اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الادبي > هديــــــل البـــــوح

هديــــــل البـــــوح للشعر الفصيح والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-09-05, 05:29 PM   رقم المشاركة : 1
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

&&((قصتي الأسطوريه))&&


^
^

الرجاء قراءة هذه الحروف مع الأستماع للموسيقى المصاحبه

هنا في هذه الصفحه العاجية
أروي قصتي الأسطورية
بأحرف كرستالية
وتارة صخرية


هنا أروي قصة الأحزان
والأوجاع التي رافقتني
من ذاك المكان والزمان
قصة عشق حبيبتي ذات الحنان
وقصة أشباح مخلوقين من لهيب البركان
وذاك المارد القاسي قاتل الحتيان
وقصة الذئب والغزلان
و قصتي مع الملك المغرور
عندما تحداه الفارس حامي القبور

___________________________
أعزائي الكرام
أعلم أنها ألغاز تلك الكلمات ...!!
لكن هذه الصفحه..سوف تصبح مزاراً لي أزورها في كل وقت وحين
في الليل والصباح
أنقش بها حروف الجراح
وأغرد تارة للأفراح
.
.
((ملاحظه هامه))
أرجو من جميع الأعضاء عدم الزج في ردودهم حتى أنتهي
وعند الأنتهاء سوف أشعركم بذلك
.
.
عواصف الأنتقام
قصة تروى على لسان من لهب....وتنقش حرف بحدة السيف






رد مع اقتباس
قديم 27-09-05, 07:05 AM   رقم المشاركة : 2
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

فارس ترعرع في قريةً صغيره
أباه فارس وأمه أميره
كانت طفولته مثيره
وأحلامه كانت كبيره

منذ صغر سنه يحب الحروب
ويعشق أن يرى جسداً مصلوب
ويداه تفرح بإنتزاع القلوب
ويكره النهار ويتمنى لحظات الغروب

أباه مندهش من تلك الأفعال
من طفله الذي يتصرف كالرجال
يسئل نفسه...!! لما طفلي يختلف عن بقية الأطفال..؟؟
لما هذه القسوه التي تعتريه..؟؟
والغرور والكبرياء الذي يحتويه...؟؟
والحروب وسفك الدماء الذي يستهويه..؟؟
لكن...!!
كان يقول يبقى طفلاً رغم كل الأحوال..!!
طفلاً لا يعرف سوى اللعب على كثبان الرمال
طفلاً لا يفرق ما بين الحرام والحلال
ولا يميز الأوفياء من الأنذال
لن أهتم سوف أدعه يفعل ما يشاء..!!
هو طفلي الوحيد لهو مني كل الدلال
هو وريثي الوحيد في هذه الحياه
وأتمنى من الله أن يبعده عن طريق الظلال

أما أمه تحبه حباً يفوق الوصف والخيال
تراه طفلاً صغيراً يكسوه الجمال
وتارة عندما تراه تذكر زوجها سيد الرجال
كانت لا تبالي بما يفعلهُ صغيرها
وتقنع نفسها بأنه طفلاً لا يميز تلك الأفعال

تمر الأيام والسنين
ويكبر الطفل ليصبح رجلاً
ذو جسداً قوي وضلعاً متين
أصبح يتفنن بمبارزة السيوف
والتوصيب بالسهام ودقيقً برمي الرماح
وصد الهجوم بالدرع والطعن بالسكين

وكان حصانه من خيرة الخيول
كان يفهمه بنظرة عين
دون أن يتحدث بكلمة ويقول
أسود اللون سريعاً يسابق الريح
جميل المحاسن متميزاً بالقامة والطول

وملابس حربه صنعت من الحديد
ليس الثقيل بلا الرقيق الخفيف
ونقشا عليها كلمة الفارس الصنديد
دلالة على الرعب المخيف

خاض المعارك والحروب
في مختلف الأزمنه والدروب
ظفر بالإنتصارت والإنجازات
هازماً الأعداء أما بالقاتل
أو الأنسحاب والهروب

وفي يوم من الأيام
كان أباه يشتكي المرض
من شدة الوجع والألم
فكلها لحظات أو ساعات
ويصبح الفارس من الأيتام

وحين أقتربت ساعة المنيه
أمر الأب أبنه الفارس بالأقتراب
من فِراشه الذي ترطب بدموعه النديه

تعال يا أبني لأخبرك بالوصيه


أوصيك على أمك الأميره
فلقد أصبحت بالعمر كبيره

لا تخف أنها أمي الحنون
هيَ من تبقى لدي في هذا الكون
لكن...!!
أرجوك لا تقل مثل هذا الكلام
فهذا مجرد وجع بسيط وألم
وسوف يزول مع مرور الأيام

أصمت ولا تقاطعني
وأسمعني ولا تجادلني

لقد ربيتك وأحسنت في تربيتك
وها أنت أصبحت فارس كما أردتك
وفي كل يوم ما بين قومك تعلو مكانتك
حتى الأعداء باتو يخشون قوتك
لكني أراك تبالغ في سطوتك
ولا تعجبني غطرستك والأكثر من قسوتك
حتى عندما كنت طفلاً كنت أخشى أفعلك وتصرفاتك
لكني لم أتصور...وووووو

أبتاه أرجوك لا ترهق نفسك
سوف أفعل ما تريد !! لكن توقف أرجوك

يا أبني أنني أعلم بأن البياض يكسو قلبك
والصفاء والنقاء يخيمان على عقلك
أذن لما هذه التصرفات..؟؟ أخبرني ماهو أمرك؟؟

أبتاه وأقسم لك لا أعلم..!!
حتى أنني كنت بها لا أحلم...!!
لكن...!!
أحسست أنها دائماً تلازمني
وبالسراء والضراء لا تفارقني
وحاولت كثيراً الأمتناع عنها
فأرجوك صدقني ولا تلمني

أذن...!!
عليك التوقف وهذه وصيتي لك
وووووووووو........!!

أبي لا تمت أرجوك يا أبي

مات أبي يا أمي
تعال الى حظني يا أبني
لا أريد أليكِ عني
أبني لا تذهب وتهجرني

وسقطت من شدة الدموع والأحزان
لقد مات من كان لي أقرب إنسان
وأمي تلك المسكينه تبكي الأثنين
زوجها الذي مات وأبنها المنهار
.
.
.
عواصف الإنتقام
هدوء يعم عاصفتي...لابد من الراحه يا ملهمتي
.
.
.
عواصف الإنتقام






رد مع اقتباس
قديم 27-09-05, 06:34 PM   رقم المشاركة : 3
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

وها أنا أعود أليكِ يا قصتي
أتعلمين منذ البارحه لم تذق عيناي طعم النوم...!!
لكن..!! لا يهم سوف أكتب حتى ولو كان التعب والإرهاق يهلكني..
فأنتي قصتي ..أنتي أسطورتي...أنتي ملاذي الوحيد يا صفحتي..
أنتي هذياني المجنون...وبوحي وسري المكنون...!!
هيَ بنا يا قصتي..دعيني أهذي...وراقبيني يا ملهمتي...!!

.
.
.
قبل الوداع الأخير
وداع الأبن لأباه
وداع الأم لزوجها
وداع المملكه لحاكمها
وداع الطيور لمطعمها
وداع الورود لمسقيها
ووداع الأعداء
بدموع التماسيح لقاتلها..!!


الفارس
أصبح اليأس يسكنه وقلبه بات كظيم
لقد مات وأعلان الرحيل أباه العظيم
الذي كان يعشقه وكان بهي متيم

والأم
تذرف الدموع على خديها
حتى غطت رموشها عينيها
كالطفلة الصغيره تبكي حتى تتعب
ومن ثم تنام حتى تستيقظ وتكمل بكائها
لكنها...!!
كلما تراني تنسى الأحزان على زوجها
فهيَ أنجبت تذكاراً يذكرهُ بها



تعال يا فلذة كبدي
يا قطعة من جسدي
يامن أراه أنسى حزني وهمي
تعال لأمسح دموعك بكف يدي


أماه كيف أعيش من بعد أبي..؟؟
أخبريني أحلفكِ بربي
وكيف أبعد هذا الحزن عن قلبي..؟؟


لا تحزن فالموت سوف يأتي الجميع
فلتنسى حزنك وتبتعد عن وحدتك حتى لا تضيع
وكن لربك شاكراً ومؤمن بقدره ومطيع


تمر الأيام حتى أكتمل الأسبوع
ويتوقف الفارس عن أشعال الشموع
ويخرج لقومه بهيبة ورأس مرفوع
ويأمر أن بعد اليوم في هذه البلاد الحزن ممنوع
وسوف ألقي بكلمه للجموع

ذكرى أبي في قلبي ويجب أن تنسو حزنكم
وإجعلو ذكراه في قلوبكم
وها أنا اليوم وريثه الوحيد بينكم
فمنذ هذه اللحظه أنا سيدكم
وهيَ شدو من عزيمتكم
في الغد سوف تخضون حربكم
جهزو أنفسكم والليله هيَ اّخر لليلة مع زوجاتكم وأولادكم وكل أصدقائكم
وفي الفجر يحين رحليكم
وداع وفي الغد أمام بوابة القصر ألقاكم

وعند بزوغ الفجر
يعطي الفارس الأمر
بتحرك الجيش من بوابة القصر

وكان العدو من أشد الأعداء
كان عدواً لأبي لم يهزمه ذات يوم
حتى أن أبي لم يجبره بسيفه على الأنحناء
كان من خيرة الملوك الأقوياء
وينظر الفارس بعينن يملئها البكاء
الى جيشه المخلصين الأوفياء

أعزائي هذه الحرب تعني لي الكثير
كانت منذ زمن حرب أبي أم الأن هيَ حربنا
سوف نقاتل ونستمر بالقاتل مهما كان المصير
وإياكم أن ترحمو أو تعطفو على من كان منهم مستجير
أو كان ضعيف يطلب أن يكون أسير
قطعو أرجلهم حتى بهم لا تسير
واشطرو عقولهم الى نصفين حتى بالفكر لا تنير
أريدكم كالبراكان بالحمم مستعير
هذه حرب أبي وحربي وحربكم
فلتجعلو أبي يستريح في قبره بأنتصاركم

وتبدأ الحرب
وأصوات الرعود تعج بالمكان
والبروق تخطفه بنورها الأبصار
ويختفي نور القمر والنجوم بالغيوم السوداء
والأمطار تهطل بغزاره من السماء
والأرض تتلطخ بالدماء
ويلتقي الفارس بملك الأعداء
وقبل أن تبدأ مبارزة الأقوياء
يخاطب الملك الفارس بلكنة غروراً وكبرياء


أباك لم يهزمني فأتيت لكي تهزمني..!!
يا أيها الشاب أليك عني
فلن تستطيع هزيمتي ولن تصدني
فما زلت صغيراً على مبارزتي

لا تجادل كثيراً سيدي الملك
هيَ بارزني فإما أن تقتلني أو أقتلك
وتذكر أن صحوة الشباب تسكنني
وشيخوخة الكبار تسكن جسدك


وتبدأ المبارزه ما بين الملك المغرور والفارس الأغر
وجيش الفارس يراقب القتال والكل للنتجيةِ منتظر
الكل يراهما أقوياء والنزاع ما بينهما ما زال في كر وفر
وتختفي الغيوم وتعلن السماء عن بزوغ الفجر
ويصرخ الفارس تلك الصرخه دلالة على أنتهى الأمر
الكل يشاهد الملك وهو مطروحاً على الأرض
وسيف الفارس مغروزاً في وسط الصدر
والجيش تتعالى أصواتهم فرحين بالفارس المنتصر
وأما الملك يلفظ أنفاسه الأخيره والسيف في جسدهِ مستقر


لم أكن أعلم أن أباك قد أنجب فارس مثلك صنديد
يضرب ولا يبالي بما يضرب بقوة الحديد
أعلم قبل موتي أنني بنهايتي من فارس مثلك أفتخر

وأنت أيضاُ فلتعلم أمراً قبل موتك...!!
لو كنت حينها مع أبي في محاربتك سوف يكون موتك ليس منه مفر
ويخرج الفارس سيفه
ليعلنً عن موت الملك وأنتصاره
.
.
.
عواصف الإنتقام
سوف أخلد للنوم يا عاصفتي....أعذريني على خربشتي






رد مع اقتباس
قديم 01-10-05, 02:34 AM   رقم المشاركة : 4
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

من بعد الأنتصار
يعود الفارس للديار
مع جيشه الأحرار
ويُستقبلو بأوراق الأزهار


ذاك الجندي ذهب لرؤية أطفاله
وذاك الأخر يحتظن زوجته
وقائد فيلقي يذهب ليقبل عشيقته

أما أنا.....!!
فقلبي لم يعرف العشق والغرام
حتى أنهو لم يزرني يوماً بالمنام
لم أجد سوى أمي الأميره
تلك الأنثى التي شاخت وأصبحت كبيره


فارسي لما أراك حزين
حزين..!! وكيف لا أحزن..؟؟
ألا تذكري من الذي يستقبلني
عندما أكون من المنتصرين...!!
أبي يا أمي أفلا تذكرين..!!

وكيف لا أذكر يا أبني
ألا تعلم أنني أبكي مرتين
مرةً عندما أراك حزين
والأخره عندما أذكر أباك بقلب يملئه الحنين
لكن ....!!
يجب أن تفرح بهذا الأنتصار المبين
وتنسى أباك حتى لا تصبح حزين
حتى لا أنسى...!!
ما رأيك ترافقني غداً للبحيره
هذا الأنتصار يحتاج لحفله كبيره
يجب أن تعود الأفراح لهذه المملكه العظيمه
أذهب لمخدعك لترتاح وأتمنى لكَ أحلامً سعيده

وفي الصباح الباكر أصحو على أناشيد الطيور
وفي زواية الغرفه حيث الطاوله وعليها الفطور
وتطرق باب غرفتي جاريه تحمل باقةً من زهور
والأخر خلفها تنثر في ممر غرفتي أزكى العطور
والكل في الحفله ينتظرون من الفارس الحضور

الحضور مختلطً من رجال ونساء
وأميرات واّخرون من الأمراء
وأيضاً الفرسان والوجهاء
وأفراد جيشي الأوفياء
ولن أنسى أمي الأميره الحسناء

تقرع الطبول لقد حضر الفارس
بهيبة لم يسبق لها منافس
ويهم الحضور بالإنحناء
الى الأميره الحسناء

ويرفع يده مشيراً بأستمرار الأحتفال
والنساء يلقِينا التحيه بشكل خاص حتى الرجال
ومن بين الحضور تقع عينيه على ذاك الجمال
أنثى لم يسمع عنها ولم يراها يوماً حتى بالخيال
.

.
.
.
عواصف الإنتقام
أنتظريني يا صفحتي...سوف أبهجكِ بالعشق يا ملهمتي






رد مع اقتباس
قديم 02-10-05, 03:03 AM   رقم المشاركة : 5
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

صباح الخير سيدي الفارس
وصباحكِ كما وجهكِ الجميل

((تخجل ووجهها يزداد إحمرار))

من أنتي..؟؟ لم أراكِ من قبل بمملكتي..؟؟
أنا الأميره سرابيل
أتعلمين..!!
لم أرى طوال عمري جمالاً من هذا القبيل..؟؟


((ويزداد الخجل على ملامحها..وهيَ تقف أمام الفارس المغوار))

ما الذي أتى بكِ الى هذه الديار..؟؟
سمعت عنها..وأنها مملكة في نمواً وأزدهار
أذن...!!
سوف أعتبركِ ضيفةً في قصري وهذا قرار


لم تجب..!! ولم تعارض هذا القرار..!!
وهيَ تسير في وسط الحفل
كانت تتلاهف عليها الأنظار
ولقد تشتت عقلي بالأفكار
وأحسست بأنها قلبت كياني
وكأنها حوريةً من البحار


أبني مالي أراك شارد التفكير..!!
هل هناك بالحفلة أي تقصير..؟؟


لا ياأمي لكن..!! أترين تلك الأميره..؟؟
نعم أني أراها أنها أنثى جميله..
ما رأيكِ أليست مثيره..؟؟
مثيره..!!
بل أراها بالجمال كالنار المستعيره

أمي حتى لا أنسى لقد أستضفتها في قصري
فأرجو أن لا يغضبكِ ولا يزعجكِ قراري

أغضب..!! لا تقل مثل هذا الكلام الذي يزعجني..!!
فالذي يسعدك يفرحني..ويبهجني
فلا تنسى أنك أبني الوحيد
ووريث أبيك الوحيد
فلا تسمعني هذا الكلام من جديد
لكن ..!! لم تخبرني هل أعجبتك..؟؟

لا أستطيع أجابتكِ الأن...دعي هذا الأمر للزمان..!!

عيناي تراقبها من خلف الفناء
أنني أراها خطفت الأضواء
وقلوب الرجال وعقول النساء
تربصت على كل جمالاً تلك الحسناء


أما هيَ فحالها كما حالي
أظن أنها لهيبتي وفروسيتي تبالي
وكأنها تنتظر مني...!!

((همسه أو لمسه
أو لنقل لمزه فتتبعها غمزه
كانت تمني نفسها أن أكون كحرف الألف...وهيَ تحتيَ الهمزه...أو تتمنى بأن تكون هيَ الألف وأنا من فوقها الهمزه))..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!

.
.
.
عواصف الإنتقام
لحظة هدوء تجتاح صفحتي...حتى أعود لكي أشواقي يا قصتي))






رد مع اقتباس
قديم 02-10-05, 01:36 PM   رقم المشاركة : 6
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

يا حاجب القصر
أليك هذا الأمر
الأميره سرابيل
لا يرفض لها طلب أو أمر

سيدي
أين تريد أن يكون مخدعها...؟؟
حتى نجهز لها مسكنها..!!

أريدها حيث الغرفه التي تطل على الحديقه
لا أريدها أن تحس بالضجر أو الضيقه
ولا تنسى لها في قصري مكانه رفيعه
وفي عقلي وقلبي منزله عظيمه


تصحو سرابيل ووجهها كالقمر المنير
كما قالت أمي..!! جمالها كالنار التي تستعير
وتأتيها أحدى جواري قصري بأمر لا يقبل التأخير

سيدتي سرابيل
يبلغكِ سيدي الفارس
تحية هذا الصباح الجميل
ويتمنى أن تنضمي لطاولة الأفطار
فلقد قرر أن لن يذق الطعام حتى تأتي سرابيل

ماذا قلتي...؟؟ هل أنتي صادقه بهذا الأمر الذي بهي أتيتي...؟؟
نعم وصدقيني يا سيدتي
حسناً حسناً
أبليغه أنني سوف أهم بالحضور
كم تغمرني السعاده وأنا أشاركه الفطور
لكني سوف أهندم نفسي وأضع أزكى العطور
وأضع طوقاً على رأسي من أجمل الزهور
أذهبي الأن وأخبريه أنني سوف أحضر على الفور


صباح الخير سيدي الفارس
وصباحكِ جمالاً ليس لهو منافس
صباح الخير سيدتي الأميره
وصباحكِ سكراً يا فتاتي الصغيره

طوال فترة الأفطار
والفارس وسرابيل
يتبادلون الأنظار
والأم تراقب ما يجري
وترى أعجاباً واضحاً كشمس النهار...!!


سرابيل هل أعجبكِ الفطور

ماذا...؟؟
وكيف لا يعجبني يا سيدي
وأنا أراك من بين الحضور..!!

ما رأيك أن نأخذ جوله حول القصور...؟؟
كما يأمرني سيدي ...!!
سيدي
هذه الكلمه لا أريدكِ أن تناديني بها
أكتفي فقط بالفارس ولا تجادليني عليها
.
.
.
عواصف الإنتقام
وما زال العشق يتناثر في صفحتي....وهيَ فرحه بما تنقشه محبرتي






رد مع اقتباس
قديم 03-10-05, 01:37 PM   رقم المشاركة : 7
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

وهيَ تمشي بجانبي
أحس بأنها ستقتلع قلبي
ويلي من سرابيل
ومن جمالها الذي خُلق في دربي..!!

وبما أنا شراد بالنظر إليها
وبالتفكير بهذا الجمال الذي يكسوها
يأتي رجلاً ليقطع طريقي وطريقها
لا أعلم من يكون..!! والحيره باتت تسكنها..!!



من أنت..؟ ولما أراك في طريقي وقفت..؟؟ومن شدة البكاء سقطت..؟؟
أنا رجلاً فقير..!! وأحمل عباً كبير..!!ثلاث بنات وطفلاً صغير..!!
ليس لدي نقوداً لأطعمهم..!!أو لأكسوهم..!!ولا بيت يسترني ويسترهم..!!
وقبل أن أبدا بالكلام
أرى سرابيل تساعد الرجل على النهوض
أمراً غريب لم أراه على مر الأيام


لا تبكي ودعني أمسح دموعك
بأذن الله سوف تزول كربتك
وسوف تعود البسمة لموهجتك
أذهب لذلك القصر...حيث يسكن الفارس الأغر
وأطلب من إحدى جواري القصر...النقود التي تحتاجها لتفك بها أزمتك.


تعود البسمة لشفتيه...على ما أل الأمر عليه...لقد أنقذته سرابيل..وأعادة الأمل إليه
ما هذا الأمر الغريب...!!تفعل أمراً دون أذناً مني..!!وكأنني لست موجود...!!أنهُ لأمر عجيب...!! تسبقني على الخير...لتفك أزمة ذاك الرجل الكئيب..!!


يا أيها الفارس
أنني أطلب منك أن تسامحني
فلقد فعلت أمراً دون الأذن منك
وصدقني لن يتكرر هذا الفعل مني


يصمت الفارس دون إجابه
تطلب الاعتذار وهيَ تنقذ رجلاً من الكائبه
وتخلق البسمة في رجلاً مات من شدة بكائه
ماذا أقول لها..!! بالفعل لا توجد لدي إجابه


ألهي
أنها تسحرني يوماً بعد يوم
حتى أنها أنستني أنني سيد القوم
بت أراها في كل شي وكأنها على الأرضِ كل البشر
وأنها في حياتي درب بلا أنتهى وأني خلقت لهذا السفر
فأذا كنت أهرب منها..أجد نفسي أعود أليها..!!ويلي ليس لي من جمالها مفر
وكلما أدرت وجهي لأنساها...أجدني أهيم لذكراها..!! وأن قلبها يأتلق بقلبي النظر
في الليل أشاهدها من خلال شرفتها..!! ويعكس نورها نور القمر
وأقسم أنها بحسنها ودلالها...!! لا يستطيع الصمود أمامها قلباً صلباً كالحجر
وذلك الشعر الطويل الناعم من على ظهرها ينتثر
وأوصافها التي لا يوجد لها منافس من البشر
ماذا أفعل بقلبي..؟؟ الذي هواها..!! فأصبح كالطير لا يفارق أغصان الشجر
وعقلي..؟؟ الذي يفكر فيها...؟؟ وعيني التي أن لم تراها..تذرف دمعاً منهمر
وروحي...؟؟ التي أن فارقتها...!! يخيم عليها جواً كئيب عنوانه الضجر
هيَ زلزال يضرب أرض مشاعري فلا تجعل الأحاسيس تستقر
((قيل لي مره))
وقوعك بين براثن أثنى شيءُ وارد..!! وسوف تطاردك كالظبي الشارد..!!
حتى تجعلك ذو إحساساً بارد..!!تباً لتلك المقوله وما لها من تفسير..!!
أني والله لا أراها إلى أنثى فجرت فوهة بركاني الثائر المستعر


سرابيل
لن أستطيع أن أكتم ما بي من مشاعر
فقلبي أصبح يفكر فيكِ كالبركان الثائر
فلا أريد أن أكون رجلاً ذو عقلاً حائر
عزيزتي
هل تحسي بمشاعري إتجاهكِ؟؟
هل تشعري بعيني التي لا ترى سواكِ؟؟
هل أدركتي قلبي الذي لا ينبض إلى عندما يراكِ؟؟
هل أيقتني أنني بت متيماً بهواكِ..؟؟
أنكِ الأنثى الوحيده التي أشغلت عقلي بالتفكير
بل الأوله والأخيره التي سكنت قلبي دون أي تفسير

عزيزي
أتعلم أمرا..!!ً بحديثك هذا أربكتني
بل أقسم لك أنك أخجلتني
لا أعلم ماذا أقول لك..!!
لكني منذ أيام كنت أتمنى أن أقولها لك..!!
منذ أن وطئت قدماي مملكتك
وعيني تراقب بأستمرار هيبتك
وكنت في كل لليلةً أحلام بأن أكون أميرتك
بل عشيقتك حبيبتك وكانت أحلامي لا تتوقف حتى تمنيت أن أكون زوجتك..!!
كنت أتمنى أن أكون بسمةً تقبعُ في شفاتك
وصورة تطبعُ في خيالك حتى لا تفارق حياتك
كنت أتمنى أن تصدر تلك المشاعر عنك
لكن ..!!لم أتوقع أن تأتي بهذه السرعة منك
لا يهم المهم أنك تحدثت
وبمشاعرك التي بها أحسست
ونبض قلبك..!! الذي على السان بهي نطقت
فارسي..!!
أنني أحبك...

ماذا أعيدي ما قلتي..؟؟
أنني أحبك أحبك ...
اه يا سرابيل
كم هزتني تلك الكلمه
كنت أخشى أن تكون مشاعري بكِ منصدمه
من مشاعركِ الرقيقه الناعمه
كنت أخاف أن تكون أحاسيسكِ
أتجاه مشاعري نائمه
.
.
.
عواصف الإنتقام
أحبتني وعشقتني أميرة النساء...فلم تخذل مشاعر أمير الأمراء






رد مع اقتباس
قديم 09-10-05, 05:00 PM   رقم المشاركة : 8
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 


ها هيَ أميرة النساء
تنشد مع العصافير الغناء
وتنافس الأزهار بجمال الألوان
كم هيَ رائعة تلك الأنثى الحسناء


أميرتي
هل تراقصيني على هذه الأنغام...؟؟

ولما لا أراقصك يا سيد قلبي ...!!
تعالي وضعي يداكِ حول رقبتي
ودعي يداي تذوب حول خصركِ
أقتربي بجسدكِ لتلامسي جسدي
ودعي عيناي لا تسقط من أمام عينيكِ
أطلقي ذاتكِ ودعيها تغوص في ذاتي
دعي الحب يغوص في حياتكِ وحياتي


فارسي
أخاف أن يغلبني النوم وأنا أراقصك
من كلامك الذي يسحرني فيغلبني

أذا غلبكِ النعاس فنامي على صدري
ولا يهمكِ يا أميرتي نامي حتى طلوع الفجري
سوف أحتمل هذا الرأس الجميل مهما يكون من أمري
وذاك الشعر الأسود وهو يداعب شعر صدري


تنام سرابيل لقد غلبها النعاس
والفارس يراعيها بالحنان والأحساس
وعندما بزغ الفجر الجميل
يحمل الفارس سرابيل
الى مخدعها لتنام
يغطيها بفراش من حرير
ويقفل باب الشرفه...!! حتى لا تزعجها العصافير
وقبل أن ينتهي يقبلها على الجبين
ليست كتلك القبله التي كانت لأباه عندما كان حزين...!!


.
.
.
عواصف الإنتقام
فلتعذري بوحي الكسول يا قصتي....فأنا منشغل بأمور تهم حياتي






رد مع اقتباس
قديم 10-10-05, 05:00 PM   رقم المشاركة : 9
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

تعدو الأيام وتكتمل السنه
والفارس وسرابيل متحابين
بل كانا أجمل عاشِقين
في المنام ببعضهما حالِمين
وفي النهار لبعضهما مراقِبين



الكل بات يعرف ما يدور بينهم
الأم الأميره ترى في القصر طلاسم عشقهم
والشعب كالنجوم في السماء تلاحظ حبهم
لقد فُضحاَ أمرهم...عند الصغير والكبير من قومهم



يأتي الفارس الى سرابيل
والبسمه ترتسم على الشفاه


أميرتي أتقبلين الزواج بي
أقبل ...!! وأتسئلني أذا كنت أقبل...؟؟
كيف ..؟؟ وأنا التي بكَ أحلم
لما أراك هذه المره لحالي لا تعلم...!!

لا تقولي يا سرابيل مثل هذا الكلام...!!
فهذا ليس الى بروتكولا للعشق والغرام.
أما حالكِ..؟؟ فأنا أعلم أنكِ تتمني أن تصبحي زوجتي حتى بالمنام والأحلام..!!

لقد أخجلتني كفاك يا فارسي
وأنتي فجرتي بؤرة إحساسي...!!

ويعلن الفارس
أن مراسم الزواج سوف تكون في منتصف الشهر
يجب أن يشهد الجميع على هذا الزواج حتى القمر
يجب أن توزع الدعوات للملوك والأمراء ولعامة البشر
يجب أن يكون زواجً يخطف من العيون البصر
يجب أن يخلق الأفراح لقلوب من هم يعيشون الضجر
يجب أن ينشد من أجل سرابيل والفارس الطير
يجب أن يتفتح من أجل هذا العشق العظيم الزهر
يجب ويجب ويجب كثيراً هيَ الواجبات من أجل الفارس الأغر...!!


تذهب الجواري الى حيث مخدع سرابيل
جاريه تقيس عليها ذاك الفستان
والأخر ترسم الحناء على يديها ورجليها بريشة فنان
وتلك تقلدها قلائد من ذهب لا يوجد لهو مثيلاً في هذا الزمان
وتأتي بعدها أمي الأميره ذات الحنان
لتضع تأج على رأسها غالي الأثمان

وأما فارس الفرسان
فكان كأي إنسان
فقط تأجه على رأسه وخاتم في إصبعه وثوب بهي بعض الألوان


تقرع الطبول لمراسم الزواج
الكل كان سعيداً
والبعض يبكي بدمعاً أجاج


الفارس على كرسي العرش
ينتظر زوجته التي ستصبح أيضاً سيدةً للعرش


تخرج سرابيل الكل مبهوراً من هذا الجمال
الكل يسئل ..؟؟هل هيَ أنثى أم أنها خيال..؟؟
أم الفارس فلقد كان يراقبها وهيَ تمشي بهيبة الأميرات
ويقسم أن لا يوجد لجمالها منافس على الأرض والمجرات
.
.
.
.
عواصف الإنتقام
حان وقت إفطاري يا قصتي...أراكِ فيما بعد يا حلوتي






رد مع اقتباس
قديم 11-10-05, 10:46 PM   رقم المشاركة : 10
مشاري العجل
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
مشاري العجل غير متواجد حالياً

 


 

تتقدم والكل بيديه يصفق
وغيرهم بالعين يحدق
وكل أنثى لجمال سرابيل تدقق
وكلما إقتربت قلب الفارس يخفق

هناك خلفها طفلتان
تمسكان بأخر الفستان
وكأن عيني تشاهد
قمراً تحيط حولها نجمتان

ينهض الفارس ليستقبل جميلته
وبرقة يمسك يديها ويقبلها
وكأنهُ يداعب زهرةً في حديقته
وتجلس بجانبه ويكاد الخجل يقتلها
وهو من هذا الخجل تفرحُ وجنته

ويلقي الفارس تلك الكلمه ...!!

أقسم أنني لقلب سرابيل سوف أصون
وسوف أجعل كل مشاعري تحمي ذات القلب الحنون
فأنا بت بها لا أعرف سوى أرقى مراتب الجنون
هيَ الحب هيَ العشق الأبدي هيَ أصبحت سري المكنون


كل الحضور على الأنغام يتراقصون
الرجال والنساء بأجسادهم يتمايلون
والفارس وسرابيل لهذا الرقص يشاهدون
الكل في القصر لهذا الزواج يفرحون

أنتهت مراسم الأحتفال
يحمل الفارس سرابيل
الى حيث مخدعه
يضعها على السرير ...ويزيل عن وجهها قطعة الحرير
يتأمل الوجه الجميل...والخجل يكاد يقتل سرابيل
يفتح أبواب شرفته.. ليتخلل نور القمر ..الى غرفته


سرابيل
ها أنا أصبحت زوجكِ
فارسكِ الذي تحلمي به في منامكِ
أخبريني ماهو شعوركِ...؟؟

أششششش
أرجوك لا تسئلني عن شعوري
دعني أراقبك فقط هذا ما أريد...!!
دع عيني ترتوي بمشاهدة فارسي الصنديد
هذه ليلتي دعني أفعل ما أريد
وباقي الأيام لك إفعل بها ما تريد


سبحان الله يقع السحر على الساحر..!!
كنت أنا من يصيبها بالخجل..!! وها هيَ ترسم على ملامحي الخجل..!!


يذهب الفارس للشرفه ليشاهد القمر الذي إزدادا بنوره
وسرابيل كما هيَ تراقب هيبته وحضوره
ينظر الى القمر بعينين دامعتين
تنهمر الدموع فتجري على الخدين


حبيبي
مالي أراك تبكي كشخصاً حزين

تذكرت أبي يا سرابيل
تمنيت أن يحضر زواجي حتى ولو كان خيالاً
اه يا أبي كم أشتقت إليك
اه لو أراك أمامي ولو قليلاً


تضع رأسي على صدرها
وتمسح دموعي بيديها
وترفع رأسي حتى وقعت عيني بعينها


لا تبكي فأنا بجانبك
فأنا روحك وقلبك
أنا عشقك وحبك
إبتسم يا موهجتي
لتفرح بك وجنتي
أنت شمعتي نعم شمعتي
إن إنطفئت أزدادت كربتي

أبتسمت لتفرح أميرتي
يا لا حماقتي..!! هيَ ليلتها وليلتي
كيف أدع الحزن يغزو حياتها وحياتي


يأتي الفارس بكأسين نصف ممتلئين
من شراب التوت الفاخر وأخذا بهي مرتشفين
تارة يرتشفان من الكأسين..وتارة من شهد الشفتين
وهناك ..نور شمعتين...والقمر بالسماء يراقب العروسين
لقصص بعضهما مستمعين....وبهذه الفرحه مستمتعين
والقبل تسابق بعضهما..على الشفتين وعلى النحر والجبين والرقبه والخدين..!!

.
.
.
عواصف الإنتقام
هيَ ليلة الفارس وأميرة النساء...والويل لمن يعكر صفاء الأجواء






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم