدي غير متواجد حالياً

 


 

رد: الشذوذ الجنسي ,,, مشكله خطيره تتطلب وقفه & دعوة للنقاش

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توت الصبا
   انا بتكلم عن فتياتنا والشذوذ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توت الصبا
  
صراحه حالهن يدمي القلب
على حسب ماسمعت ووقفت على كذا حاله من طالباتنا
يعني وصل فيهن لدرجه معاملة بعضهن معاملة الازواج
نسال الله العافية


أهلا وسهلا أختي الفاضله

المشكله كبيره ولم أتكلم عن الفتيات نظرا لإنغلاقيه مجتمع الفتيات وصعوبه

التعرف على الوضع لكن بلا شك كمشكله موجوده , نتمنى العمل الجاد على

طرح المشكله وإيجاد الحلول ولا أعرف كما قلت ما سبب عدم طرح الموضوع

بشكل جدي رغم أن الكل يعرف بوجود هذه المشكله

سأطرح مشاركات عن هذه النقطه خلال الموضوع






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم