اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الادبي > هديــــــل البـــــوح

هديــــــل البـــــوح للشعر الفصيح والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-06-06, 08:46 AM   رقم المشاركة : 1
عالي الخيل
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
عالي الخيل غير متواجد حالياً

 


 

باتشي !!!

باتشي !!!

ماركة عالمية بالنسبة لكم ... ماركة سماوية بالنسبة لي !
.
.
.
فهي ذات عروق .. مليئة بالدم .. فحين أرغب بالكتابة عنها .. أخشى أن يسيل دمها هنا بين أصابعكم ..
فأنا أعلم جيداً أنها ستسيل .. رغم أنني مصاباً بفقر الدم .. إلاّ أن دمها أغزر من دمي !!
.
.
ولاكن ليست دائماً ( الرغبة ) هي الدافع .. أحياناً لايكون أمامي سوى الكتابه !
.
.
أنا لاأريد .......... ولاكنّي مضظراً ............ فلم يبقى لدي إلاّ هي !!
.
.
.
.
أستأذنكم قليلاً .. أو .. كثيراً .. لافرق !
سأتحدث معها .. ولها .. فهي طلبت منّي ذلك بالأمس ..
حيث قالت لي ( أبيييييييييييييييييييك ) .. وما أدراك ماأبيك !!
.
.
.
.
باتشي ...

أنا وأنتِ وجهان لعملة واحده .. وإن إختلفت قيم جروح التسعيرة !!
قوتنا الشرائية للحب أضعف من القلوب فينا !!
فهنيئاً لكساد العشق .. حين طغانا .. واستوطن الأمل فينا .
.
.
.
باتشي ... إقرأي أحاسيسي بكِ ... وارحميني !

باتشي ... أريد أن أخبرك بسر ...

كنت دائماً ماأتذوقك .. بكل تناقضاتك اللتي تشبهيني فيها .$. كنت كلما تذوقتك بحب .. ذبت فيكِ عشقاً .$. كنت كلما تذوقتك تنفثين حممك الغاضبة على هيئة أحاسيس حارقة .. أجثو على قدميّ لأدعو الله أن لاتحرقني !!
كنت دائماً ماأتتبّع ظروفك خلسة .. ولكنني بدأت أشعر بخنجر أصابعك !!!
أتمنى أنكِ أدركتِ ماأقصد !!!!
.
.
باتشي ... هل أنتِ تتوهمين مثلي بأنكِ رحلتِ مع آخر وجهٍ رحل ؟!
لماذا أشعر بقلبك الأبيض يرفض إرشادات البوصله ( الأحاسيس ) لإعتقاده أنها كاذبة ؟!
لماذا مازلت أشعر بكِ تصرّين على التحليق والمطر في أرضٍ يرفض الزرع نفسه أن ينبت فيها ؟!
هل تريدين أن ينتهي بكِ المطاف مثلي ؟!
.
.
رغم كل ماأشعر به داخلك من أنكِ تكادين تكونين الوحيدة اللتي ورثت أمّها حوّاء .. إلاّ أنني أشعر أنكِ تريدين أن تقتلي هذا الجمال اللذي بكِ .. رغماً عن عيون تنتظركِ بحب !!!
.
.
باتشي .. كثير من الأماكن لاتحتمل أن تصعديها لوحدكِ .. وإلاّ سترين بها إنكسار بعضكِ ببعضكِ الآخر .. وتتدحرجين منها حزناً .. ككرة ثلج .. لتسقطي في أعماقكِ .. ولا تجدين من ينتشلكِ منها .. لأنها باختصار .. لاتحتمل برودة الجوّ والإحساس معاً !!
.
.
باتشي ... كم أحببتكِ سائله !!
.
.
أحبك !
.
.
كثر ماتنتشي ضحكه .. على شفاااااااااااااااايف الخوّان
وكثر ماتحترق الدمعه .. على خد الصدووووووق الحين

كثر مانامت عيوووووووووووووون الفقير المنعدم تعبان
وكثر ماتعتلي صيحة غني .. في طعنة السّكّيييييييين

أحبك كثر ماتكره يديني مسّكت الدخاااااااااااااااااااااان
أحبك كثر ليلي .. كثر صبحي إذااااااااااااااااااااااا تبغين

كثر ماقلتلك حيّاك .. هلاااااااااااااااااا في ريحة الريحان
كثر ماضاعت سنيني .. بدونك وشّ هي من سنييييين

كثر ماتنبت بوسط الخفوووووووووووق ويعتليبك شان
كثر ماهو ندهلك خاطري .. وانتي ولاااااااااااااااا تدرين

كثر ماجيتلي حزنان .. كثر ماجيتلك شفقاااااااااااااااان
كثر ماتنبض عروقي غلا لك .. إذااااااااااااااااااااا بتجين

أحبك .. مالهاااا عدّن .. ولااااااا قدّن .. ولااااااااااا ميزان
أحبّك .. كثر ماحبّك .. وحسب إعتقادي .. مااالها تثمين
.
.
.
.
باتشي ...

منذ حضورك في عالمي .. والعالم يبدو مختلفاً .. وكأن الدنيا خلقت فقط لأجلك !!
رغم كل الغياب بيننا .. سأقول لكِ .. إشتقت لصوتكِ .. وضحكتكِ !!
إبتسمي ............ ماعاد في العالم مايساويكِ عندي ..
والله .. ثم والله .. ثم والله ..
إشتقت حتى للشوكولاته التي تسيح بإحساسكِ !
فلا ترهقي رأسي بالتفكير .. وقلبي بالأسى !!
.
.
.
وتتعطّر لحظات الإنتظار الطويله .. كتقطّر الزمن المرير على خطّين متوازيين .. يحصران فيما بينهما لحظة عشق .. إنكسارٌ طويل .. وإنتظار .. وكلمات تذهب ولا تعود ..
يووووووووووووووه .. ماأقسى الإستجداء باتشي !!
فلا شئ يستوعب الشوق .. حتى عندما نلتقي .. يبقى معنا لآخر لحظه !!
.
.
.
.
باتشي ... مالذي يمكن لحياتي أن تصبحه لولا وجودك أيها الشوق ؟!
أكاد أجزم أنها ستكون هكذا :
.
.
( قفر ) .. يعانق ( الملل ) .. ليشعر ب ( السكون ) !!!
.
.
.
إقرأيني هنا جيداً :
.
.
( كل يوم لستِ فيه .. ليس من عمري ) !!!
.
.
سأظل أشتاق إليكِ !!!
.
.
.
باتشي ...
.
.
لاتظنّي أن حبّي دعابه ........
.
وشوقي دعابه ...................
.
وألمي ..............................
.
.
.
باتشي ...

إذا أردتِ أن يكون حبنا عظيماً .. يجب أن تؤمني بأن أبانا آدم .. لم يلد غيري ! وأن كل الرجال هنا .. ماهم إلا أشباحاً .. وجدو ليحوّلو حياتك إلى جحيم .
فأنا أؤمن أنكِ أنتي حواء الوحيده في عالمي .. وكل النساء في عالمي .. هن مجرّد مخلوقات من عالم آخر .. حضرن إلى هنا للحصول على سعادتي وتحويلها إلى جحيم .

أعذري لي كلماتي اللتي .. ربما .. كانت تحمل من الحقيقة الشئ الكثير .. ليس وقاحة مني .. ولكن .. كل مافي الأمر .. أنني هكذا .. أعرف أنني لاأملك الكمال .. وعلى موجب ذلك .. أخطئ ..... لأستغفر !!
.
.
هنا ياصاحبي ( طفلن ) بريء بداخله شيطان

رغم ذلك يخاف ( الله ) ولااااااا يمكن يسوّيها
.
.
فما هي إلاّ كلمات صامته .. تعرف أنه عندما يطول صمتها .. يبدأ الصباح بكتابة حروف النور على ألواح الظلام !!
.
.
.
.
صبااااااااااااااااااااااح الخير .......... موووووووووووووو إنتي الصباح ؟؟

صباح يطير ... بأدراج الرياح ..

وشهو الصباح ... إن كان ماصووووووووووتك مباااااااااااااااااااااااااح ؟؟

وشهو الصباح ... إن كان ماشوووووووفك سماح ؟؟

وشهو الصباح ... إن كان مامرني مع طيوفك ... وشفتك يالصّبااااح !!

وشهو الصباح ... إن ماقلبي إستراح ..

وشهو الصباح ... من غيرك إنت .. هوووووووووووووووووووو صباح ؟؟
.
.
.
من غيييييييييييييييييييييييييييييرك :

طززززززززززز في هذا الصباح !!!

طززززززززززز في كل الجراح !!!

طزززز في طيوره ... مع زهووووووووووره ..

وش هو الصباااااااااااااااح .. إن كان تغريده صيااااااااااااااااااااااح ؟؟؟

إن كان هذا الصباح ؟؟!!

طززززززززززز في كل الصباح !!!

طززززز بالوعوووووود .. اللي كذبت !!

طززززز بالوروووووود .. اللي ذبلت !!

طززززز في كلللللللل الصباااااااح ..
.
.
من غير وجهك يالصباح !!!!!!!!

.
.
.
.
.
باتشي ... أتعلمين !!!
.
.
ذكّرني سقوطي في حبك .. حصة التاريخ في مدرستي .. حينما كان يشرح لنا أستاذنا ..
كيف سقطت تلك الحضارات ؟
كيف سقطت روما ؟ وكيف سقطت اليونان من قبلها ؟
كيف سقطت القسطنطينية في يد الفاتحين ؟
كيف سقطت إسبانيا في يد المسلمين ؟

رغم أنني أعلم أن كل حضارتي قد سقطت .. إلاّ أنني أعلم أنها سقطت في قلبك .. لتشكّل أعظم حضارة على وجه الأرض .. حضارة حبّك !
.
.
فأنا ياباتشي .. لم أبدع .. إلاّ في حضرتكِ .. لم أستقل .. إلاّ بعد أن أصبحت معكِ .. لم أعلم أنني أستطيع أن أكون جميلاً .. إلاّ بجمالك .. إكتشفت أنني بدأت أشكّل حضارتي الجديده !!
.
.
باتشي ... كل ماكتبته قبل وصولك .. وكل ماشعرت به قبل حضورك .. إعتبرته من الجاهليّة .. وقمت بحرقه .. أو تحطيمه .. فقد كانت كااااااااافره !!!
.
.
.
ياليت قومي يعلمون .............. كيف الجنوووووووووووووووووون ؟

يتجننون ........... يتبعثروووووووووووووووووون .........

يتجمعووووووووووووووووووووون ................. يتقاتلون ..........

يتصالحون ................... يتقابلوووووووووووووووووووووون ...........

يتوااااااااااااااااااادعون ........... يتسااااااااااااااااااائلون ............ كيف الجنون ؟
.
.
ياليت قووووووووووووووووووووووومي يعلمون !!!
.
.
.
باتشي أنا أحبكِ بكل مافيني .. فأنتِ عندما أحببتني .. كان حبكِ أكبر من قلبي .. فلم يستطع أن يتحمله .. فانفجر كالبركان .. ليسيل بحممه في عروقي .. وأعضائي .. وكلّي !

فأصبحت أحبّكِ .. بكل كلّي !!!

لذا فلا أقبل أنصاف الحلول .... فقد .... أعذر .... من .... أنذر !!!!
.
.
.
.
.
حطّني على بالك عدل .. شوفني زين

بطّل آذانك زين .. واسمع وش أقول


قد أعذر من أنذر .. وتبليغي مبين

لاتقول ماقلتلك .. ولا تقول ياحّووول


ماني مكرر لك عقب .. إسمع الحين

ومن لحظتي هذي .. ترى إنت مسئول
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
( سيكون لها بقية ... ولاكن عندما أعووووووود )
.
.







التوقيع :
[]

رد مع اقتباس
قديم 09-06-06, 01:32 PM   رقم المشاركة : 2
مسك الختام
عضو جديد
الملف الشخصي






 
الحالة
مسك الختام غير متواجد حالياً

 


 

وقفت مشدوه عند كلماتك
شعرت من خلالها بصدق نبضاتك
شعرت وحلقت وحلمت ولم ارغب ان اتوقف بتحليقي بين سطورك
خاطرة حلوة وعن جد مؤثرة







التوقيع :



لك مني سلام

رد مع اقتباس
قديم 10-06-06, 02:48 AM   رقم المشاركة : 3
هنوف نجد
حاصل على وسام التميز
الملف الشخصي







 
الحالة
هنوف نجد غير متواجد حالياً

 


 

.
أحبك !
.
.
كثر ماتنتشي ضحكه .. على شفاااااااااااااااايف الخوّان
وكثر ماتحترق الدمعه .. على خد الصدووووووق الحين

كثر مانامت عيوووووووووووووون الفقير المنعدم تعبان
وكثر ماتعتلي صيحة غني .. في طعنة السّكّيييييييين

أحبك كثر ماتكره يديني مسّكت الدخاااااااااااااااااااااان
أحبك كثر ليلي .. كثر صبحي إذااااااااااااااااااااااا تبغين

كثر ماقلتلك حيّاك .. هلاااااااااااااااااا في ريحة الريحان
كثر ماضاعت سنيني .. بدونك وشّ هي من سنييييين

كثر ماتنبت بوسط الخفوووووووووووق ويعتليبك شان
كثر ماهو ندهلك خاطري .. وانتي ولاااااااااااااااا تدرين

كثر ماجيتلي حزنان .. كثر ماجيتلك شفقاااااااااااااااان
كثر ماتنبض عروقي غلا لك .. إذااااااااااااااااااااا بتجين

أحبك .. مالهاااا عدّن .. ولااااااا قدّن .. ولااااااااااا ميزان
أحبّك .. كثر ماحبّك .. وحسب إعتقادي .. مااالها تثمين
&&&&&&&&&&&&&
يعجز لسانى عن البحث عن كلمات اعجاب يرصها
لتلك الرئعه
ولكن
كم
حسدت باتشى
لان هناك من احبها هذا الحب
الذى يشعرنى
بالغيره
يعطيك العافيه على ماسطر قلمك من بوح
أسعدنى وشوقنى لرؤيه محبوبتك باتشى







التوقيع :



رد مع اقتباس
قديم 14-06-06, 01:24 AM   رقم المشاركة : 4
عالي الخيل
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
عالي الخيل غير متواجد حالياً

 


 

مسك الختام

عندما يكون النزف للعشق ..

تكون رائحته المسك ..

ولونه البياض ..

وملمسه الإحساس ..

يصل سيلانه إلى هنا ... عبر الشاشه !

سأعود من جديد .. فلم أكتفي بعد !

في المرة القادمه سأخبركم بأشياء مجنونه .. لن يعيها إلاّ الصدق !!
أتعلم !! مازلت أكتب شوقاً لاينتهي .. رغم إنتهاء الحروف !!!!!!

مسك الختام ..
كم أسعدني مرورك ..
وأسعدني أكثر .. شهادتك لنبضاتي بأنها صادقه .. فقد قمت بتقديمها كدليل لـِ (باتشي)

مسك الختام .. كم تمنيت أن يكون حبّي لـِ (باتشي) هو مسك الختام لحياتي !!!!







رد مع اقتباس
قديم 15-06-06, 04:58 AM   رقم المشاركة : 5
عالي الخيل
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
عالي الخيل غير متواجد حالياً

 


 

هنوف نجد %

نعم أحببتها كل هذا الحب .. وأكثر .. وأكثر بكثييييييييييييييييييييير ..
وما كتبته قليل .. قليييييييييييييييييل جداَ .. بأن يصف أحاسيسي ..

حب ( باتشي ) بداخلي .. وشوقي لها .. لاينتهي .. رغم إنتهاء الحروف !!
فأنا أؤكد لك بأن الأربع وعشرين حرفاَ ( حروف اللغة العربية ) أقل من أن تشكّل حبّي وشوقي لها !!!
ولكن كتابتي كانت صادقه ... عفويه ... ربما هذا ماجعلها تصل إليكم هكذا ؛
يقولون : مايخرج من القلب يصل للقلب .. وما يخرج من الجنون يصل للعقل !
فأنا مجنون .. مجنون .. مجنوووووووووووووووووون بها .
وأظن أنكم كلكم في جنون !!! لذلك وصل جنوني إليكم !!!

يكفيني منها بأنني ( شئ ) بالنسبة لها !

تخيّلي يا ( هنوف نجد ) بأن ( لاشئ ) يمتد على صدرك .. وينقضّ عليك .. حتى تحسّين وكأنه يريد إقتلاع قلبك !!

سأقول لك أمنية كانت تجول في خاطري منذ طفولتي : (( كنت أتمنّى لو أنني لم أخّلق .. ليت أنّي ( لاشئ ) !! ))
والآن .. وبعد حب ( باتشي ) صرت أخاف من ألـ ( لاشئ ) هذا !! أليس غريباَ ؟!

ألا تشعرين بذلك الآن !!!!
.
.
.
.
.
.
.
تقبّلي منّي خوفي ................ ................ كما تقبّلتي تقديري .. !







رد مع اقتباس
قديم 16-06-06, 08:58 AM   رقم المشاركة : 6
عالي الخيل
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
عالي الخيل غير متواجد حالياً

 


 

حطني على بالك عدل .. شوووووووووووفني زين
بطّل آذانك زيييييييييييييييييين .. واسمع وش أقول

قد أعذر من أنذر .. وتبليغي مبييييييييييييييييييييين
لاتقول ماااااااقلتلك .. ولا تقوووووول ياحّووووووول

مااااااااااااااااااااااني مكرر لك عقب .. إسمع الحين
ومن لحظتي هذي ترى إنت مسؤوووووووووووول
.
.
.
ماقدر أكون بدنيتي رااااااااااااااااااااااااااااعي بالين
طبعي واعرفه زين .. صااااااااااااااادق على طول

سلّمتلك قلبي .. ولا قلتلك شييييييييييييييييييين
عطيتك بما فيه .. حااااااااااااامل ومحمووووووول

واخلصتلك بالقلب .. والسمع .. والعييييييييييييين
وشلون أخون اللّي ملك عرض مع طوووووووول

والله ماأخونك ولو إنت نااااااااااااااااااااااااااااسين
ماهو عشانك .. بس مااااعندي حلوووووووووول

طبعي إذا حبّيت في كل مافيييييييييييييييييييين
ماقدر أجيلك نص .. ومع غيرك فلووووووووووول
.
.
.
.
باتشي ..

أنا وأنت جراحنا متشابهه .. ودموعنا تحمل نفس الآه .. ونفس الألم ..
وأوراقنا متلبدة بغيوووووووووووووم الحب الضااااااااااااااااااااااااااائع ..
وبالشوق الباكي على كفوف الغياااااااااااااااااب والموااااااااااااااااجع ..

فهنيئاً لنا بنا .. ياااااااااااااااااااااااامن كل مافيها راااااااااااااااااااااااااائع .!.


باتشي .. هل ستهربين ؟؟
وأنت ليل السهر .. ومستقبل الآه والحكايا ..
فما زال للحديث بقايا من شعر ..
وما زال للحياة ألوان ربيعية .. حتى ولو كانت باهته ..

فابقي هنا .. لتري مقصلة الشوق بأم عينك .. كيف ستُقطع رقبة الغياب ..
لاترحلي .. عديني بذلك !!
بكل قصيده قرأتيها وكتبتيها معي ..
وبكل حكاية حزن ودموع سكبناها معاً في ليل الأرق ..
لعبنا فيها دور البطولة المشتركه للورق ..
عديني بكل ذلك .. أن تبقي هنا ..
ويبقى الديث .. والشعر .. والدموووووع .. هي ورقة رجوع النبض لكلينا !!
.
.
.
.
.
.
.
وكيف الهووووووووووووووووووووووووووووووووووون ؟؟؟؟

وانا مجنوووووووووووووووووووووووووووووووووووون !!!!

وكيف الهون ... وانا أصلاً معي تبكووووووووووووووون !!!!

وكيف الهون ... إذا جيتك ... وشفتك ضاااااايع ومحزون !!!!

معاك عيون .... يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهي عيون !!!!

تخلّي عاقلي مجنووووووووووووووووووووووووووووون !!!!

وانا مفتون ... بحروفك ... نشيل الميم والنون .. وتظهر حروفك .. أحس جوفك ..

أحس إني وسط جوفك .. وانا ممنون .. بوصوفك ..

وبعض الناس بينطقون .. يجوز طراق !!!!

أو إنهم ياخي ينحرقون .. معك باحراق .. أو الأشواق .. ماتدري عن الأشواق !!!!

وكيف الناس غابو .. واحضرو بعناق .. مع الإشراق ..

وكيف العطر هالملعوووووووووووووووووووووووووووووووون !!!!

أحسّه وصّل هنيّه .. أظن شانيل .. أو أنسيز .. أو شمبيل .. أظنه هيل !!!!

وكيف أعرف وانا مجنووووووووووووووووووووووووووووووون ؟؟؟!!!
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
باتشي .. أتعلمين كم كان الشوق موجعاً عند غيابي ؟؟!!

كم كنت متورِّماً بكي .. إلى حدود أنني لم أرى إلاّ حرف قرأته آخر مرة .. كان بيدك .. كان يتردد في أذني كل الوقت .. كان مدوياً هناك .. في صدري .. كلما شعرت به يختلط بأنفاسي .. كنت كل ليلة أطفئ شمعة حزنكي في صدري .. وأعتكف بمحراب عينك ..
.
.
باتشي ..
.
.
سألتحق بأول بوح يمر بي ..
لن أغيب أكثر .. لن أغيب ..
فكل ماحولي يشدني لعينيك ..
ماعدت أحتمل الليل فقد بدأ يضيق بي .. لأشعر أنه أنتي ..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

يللللللللللّللللللللللعن أبو هالغلا .. مااااااااااااااااااااااااايحترم وضعي

يتلللللللّللللللني لك .. وانا في قممممممممّمممممممة أشغالي
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

باتشي ..
كل ماأتمناه هو أن أعيش هذا الحلم الجميل .. اللذي يوزعني بملامحي الهزيلة على أرجائك ..
وأقصى ماأحلم به أن تجمعين أنتي على غيابي .. وشوقي .. من دون كل البشر ..
.
.
.
.
باتشي ..
على شفاه لحظتي هذه .. بوح يتعثّر بحرفي .. بحزني .. ليتبعثر فوق أراضيكي .. بكل الصدق .. فاأنا أشعر دائماً بحرفكي يبدأني .. وينتشلني .. من قاع النهاية .. إلى سطح البدء من جديد ..
رغم ذلك أدرك حقيقة واحدة .. تختلجني .. وأهرب منها ................. رحييييييييييييييلي !!
رحيلي هو الحقيقة الوحيدة التي تقدسها الذاكرة .. والوحيدة التي ترفض أن تجعلني أعيشها ..
أعذريني !! لازلت أقف على أطلال حضوري ..
وتذكّري دائماً .. أنّ للقلب ذاكره .. سيدوّي بكي دائماً خفقي ..
.
.
.
لكي الود ......... إن ......... بقينا وطناً للصّدق !!!!
.
.
.
.
.
باتشي ............... أستأذنكِ قليلاً .. وقليلاً فقط !! سأتحدث معهم ( عنكِ ) ..

أصدقائي .. أعزّائي ..

صباحكم ورد كالعاده ...
نمارس النور .. رغم أنها ستحرقنا قليلاً .. إلاّ أننا نحب النور .. ربما سيكون هذا الصباح مختلفاً هنا .. فقد أشرق من بعد غربه .. ربما كانت هذه الغربة هي للبحث عن وطن .. أو عن دواء .. ولاكنّها كانت جميله .. فرغم الغربه .. كنت أشعر بالجمال بين أصابعي .. وخاصّة عندما لمسته بيدي ..!!.. كان وطننا .. رغم أنه كالحلم .. أو خيال .. إلاّ أنني إعتبرته وطني !!!!

ربما تستغربون أنني مازلت هنا .. ومازلت أمارس نفس النور .. أقصد الموضوع .. ربما بعضكم شعر في الملل .. رغم أن الموضوع ليس مكرراً بقدر ليس به من التكرار إلاّ العنوان .. ولاكن .. كما أخبرتكم سابقاً .. أنا رجلاً أعشق الكتابة عنها .. كعشقي للقراءة لها .. حينما تأتيني هذه الحالة .. أشعر أن قدماي ترتفع عن الأرض .. تسير على الهواء .. لايجعلني أتحكم بها إلاّ هذا الكيبورد .. هي حالة ربّما لاتصيب إلاّ القليل معي .. فأنا أشعر أنني أستطيع الكتابه .. حتى يشعر الكل بالتعب .. ومع ذلك أحتفظ لنفسي بالكثير .. لاأظهره .. أحياناً أعترف أنني لاأستطيع أن أدخل النت .. فلذلك تجدني أكتب في دفاتري .. صدّقوني لاأتوقف .. إلاّ عندما يتعب قلمي من حمل أصابعي .. رغم أنني لم أنتهي .. ولاكن تلك وصيّت طبيبي ( لاتشعر بالتعب .. لاتسهر .. لاتشرب القهوه .. أترك الشيشه .. ) رغم إنه لم يمنعني إلاّ مما أُحب .. لم يمنعني من الأكل .. رغم كرهي له .. لم يمنعني عن الدواء .. رغم مقتي لمن اخترعه .. لم يمنعني من زيارته .. رغم مقتي لكل المواعيد اللتي تبعدني عن قلمي !!!
.
.
.
فأنا مجنوووووووووووووون بها ... ولها ! أحبها .... أحبها .... أحبّهاااااااااااااااااا !
.
.
.
.
.
.
.
باتشي ..
.
.
.
.
.
.
صباح الورد .... لاوالله .... صباح الخد ..

صباح النور .... لاوالله .... صباح شعور ..

صباح الصبح ... لاوالله .... صباحك إنت ..

صباحك إنت .. إي والله .. صباحك إنت ..

وكيف يكون ؟؟ ماااااااااااااااااااااااهو بانت !!

واذا جيتي بنص الليل .. سرقتي نجمتين .. وأخذتي شعوووووووووور ..

واذا جيتي بوسط الصبح .. سرقتي الشمس .. وأخذتي النووووووووور ..

صباحن مايليق بشخص بالدنيا سواك !!

صباح الخير .. ياأغلا إنسان .. صباااااااااااااح جنان .. صباحن غير ..

صباحن فيه من ملحك .. صبااااااااااااااااااح ألحان ..

صباح ذاب في صبحك .. غدا سكران ..

صباحن مثل ماتودّه جاك .. على كيفك تبيه أهواك .. تراهو جاك ..

صباحن مايليق بشخص بالدنيا سواك ..

مثل خدّك .. مثل جيدك .. مثل يدّك .. صباحن مات من بعك .. يبي قربك .. إذا ودّك ..

يبي يشعلّك الدنيا صباحاتن تنوّر لك .. يبي صبحك يثوّر لك .. قنابل حب .. ويرسلّك عيون وقلب ..

صباح مايليق بشخص بالدنيا سواك !!!

يبي يهنّيك .. ميّت فيك ..

لعنبو شيطاااااااااااااااااااااااااااااااان جدّك .. صباحك ورد .. بس يرضيك !!!

صباحك أجمل الأصباح .. بالدنيا على الإطلاق ..

صباح التووووووووووووووووت .. والياقووووووووووووووووووت ..

صبااااااااااااااااااااااااح عناق .. صبااااااااااااااااااااااااااااح أشواق ..

صباحٍ مايليق بشخص بالدنيا سواك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!









باتشي عالي







رد مع اقتباس
قديم 17-06-06, 05:14 AM   رقم المشاركة : 7
ليه يادنيـــا
Banned
الملف الشخصي






 
الحالة
ليه يادنيـــا غير متواجد حالياً

 


 



رائع

وتصبحون على خير

لى عودة

باين من الموضوع

بان كاتبة كاتب

ويستحق من يقرأ له

تحياتي

أبوحميـــد
عضو توه جايكم جديد
مدري الاماكن تغيرت عليه
لكن انشاء الله نستفيد ونفيد معكم
هذا اذا ماجتنا سحابة صيف معترضه








رد مع اقتباس
قديم 17-06-06, 06:38 AM   رقم المشاركة : 8
مـهـ MAHA
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مـهـ MAHA غير متواجد حالياً

 


 


رائعه كلماتك
شامخ حرفك
دافئ نبضك
رائع كما أنت
وسلم بنانك
دائماً سأعبر كلماتك
وسأنتظر قافلة مفرداتك
دمت بعز وود وشموخ ....







رد مع اقتباس
قديم 26-06-06, 06:48 AM   رقم المشاركة : 9
عالي الخيل
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
عالي الخيل غير متواجد حالياً

 


 

ليه يادنيا
أنا كنت بالأمس رائع .. واليوم أصبحت ذكرى ياغالي ..
وما أكثر الذكريات في البال ..
لازال مرورك يحمل روح طفل مشاكس .. يغمرني بالأسى والبسمة في آن ..
فيمرّ كنسمة شعر في عتمة الليالي !!!!!
.
.
.
لا الوقت وقت .. ولا الأماااااااااااكن أماكن
كل شي تغيّر .. صار له لووووووون ثاني

ماعااااااااد تنفع .. ليش .. يمكن .. ولكن
ماراح راح .. وما لفااااااااااااااااني لفاني

لو شفت جرحك .. كيف بالروووح ماكن
ماكاااااااان تسأل .. ليش همّي ملاني

جيتك .. وانا .. بس العيووووون يتباكن
واقفيت منك .. وكل ماااااااابي بكاني
.
.
لك الود والتقدير !







رد مع اقتباس
قديم 26-06-06, 06:59 AM   رقم المشاركة : 10
عالي الخيل
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
عالي الخيل غير متواجد حالياً

 


 

maha
فقيرٌ أنا .. ياعزيزتي .. وأريد أن أبقى !
تائهاً .. عالقاً في الخرائط .. دونما عين تأويني !

هل يؤلمكِ مايؤلمني .. إن أخبرتكِ .. أنّي لاأحد !!
.
.
.

بعض الحكي يجرح ...وانا ماحكيته

..................وشلون اجل لاجيت هالحين ....بحكي

نويت احكيه لكن..............لا


ابي احكيه لكنّ..................لااااااااااا


اموت احكيه لكن...كللل ماجيته

....................قبل لاحكي...عيوني تبتدي تبكي


حكاياتي غرق دايم...

...........وحريقي كل ماطفيته

...................يشب بزووود بضلوعي ...

................................................وأ شوفه غصب متمركي

كلام القلب يجرحني..عجزت ...ولاتناسيته

..................بدون احكيه يجرحني

................................يذبحني

..............................يجنني

...............................يموتني.......اجل وشلون لو ..احكي
.
.
.
مها .. ننتظر عودتك بفااااااااااااااااااااااااااارغ قهر .. عفواً !! .. صبر !







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم