اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الادبي > هديــــــل البـــــوح

هديــــــل البـــــوح للشعر الفصيح والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-04, 02:25 PM   رقم المشاركة : 21
أنين الروح
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
أنين الروح غير متواجد حالياً

 


 


كفاكم
لا تلعنوا البكاء
تلعنونه أنتم هنا
فيقتص منّي هناك
ويهددني بالإغراق
لذلك أرجوك يا رهيننا
إجعل الألف مرة .. ألفين
فقد اعتدتُ ذاك القِصاص
وقد اعتادني ذاك القِصاص كذلك
فلم يعد الألم بحاجة " تذكرة " للدخول
والتردد بين الحين والآخر
لأنهُ باتَ / مالك المكان / في الأعماق
بعد أن منحوه بطاقةً للإقامةِ الدائمة
نافذةً حتى جفاف ينابيع الحياة
لا يستطيع أحد
كائناً من كان
اختطافَها منهُ أو سلبَهُ إياها

حقاً إنها أحجية
أن نركن للنار طلباً للدفء
فنستأنس بسريان الحرارة
في أقاليمنا المتلبدة والمتجمدة
ليذوب صقيع الشح
ولا نشعر بعدها بأي شيء
سوى بالتهام تلك النار لنا عن آخرنا
وااااا .... يالنا من وقود
" تباً للدفء "

عزيزي الغالي والرائع " رهين المحبسين "
تحية بلون شقائق النعمان
أحييك على وجود مميز كهذا
وأشكر إعجابك الغالي
بحرفي الذي يشاركني بك ذات الإعجاب
وأتمنى منك :
أن لا توفر لي أي شخبطة
أو نقد أو اعتراض
فذلك يدعم تواصلنا
عبر السلك الأدبي والفكر الراقي
ولا أعتقد أنك ( ستبتلش بي )
لأني خير من يُقَدِّر النقد الراقي والبنّاء
وخاصةً من كتّاب وأدباء
وانسَ أمرَ المخفر !!
فالحرف هو من يدير كل شيء
وأنت تقبض على السطور بتهمة الأناقة

أشكر لك تواجدك الذي شرفني
" رهين المحبسين "
أرق أمنياتي لك بدوام النقاء
وخالص المودة






التوقيع :

وجاءَ العيد يا أمي
وهمٌ قد حوى الوجدان
وجاءَ العيد يا أمي
ودمعُ العينِ بل الخد والعينين والأجفان
وقلبي قد تفطَّرَ من صدى الأشواق والأحزان
صداها موجعٌ في القلب قد زادت بهِ الخفقان

رد مع اقتباس
قديم 28-12-04, 06:40 AM   رقم المشاركة : 22
رهين المحبسين
كاتب
الملف الشخصي







 
الحالة
رهين المحبسين غير متواجد حالياً

 


 

أنيــن الفـــن

صبـاحــك نـرجـس .. وماقصـرت يامبـدع .. كلامك مشاركة غيـــر
ياعزيزي : من هكذا بشـر أتعلم ، فلو سمح لي البعض ببضع دقائق من وقته
لفهمت الكثير ... كل ٍ له مجال .. ولولا وجود الثقة مارغبنا بالجديد مما نجهله

مدري شلون أعبر أحسن من كذا .. لكن عسى الله يعافيك ويزيدك تألق






التوقيع :

الحقـوق محفـوظـة


تويتر 3libattal@

رد مع اقتباس
قديم 29-12-04, 08:43 PM   رقم المشاركة : 23
أنين الروح
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
أنين الروح غير متواجد حالياً

 


 


" رهين الفكر "
مساؤك ياسَمينٌ رائعٌ يشبهك
وصباحك كذلك

إنه لشيء جميل منك جداً
بالنسبة لي
أن تمر أوراقي عبر حقائبك
لأكثر من مرّة
فتستنير بنور فكرك
وتستظل بأدبك الجم

صدقني أيها العزيز
للتخاطر معك نكهة باذخة في الطيبة
جميلٌ جداً تبادل الكلمة
مع الذين يعرفون من أين يؤكل الحرف


وأنا من سيشكرك لمنحك لي
بعضاً من وقتك الثمين
لوضع ملابس ثقتك
على حبال بوحي
ولتعبيرك الذي أترفني بالبساطة
والشفافية التي أحب

لك تحيتي الوارفة الظل
وأمنياتي بأيام جميلة لائقة بك
دمتَ بسعادة ونقاء






رد مع اقتباس
قديم 30-12-04, 03:47 AM   رقم المشاركة : 24
حيل احبك
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
حيل احبك غير متواجد حالياً

 


 

يحين الوقت الذى تتشابه به الأحاسيس لدى جميع الحضور

فمن يستطيع أخفاء إحساس البكاء إذا كانت الإبتسامة محرمة الظهور .

ومن يستطيع الإبتسام إذا كانت الأجندة ملئ بمواعيد الأحزان .

ولكن من الضرورى وجود نور خافت لتحديد مصير الدموع النازفه

والجارفة معها إبتسامات الأمل التى وأدها الحزن قبل ميلادها .


هذا النور الخافت الذى يميل الى الظلمة بعاداته السوداء .


والذى يشبه إنطفاء شمعة الياس تلقائيا حتى الذوبان لدرجة الياس .


هذا النور الخافت الذى بدأ يتلاشى ويكمل الأحزان حتى أبكى الشمعة


التى بدأت دموعها تذرف ولم تحتمله ولا تستطيع إحتماله ..


. لتجارى المدعوين بحفلة البكاء بالسواد الحالك الذى أصبح سمه لهذه الحفلة


أرى إختلافا بين الحضور وأرى شيئا مختلفا يا سيدى .


أتعلم ما هو ....


حضورك المتميز وتغريدك على أغصان المنتدى .


خيال خصب واتمنى لك المزيد






التوقيع :
nams91@hotmail.com

رد مع اقتباس
قديم 01-01-05, 01:12 AM   رقم المشاركة : 25
أنين الروح
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
أنين الروح غير متواجد حالياً

 


 


يحين الوقت الذي تتقهقر به النظرات
وتنطوي وتنام على رصيف اليقظة
فالبكاء قائم

ونبقى نحن نحلم بالأكذوبة
التي رواها لنا المحاربون القدماء
عن بريق كان ذات يوم
ينير حفلاتِ الروح
وينشر الضوء بين أروقة المجرات
التي شارفت على الانطفاء
ومن ثم الموت

وتظل أكواب الذكرى
تناطح سحاب القلب
وتطل من زاوية كانت للفراغ
اقتحمتها عبر وريد جاف
لم يكن يوماً سوى للخيبة
تشعله بعود ثقاب الحنين
وتخلد للظلام بطمأنينة

عزيزي " حيل احبك "
تحية ماوردية تضاهي الروح

مررت بكل أناقة
على حفلي الشريد
ووقعت بحروف من ألق
على سجلات الأنين
سلمتَ أيها الأنيق

أشكرك لنثر ورود فكرك
على شرفة أوراقي
بهكذا عطر

دمتَ بسعادة ونقاء
مع خالص المودة والتقدير






رد مع اقتباس
قديم 02-01-05, 01:33 AM   رقم المشاركة : 26
راهب الليل
عضو مؤسس
الملف الشخصي







 
الحالة
راهب الليل غير متواجد حالياً

 


 


عود ثقاب .. وشمعة منهكة !
كتاب ملقى .. وقلم يغني !
خطوات تمرنا بلمح القهر
تنثر رماد الظن وتمضي عنا
حفلة ساخنة كطابع
بريد ينتظرُ عناق رسالة !
مدعون لا يرتدون قفزات الارتياح
يقبعون على طاولة صُنعت من أخشاب
لم تتشكل بالفطرة في رحم شجرة !
ياصديقي
الحزن أصبح يزمجر
عبر نوافذ فرحي
المخلوعة من أبنية العمر !
يا رفيق البوح
رفات البكاء لم تبعث من نشورها بعده !
ربما تلزمها صرخة البوق !
أو أن تنبش من جديد .. لتخرج الأجداث
سليمة دون تعفن أو ذبول !
هون عليك يا صديقي
للمرة الحادية عشر
أجيء إليك وأحملك بعيداً عنهم
فتعود بملء بكائك إليهم !
دعهم يهرمون ..
وعد أنت كطفل صغير لم تثني عزمه
الأوجاع .. ( ثق بي ) !
ما عاد يجدينا سوى احتفالاتنا
الصاخبة موتاً " لماذا " !!
أحاول جاهداً امتصاص غضب
حرفك على أن لا تعود فتعود !
سأدعوك هذه المرة
على حفل شاي ساخن
ولكن عليك أن تحضر بدورك
قطعة رغيف نلقيها من فوهة الكأس
لنرى الفتات بأبسط صوره !
وأن كل شيء مصيره الذوبان !
هات يديك .. دعني أقرأ الكف لك
ياه أمامك طريق طويل جداً لتبكي !
فرح قد يمر بالقرب منك ولكن لا يحدثك !
ستشعل يوماً شمعة مطفأة !!
وتنصهر هي بحزنها لأنها لم تأتي معك
في ذلك المهرجان المزدحم بك وبك فقط
انظر هناك --> الشمس تفر من شرفاتنا
هل أحست بنا ؟
هل الظلمة مخيفة ؟
( الهاتف يطلبني " برهة من فضلك " )
مرحبا ..
عفواً أيها الفرح الرقم الذي طلبته
غير صحيح !
أتمنى أن لا تعاود الاتصال بي مجدداً
الوداع ..!
صديقي عُدتُ لك فهل أنت هنا ؟
أين ذهبت ؟
لم أنتهي بعد ..
صديقي
ياصديقي
ياالهي ماذا حل بك ؟
نصك يئن وكأنه يشعر بشيء للاختزال
هل أخبرك أيها النص الوحيد
عن عنوانه وهل أخبرك
عن عودته لتلك الأمسية
التي لم تنهي ولم تبدأ بعد !

__
عند عودتك يا رفيقي سأترك
لك حروفاً تخبرك بأني مازلتُ أنتظرك
كثيراً كثيراً
لحين عودتك أهديك باقة نبض
وتقدير واحترام
ستجد منديلي هنا
تركته لك لتعرف أنني مررتُ من هنا
وأنت هناك .
دمت بحياة سعيدة
تحيتي لك يا صديقي الرقيق .







التوقيع :

أَتَمَنَّى أن لاَ يُخِيفَكَ جَدْبِي .. ثَمَّة غَيْمَةٌ تَهطل بِدَاخِلِي .. !



شكري يفوق رحابة السماء أختاه همسة على الإهداء الرائع الذي بلل أوراقي بالندى .


رد مع اقتباس
قديم 03-01-05, 08:57 AM   رقم المشاركة : 27
الشاطئ المهجور
الملف الشخصي






 
الحالة
الشاطئ المهجور غير متواجد حالياً

 


 


لمن كل هذا البكاء...؟؟

لا أرى سوى دمعة
حلفت بالنقاء.. أن تعبر ثنايا الأنين...
ولو على جثة الملح الذي يراودها عن نفسه
وتنادي بأعلى صمتها
سأمزق رداء الملح عن كفن القوافي..!!!

اخبرني بواب القصيدة ذات بوح
أن الألم ينمو
بسرعة أربعين صمتا كل ثانية
وأن حروفك الملآى بالأنين
عبرت ذات صدق من هنا
رافعة ذيل فستانها
تمر بالغرف الانيقه
ترمق خلسة .. كؤوس عصير الألم في ذاك الحفل
الذي لم يحضره أحد
وتندب حظ أقلام الحبر الباهتة
وعندما تجاورت ذاك البيت المضاء في وضح النهار
دخلت رواق العتمة الساطعة
تنقر
على بوابة الياسمين
ولا من أريج يرد النداء

لقد أولمت لبكائك هذا المساء
اعز ما املك من دمع شهي مالح
نزهة
وأسئلة عن الوطن
هل النهار مازال هناك معتما؟؟؟
سلاما أيها الأنين
ليس هناك ما هو اشد ألما
من الحقد الدفين في الفعل المبني للمجهول
تتألم عن طيب خاطر
وتتأوه عن ظهر قلب وتقول
هاكم جسدي
فلا تضربوا روحي بقسوة
أنين
معذرة لدموع أيقظت حزن زينبيّ
وفضحت سر المتقي ببردة الألم في كر بلاءنا الجديدة
رويدك...
ها أنا أبوح بعشقي لحروف صيرتني قصيدة
واطلقتني .. في منافي نبض يهطل الهوينى
يتوكأ على فتات ذاكرة مستعارة من لجة الذهول
هاك آخر الغرغرات
( مؤلم أن تحيا .. وبين يديك موت )

الليلة
يفترع العشاق
وينامون حالمين بموائد حرفك الشهية
وأنت
(( تنام ملء جفونك عن شوا ردها
ونسهر نحن جراها ... ونختصم))






رد مع اقتباس
قديم 25-01-05, 01:23 PM   رقم المشاركة : 28
محمد بنقسلي
عضو جديد
الملف الشخصي






 
الحالة
محمد بنقسلي غير متواجد حالياً

 


 

][®][^][®][بارك الله فيك ياابن الخال انا لااستطيع ان ان اعبر عن هذا الحفل الذي فعلا قد دعاني الى البكاء
بارك الله في هذه اليد التي كتبت هذه الكلمات الرائعة
اخوك في الله وابن عمتك محمد من قلب العروبة النابض
سوريا
][®][^][®][







التوقيع :
][][§¤°^°¤§][][الدنيا ساعة@@اجعلها طاعة
النفس طماعة@@عودها القناعة][][§¤°^°¤§][][

رد مع اقتباس
قديم 07-03-05, 08:43 PM   رقم المشاركة : 29
أنين الروح
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
أنين الروح غير متواجد حالياً

 


 

آتي اليوم ..... أنا
وبيدي جرس قماشيٌ ممزق
أنفض عنه الغبار فيقرع
ويعلن انتهاء فرح

لكأنّ الحضور
في ساعة متأخرة من الخيبة
هو السبيل الأشد تعذيباً لروح ثكلى !!

من نحن يا تُرى ؟؟!!
هل نحن أهازيج تطلق دون مناسبة
أم نسمات من الهواء اعتراها الغبار ؟

لا تعاتبني ياراهبي
فلطالما عرفتَ معنى الألم ... مثلي
وعرفتَ كذلك أنه لا مناص منه
إلا للعودة إليه
فلو انتشلتني آلاف المرات
بعيداً عنهم
ستجدني أعود .. كما يعود نابض
استطال ألماً
والسبب ستجده في لوحة ( من ممتلكاتك )
تقول في مطلعها :



هل وجدت السر يا صديقي ؟
إنه القيد نعم
ولكن قيدي إلى جبل عانق السماء ثقلاً
فكيف أدعهم يهرمون ... وهم أنا ؟؟؟

أوجاعٌ مازالت تمشط أروقة الروح
بحثاً عن ذَرَّةٍ ذكية لم تحمل اسمها
فلم تجد
فكان اجتماعاً للبكاء
بقيادة صوتٍ غيرِ مسموع
يتردّدُ بين جنباتِ الروح
وبحضورِ الخيبة والحزن
واستُبعِدَ الأمل للأبد ... للأبد
بعد سقوط الحلم عن صهوته
إلى حيث نعلم أو ربما لا نعلم

قد قبلتُ دعوتك يا صديقي
وسأحضر معي رغيفاً كئيباً
وشطيرةً طازجةً من التلاشي
ولكن أرجوك ...
دعنا لا نجلس أمام النافذة
التي تطل على العمر
فقد يمر الفرح " صدفة "
ويرانا !!!!!!

فمن سينقذنا من أكاذيبه ؟؟

راهب الليل
أيها الصديق والرفيق
عذراً جزيلاً
بالكاد استطعت القفز عن شرفة الحرف
لأبلُغَ حِـبْـر
وأخبرك عن آخر صيحاتِ الفوضى
في دُورِ الأشلاء ...

رفيقَ بوحي :
أنا ممتنٌ لكَ للغاية
لمنحك لأنين طبق جديد
من مطبخ حرفك

لكَ خالص مودتي ومحبتي
لهكذا نقاء
اعتدتُ على هطوله فوق سهول أوراقي

دمتَ بسعادة ونقاء

أنين فحسب






رد مع اقتباس
قديم 07-03-05, 08:51 PM   رقم المشاركة : 30
أنين الروح
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
أنين الروح غير متواجد حالياً

 


 


نحلم بالبصيص
فنرى نوراً كالحاً
يصب في كؤوس عيوننا
كلَّ الظلام
لنعي أننا نعيش الحزن بموضوعية
ونعي كذلك كم هي موحشة
تلك الحفلات البائدة
دون موسيقانا الصامتة
وكم هي فقيرة
تلك الولائم المقتصرة علينا
مالم يُقدَّمْ فيها حلوى حزينة

يحكى أن جداراً عائماً
يفصلُ بين تلاشينا
وبين وجودنا كنسمات
تمر صيفاً
ولكننا لم نستطع
ولن نفعل
أن نصل لقمة ذلك الجدار
لنرى الطرف الآخر
ولو مجرَّد رؤية
أو حتى .... رؤيا !!

سلاماً أيها الشاطئ
بطريقتك أحييك
وأصطفُّ خلف أمواجٍ تلاطمت
وأصفعُ خدّ الصخر
ولكني من سيشعر بالألم
تعلمتُ ذلك
يومَ صفعت وجهي المرسوم في مرآة
فوجدتُ آثار أصابع الزمن
على مهجة عمري ... كندبة
يااااه كم هذا مضحك
حدَّ الانتحاب
فكم من مرة
قرأتُ عن الفرح وسمعتُ عنه
دون أن أراه !!
لأجده يوماً ما
عدوّي الحبيب !!!

عزيزي الرائع " سيد اللآلئ "
" الشاطئ المهجور "
أخرجني حرفك في نزهة
وتركني واقفاً في ظل شجرة
تساقط علي ثماراً من الذهول
ذهولاً بحضورك الذي أولم للحرف
وليمة من البهاء والضوء
تمحي عتمة الوطن
وتنشر عبق البوح
على أطراف جزر
أنت سيد شواطئها
فيالك من شاطئ

أهديك أعذب تحية لك
وخالص مودتي

دمتَ بسعادة ونقاء

أنين






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابكي يابعدهم ترى البكاء فيه الدواء النود الطبي العام 17 10-11-06 07:30 PM
البكاء يطيل عمر الفتيات ...!! طبعي سموحي الطبي العام 4 01-09-06 07:40 PM
فوائد البكاء من خشية الله منى*** القسم العام 1 29-07-06 09:55 AM
البكاء على النفس DON'T CRY الشريعة الاسلامية 1 11-07-06 05:45 AM


الساعة الآن 08:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم