منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع


روابط مهمة استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضويه تفعيل العضوية


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > الاقسام العامه > نسمات ربيعية

نسمات ربيعية مدونات بدون ردود لتشجيع التدوين والأرشفة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-09-12, 06:55 PM   #11

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

مشاوير 8


‏في عصر المنطق الاعور الاعرج:
نرجو أن لاتكون ثورات الشعوب كثورات الثيران ..
استبدلت اصناما بأخرى !

التاريخ يقول إن أغلبها ثورة على الثورة !
ومجرد إعادة لتاريخ مسطولا.


قريبا تنجلي غبرة الثيران .. وتتوق العقول إلى الدين و الادب ..
وكل فن مازال يسحب قدميه ..
لتزهر صحراء الابداع
و تسحق شهرة التافهين
/

خذوا منها ما كتبته لكم و لها
و اتركوا لي ..
حلاو العيد
*****

تنتهي مشاوير الدفتر القديم ، ولا تنتهي مشارير القلم


فتكم بعافية



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-09-12, 07:10 PM   #12

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

كم يزعجني منظر الكتب التي أنساها حتى أراها.
بعضها .. تعبت في سبيل الحصول عليه..
أشفق على نفسي أحيانا.. من الشعور بعدم الوفاء.

أحاول أن تكون أقلامي و دفاتري في كل مكان ..
حتى لا أتعب في البحث عنها وقتما أريد الكتابة لنفسي ..
وقد أصبحت قليلا ما أكتب
وكثيرا ، ما أبقي على صفحة و أمزق صفحتين.



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-12, 12:37 AM   #13

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

سقط شيء سمعت دويه ولم تره عيني ..
سقط من أعلى فكان أسرع من أن تلتقطه يدي ...
التي تعبت تفرك دمعا لم يره الناس وإن لم أحرص على ذلك ..
فهي غريزة لا تأتي بطوع أحد .. إلا من كتب عند الله كذابا.
/
كنا جلوسا ... حين أنطفأت الكهرباء .. وسرى الساري ..
أغلقت نافذتها بلوحٍ ، لا يلوح من جهة الناظرين
الا سيد العارفين.
برؤية لوح الصدود ، انتهى فصلٌ كان جميلا..
/
لم يكن في يدي ساعة .. حين شعرت لأول وهلة
أن هذا الشارع لم يكن بأطول منه اليوم !
و قد هجرته الاطيار و انحرف مسار الشروق إلى حيث لا ادري.

سيدتي ...
افتحي نوافذك .. للشمس والطير والازهار
أما أنا ... فقد أضحيت في شارع آخر ..
لم أزره قبل اليوم.



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-10-12, 02:19 AM   #14

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

حمد سعد الحجي ولد في ((مرات)) من إقليم الوشم شمال الرياض -السعودية - عام 1938 وتوفي عام 1989. 1358 - 1409 درس في كليتي الشريعة واللغة العربية.
فقد أمه صغيرا فقدر له الشقاء وفقد الحنان.

بقي له أخ أطرش ، و أخت. ومن هنا بدأت معاناته مع الدنيا.
أبدع شعرا وهو صغير.

أحدثكم بقلمي وبلا ترتيب .. هذا الشاعر النجدي
الاصيل ذكر نجد كثيرا في شعره. وكان مثل اشهر
الشعراء العرب.***ولكن لم يكتب لموهبته الاستمرار.

مستشفى شهار الشهير .. كان قد استقبل الحجي مريضا نفسيا، وكان شهار وقتها نهاية لكل نزيل.
/
قال لي الشاعر عبدالله الصيخان عنه كلاما نادرا
نسيت كثيره. ومما قال: كنا معجبين به وابناء ذلك الجيل. فذهبت أنا و داوود الشريان لزيارته في شهار.
وكنا نحدثه ونسمعه شيئا من شعره. ولكنه كان
يردد ثلاث كلمات
معكم دخان ، وين أهلي ، متى أطلع ؟!
وأذكر أنني حزنت لحظة تأملي هذه الكلمات التي تبكي الصخر.

خرج الصيخان وصاحبه وكتبا تقريرا عن سوء أوضاع شهار في
مجلة اليمامة _باب قضية الأسبوع_ التي كان الصيخان سكرتيرا لتحريرها،
فكان لذلك صدى، أقيل على إثره وزير الصحة، وعين مكانه
الدكتور غازي القصيبي رحمه الله.
المهم أن لقاءهما مع الحجي نشر في نفس العدد،
ولم يكن الحجي بكامل قواه نظرا لطول
فترة مكوثه في مستشفى شهار. وحوله مرضى لم يروا الشمس لأكثر من 15 عاما !
/
كتب خالد الدخيل كتابا في أصله كان رسالة ماجستير عن حياة وشعر الحجي.
/

توفي الحجي سنة 1989م ، وذكرت أحدى الأخوات المهتمات بشعره، مأساة أخرى أحزنتني ،
تقول إنها كانت زميلة لبنت أخت الحجي ، فأتت إليها معزية ، فاستغربت البنت خبر وفاة خالها !!
وسألت من أخبرك ؟! يومها كانت الصحافة قد امتلأت بخبر وفاته.
/
مما أعجبني له :
أأبقى على مر الجديدين في جوى
ويسعد أقوام وهم نظرائي ؟

ألا إنما بشر الحياة تفاؤل
تفائل تعش في زمرة السعداء!!
/

ابحثوا عن شعره وسيرته ، أما أنا فقد وجدت عنده ما استوقفتي كثيرا.
وأشكر الشاعر المبدع عبدالله الصيخان الذي حاول كثيرا أن يكون مختلفا قدر ما استطاع.
/

أترككم مع ديوانه ( عذاب السنين ) الذي حوى قصائدا
من روائع الشعر العربي



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-12, 01:05 AM   #15

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

يشيخ القمر ، و لا ينظر إليه أحد ..
فلا عشاق ، في البلدة التي يقرض اهلها الشعر
على أكياس الشعير !



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-12, 01:17 AM   #16

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

العطر .. من يتذكره
لامنها مرت سنين
و في دهاليز المدينة
ضاعت دروب الحنين

حبيبتي ..
برغم الضبـاااب ... و زحمـة الدرب البعيد
و بعد الصحاب ... و هرطقة ساعي البريد
تخيلي ..
أنا ..
ما زلت أنا

و تخيلي ..
عطرك ..
ما زلت أتذكره



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-12, 01:58 AM   #17

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

يقول يحيى حقي :

لا يجمل بك ان تجلس هؤلاء القراء منك جلسة التلاميذ
الصغار أمام معلم يلقي عليهم الدرس من منصة عالية بلغة هابطة
يتعمد أن يفهمهم بها أنه ينزل بها إلى مستواهم .
لن يفسر الفلاحون عملك هذا إلا بأنه اهانة لهم سافرة ، إنهم لا يعترفون بفارق بينك وبينهم ، وحتى لو اعترفوا فانهم يريدون أن يسموا إليك لا أن تنزل أنت اليهم ، بل إنه لمما يسرهم أن تتيح لهم الفرصة لامتحان قدرتهم على الفهم.
إنهم يردون منك أن تحدثهم كما تحدث بقية الناس لأنهم ليسوا بدعة من الناس ، إن مقالك المكتوب بالعامية وبلغة تتعمد البساطة سيقابل منهم بازدراء يمنعهم من فهمها رغم سهولتها.

أما إذا حدثتهم كما تحدث الناس فقد لايفهمون كل كلمة في مقالك، ولكنهم سيفهمون قطعا غرضك وما تهدف إليه . أليس هذا قصدك ؟

صانني هذا الصوت عن الوقوع في الحماقة ، ونفيت
عن ذهني أنني أخاطب جمعا من الفلاحين ـ وانما جعلت همي الأول أن أهتدي إلى فكرة***أعلم علم اليقين أنها تمس حياتهم وتخالط وجدانهم ..

و أنت إذا دققت النظر وجدت أن أقل أغاني العاصمة شيوعا بين الفلاحين ، هي الاغاني***التي تقلد الفلاحين .**

هذا الموقف يشبه أيضا موقف من يؤلف القصص للأطفال ، لن يعرف النجاح إلا من ترفع عن لغة الاطفال وعرف كيف يهتدي الى فكرة تمس حياتهم***وتخالط وجدانهم كما تخالط وجدانه ، وكتبها لهم بلغة لا ترجع إلى هبوطها ،***بل إلى وضوحها وبعدها عن التقعر والتعقيد.
فتعال ندور حول االمسألة نطرق مرة أخرى أبوابها المغلقة.



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-12, 02:44 AM   #18

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

أوافق برتراند رسل في عدم استعداده للمحاربة من أجل آرائه، فربما كانت خاطئة.

عندما أغير رأيي ، قد يقول أحدهم إن هذا تناقضا
أو يعده مشكلة. قد أواقفه .. ولكنني كثيرا ما قابلت
من غير رأيه فاعتبرته تطورا. أو أنه قد كبر وفهم أكثر.
أو بدا له شيء أكبر.. أو قرأ ونظر من زاوية أخرى.
المهم .. أن كلمة متناقض كثر قولها في غير محلها.

لو قلت: إن الشتاء جميل.
ثم قلت: إني أكره البرد.
فهل هذا تناقض ؟!
وأقول بعشقي لصوت ذلك المطرب
ولكن إعتزاله خير من جديده الذي ليس فيه جديد !

أحيانا .. مقابلك يتوقف عند الرقم 10 ، فإذا أضفت
له رقما جديدا، ثار و اعتبر أنك قد خرجت عن الموضوع !



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-12, 02:45 AM   #19

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

إلى متى .. والليـل ما يرحم العشاق
إلى متى .. والصبـح يمطـر مدامعـنـا
أواه .. يا طول الدقايق على المشتاق
ويا قصـر ليل الناس .. لا من تجمعنا



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-12, 03:08 AM   #20

رهين المحبسين

كاتب
 





رد: غراميل

بين الأذن التي يسمع بها الانسان ، واللسان الذي ينطق به
توجد خانة : الدماغ .. التمييز .. الذوق.
وظيفتها الفرز ، وتمييز الحسن و الرديء.
فليس كل ما يسمع يقال .. أو حتى يستحق أن يُسمع.

لا يلتغي وجود هذه الخانة ، إلا عند الببغاوات .. والسفهاء من البشر !


وفتكم بعافية



رهين المحبسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:02 PM


   New Style - Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع