اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > الأقسام الرياضية > الـريـاضي الشامل

الـريـاضي الشامل يحتوي الرياضيه القاريه والعالميه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-12, 11:40 PM   رقم المشاركة : 1
محمد محسن
عضو فعال
الملف الشخصي







 
الحالة
محمد محسن غير متواجد حالياً

 


 

أربعة أسباب وراء وداع منتخب شباب الأردن لنهائيات كأس آسيا!




لم يكن مستغربا خروج منتخب شباب الأردن من الدور الثاني لنهائيات كأس آسيا التي أقيمت في الإمارات بعد الخسارة القاسية التي تعرض لها على يد الكنغر الأسترالي "3-0" في المباراة التي جمعتهما مساء الأحد، ذلك أن الأخطاء التي رافقت أداء المنتخب منذ بداية مرحلة الإعداد لنهائيات آسيا لكرة القدم ظلت ملازمة له على امتداد المشوار رغم الوعود التي كان الجهاز الفني يقطعها كل مرة من خلال حديثهم في المؤتمرات الصحفية لمراجعة الحسابات ومعالجة الأخطاء.. ولكن بقيت الأخطاء.. وكان الخروج.. وتحط حلم الوصول لمونديال تركيا رغم أن الإتحاد الأردني وفر له دعما واهتماما هو الأكبر في تاريخ منتخبات الشباب الأردنية.

المنتخب الأردني تأهل للدور الثاني بعدما خاض لقاءات في الدور الأول أمام كوريا الشمالية وأوزبكستان وفيتنام وهي المجموعة التي وصفت نظريا بأنها قوية ولكنها على أرض الميدان وبعد مشاهدة المباريات ظهر بأنها مجموعة "متوازنة"، فمنتخب كوريا الشمالية الذي كان يشكل "بعبعا" لطموحاتنا على اعتبار أنه حامل اللقب لم يكن بذلك المنتخب "المرعب" بل ظهر وديعا بدليل أنه ودع من الدور الأول، والظهور الضعيف لكوريا ووجود منتخب فيتنام "المتواضع" قاد الأردن للتأهل، والعديد من عشاق كرة القدم الأردنية فرحوا بالتأهل للدور الثاني رغم عدم اطمئنانهم على أداء المنتخب في الدور الأول.

وتتلخص أسباب خروج المنتخب الأردني من البطولة في أربعة أسباب هي :

1- التهيئة النفسية والذهنية للاعبين قبل المشاركة في نهائيات كأس آسيا لم تكن حاضرة، فحالة الشرود الذهني رافقت أداء أكثر من لاعب وهي انعكست على الأداء العام للمنتخب الذي لم يقدم "جملة ملعوبة" ولا "تكتيك" واضح في كافة اللقاءات وذلك مع إستثناء الأداء أمام فيتنام والفوز عليها بنتيجة "5-2" لأن منتخب فيتنام لم يكن الأضعف في المجموعة وإنما كان الأضعف في البطولة وفوز الأردن بالخمسة ليس دلالة على قوته وإنما تأكيد على ضعف منتخب فيتنام.

2-عدم قدرة الجهاز الفني على معالجة الأخطاء التي رافقت أداء المنتخب الأردني في الشقين الدفاعي والهجومي إلى جانب غياب الأداء الجماعي، سواء من خلال مشاركته في دورة كأس العرب للشباب التي استضافها الأردن حيث كان الخروج من الأبواب الخلفية، أو عبر اللقاءات الودية التي خاضها وما أكثرها.

3-رغم انخراط المنتخب بمعسكرين في تركيا بأوقات متباعدة ، وخوضه لعديد من اللقاءات الخارجية والداخلية، فإن سوء توظيف قدرات اللاعبين داخل الملعب وضعف ترابط الخطوط وغياب الروح القتالية وانعدام الأداء الجماعي داخل الملعب ظل ملازما للمنتخب حتى في مباراة استراليا، فلم نجد على امتداد مسيرة الإعداد "هوية فنية" لمنتخب الشباب.

4- تفوق استراليا بدنيا وفنيا على المنتخب الأردني، فضلا عن الأداء الجماعي الممزوج بجمالية التحرك داخل الملعب وتناول الكرات بشكل مثالي وارتفاع مؤشر اللياقة البدنية للاعبيه عوامل منحت المنتخب الأسترالي قدرة التفوق .







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم