اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الادبي > القصــه والقصيــده

القصــه والقصيــده قصص الماضي وحكايات الحاضر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-04-04, 12:50 PM   رقم المشاركة : 1
أبو حميـــد
Banned
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو حميـــد غير متواجد حالياً

 


 

يتمني الموت لوالده

براءة طفل حين قال ": ابي ليتك انت الميت :"
شاب صغير في الثالثة الإبتدائية, كان مدرس المدرسة يحثهم وبقوة أي هؤلاء الشباب على طاعة الله سبحانه وتعالى على أداء صلاة الفجر, على الاستجابة لله سبحانه وتعالى, وكانت النتيجة أن تأثر هذا الغلام الصغير بهذه الدعوة من مدرسة واستجاب لأداء صلاة الجماعة في المسجد ولكن الفجر صعبة بالنسبة له, فقرر أن يصلي الفجر في المسجد ولكن من الذي يوقظه؟ أمه؟ لا, والده؟ لا, ماذا يصنع يا ترى؟ قرر قراراً خطيراً, قراراً صارماً, أن يسهر الليل ولا ينام, وفعلاً سهر الليل إلى أن أذن الفجر وخرج إلى المسجد مسرعاً يُريد أن يصلي ولكن عندما فتح الباب وإذا بالشارع موحش وإذا بالشارع مظلم ليس هناك أحد يتحرك, لقد خاف, لقد ارتاع, ماذا يصنع؟ ماذا يفعل يا ترى؟ وفي هذه اللحظة وإذا به يسمع مشياً خفيفاً, رجلاً يمشي رويداً رويداً, وإذا بعصاه تطرق الأرض وبأقدامه لا تكاد أن تمس الأرض فنظر إليه وإذا به جد زميله, أو صديقه, فقرر أن يمشي خلفه دون أن يشعر به, وفعلاً بدأ يمشي خلفه, إلى أن وصل إلى المسجد, فصلى ثم عاد مع هذا الكبير في السن دون أن يشعر به, وقد ترك الباب لم يُغلق, دخل ونام, ثم استيقظ للمدرسة وكأن شيئاً لم يحدث, استمر على هذا المنوال فترة من الزمن, أهله لم يستغربوا منه إلا قضية كثرة نومه في النهار, ولا يعلمون ماهو السبب, والسبب هو سهره في الليل, وفي لحظة من اللحظات, أ ُخبر هذا الطفل الصغير, أن هذا الجد قد تـُوفي, مات جد أحمد, مات هذا الرجل الكبير في السن, صرخ أحمد, بكى أحمد, زعق أحمد, ما الذي حصل, لماذا تبكي يا بُني, إنه رجلٌ غريب عنك, إنه ليس أباك, ولا أمك ولا أخاك, فلماذا تبكي؟ لماذا يبكي يا ترى؟ فعندما حاول والده أن يعرف السبب, قال لوالده يا أبي ليتك أنت الميت, أعوذ بالله, هكذا يتمنى الإبن أن يموت الأب ولا يموت ذلك الرجل!! قال نعم ببراءة الأطفال قال يا أبي ليتك أنت الميت لأنك لم توقظني لصلاة الفجر, أما هذا الرجل فقد كنت أمشي في ظلاله دون أن يشعر إلى صلاة الفجر ذهاباً وإياباً, وقص القصة على والده, كاد الأب أن تخنقه العبر وربما بكى, تأثر فكان تغيراً جذرياً كلياً في حياة هذا الأب بفعل سلوك هذا الإبن بل بفعل سلوك هذا المعلم, الله أكبر, انظروا إلى ثمرة هذا المعلم ماذا أثمرت؟ أثمرت أسرة صالحة, وأنتجت منهجاً صالحاً. منقول للعبرة!!!!
اللهم اني أستغفرك و اتوب اليك

تحياتي لكم......







رد مع اقتباس
قديم 01-05-04, 12:24 AM   رقم المشاركة : 2
يعرب بدوي
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
يعرب بدوي غير متواجد حالياً

 


 

أبو حميد

كل الشكر لك على هذه القصة الرائعة

سبحان الله يهدي من يشاء

برائة طفل غيرت عائلة كاملة

سلمت يداك على هذا النقل

تقبل تحياتي العطرة

الجنتل







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 03-05-04, 04:29 PM   رقم المشاركة : 3
الـNـايـــف
المــؤسـس
الملف الشخصي







 
الحالة
الـNـايـــف غير متواجد حالياً

 


 

الاخ ابو
حميد
تسلم هالقصه والعبرة الرائعه
والله يهدي الجميع الى طريق الصواب

لك تحياتي







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 04-05-04, 01:10 PM   رقم المشاركة : 4
أبو حميـــد
Banned
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو حميـــد غير متواجد حالياً

 


 

يسلموا الجنتل والمشرف العام على مروركم الذي اسعدني تحياتي لكم







رد مع اقتباس
قديم 05-05-04, 12:09 PM   رقم المشاركة : 5
الرحال
عميد المشرفين
الملف الشخصي






 
الحالة
الرحال غير متواجد حالياً

 


 

شكرا لك اخي الكريم

ابو حميد

على هذه القصه الجميله والمعبره

والتي تحمل في ثناءها الكثير من النصح والارشاد لاولياء الامور لكي يكونوا قدوه لابناءهم

بصراحه اكثر شي اعجبني هو هذا المدرس الذي استطاع ان يصلح عائله كامله لانه احتسب عند الله وادى الامانه كما يجب

تحياتي لك اخوي ابو حميد







التوقيع :
اللهم أنك عفو تحب العفو فأعفو عني

رد مع اقتباس
قديم 06-05-04, 09:46 PM   رقم المشاركة : 6
أبو حميـــد
Banned
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو حميـــد غير متواجد حالياً

 


 

الرحال



يسلموا علي مروركم الكريم الذي اسعدني كثيرا







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة فيصل السعودي مع مها الكويتية قصه غير !!! البحـــر القصــه والقصيــده 5 08-02-10 12:08 AM
o.O ( أول أقول الموت فيني ولافيك) O.o° النود القصائد المنقولة والمسموعة 10 04-09-06 02:34 PM
المرأة التى بكى ملك الموت عندما قبض روحها !!!!!!! لاتحزن الشريعة الاسلامية 3 21-07-06 02:12 AM
قصيدة(( الموت وغيابك )) عادل الظفيري مشــــاعر الــــروح 1 17-07-06 12:19 AM
هذا هو الموت $الوليـد$ هديــــــل البـــــوح 2 21-04-06 11:01 PM


الساعة الآن 07:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم