اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الإسلامي > الشريعة الاسلامية

الشريعة الاسلامية من كتاب الله وسنة نبيه

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-07, 07:55 PM   رقم المشاركة : 41
أبو سالم
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو سالم غير متواجد حالياً

 


 



وقفة مع هذه الآية

قال الله تعالى :

"وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدّت للمتقين"


الحياة للأرض حياةٌ تليق بالديدان والحشرات والزواحف والأنعام .. فأما

الحياة للآخرة فهي الحياة اللائقة بذلك الإنسان الكريم الذي خلقه الله

فسواه وأكرمه .. { إنما الحياة الدنيا لعبٌ ولهوٌ وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر

في الأموال والأولاد }. والسعادة الحقيقية التي نبحث عنها إنما هي

هناك في تلك الدار الآخرة .. في الجنة التي أعدها الله لعباده الأتقياء

الأنقياء .. إنها الجنة التي حولها دندن رسول الله صلى الله عليه وسلم

وأصحابه ..


إنها الجنة .. بأنفاسها الرضيّة النديّة .. التي تتجلى عليها طلعة الرحمن

الجليّة البهيّة .. ياحبّذا الجنّة واقترابها طيّبة وبارد شربها قال الإمام ابن

القيم رحمه الله يصف تلك الجنة : وكيف يُقدّر قدر دار غرسها الله بيده ..

وجعلها مقراً لأحبابه .. وملأها من رحمته وكرامته ورضوانه .. ووصف

نعيمها بالفوز العظيم ومُلكها بالملك الكبير ، وأودعها جميع الخير بحذافيره

، وطهرها من كل عيب وآفة ونقص . فإن سألت: عن أرضها وتربتها ، فهي

المسك والزعفران . وإن سألت : عن سقفها فهو عرش الرحمن . وإن

سألت : عن ملاطها ، فهو المسك الأذفر . وإن سألت : عن حصبائها ، فهو

اللؤلؤ والجوهر . وإن سألت : عن بنائها ، فلبِنة من فضة ولبِنة من ذهب .

وإن سألت : عن عرائسهم وأزواجهم ، فهن الكواعب الأتراب ، اللائي

جرى في أعضائهن ماء الشباب ، فللورد والتفاح ما لبسته الخدود ،

وللرمان ما تضمنته النهود ، وللؤلؤ المنظوم ما حوته الثغور ، وللدقة

واللطافة ما دارت عليه الخصور ، لو أطلّت على أهل الدنيا لملأت ما بين

الأرض والسماء ريحاً ، ولااستنطقت أفواه الخلائق تهليلاً وتكبيراً وتسبيحا

، هذا ولم يطمثها قبله إنس ولاجانّ ، كلما نظر إليها ملأت قلبه سروراً ،

وكلما حدّثته ملأت أذنه لؤلؤاً منظوماً منثورا ، وإذا برزت ملأت القصر

والغرفة نورا. فحيّ على جنات عدنٍ فإنها منازلنا الأولى وفيها المخيم

ولكننا سبي العدو فهل ترى نعود إلى أوطاننا ونســلّم إنتهى كلام ابن

القيم رحمه الله تعالى بقليل من التصرف . إنها الجنة .. فيها جوار الرحمن

، وأنبياؤه والشهداء والصالحون ، فكفى بذلك سروراً ونعيما ، ولكن .. هذه

الجنة مصصمّمَة للأنقياء فقط .. لن يدخل الجنة إلا من كان نقيا تماما عن

المعصية .. لا يوجد به ذرّة من خبث أو إثم .. لن يدخل الجنة من في

لسانه كلام حرام .. أو في قلبه ذنوب .. الجنة للأنقياء فقط .. وقد قال

تعالى :{ وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها وفتحت

أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين } ومعنى

طبتم : نُقّيتم من الذنوب والمعاصي . قالت أم البنين أخت عمر بن عبد

العزيز : البخيل كل البخل من بخل عن نفسه بالجنة .

اللهم إنا نسألك الفردوس الأعلى
.







قديم 03-07-07, 08:05 PM   رقم المشاركة : 42
أبو سالم
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو سالم غير متواجد حالياً

 


 

اللــــــــــــــوحــــــــــــــة التاســــــــــــــعة







قديم 03-07-07, 08:13 PM   رقم المشاركة : 43
hafartoon
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
hafartoon غير متواجد حالياً

 


 

تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شي قدير

سورة الملك الآيه رقم 1






قديم 03-07-07, 11:15 PM   رقم المشاركة : 44
أبو سالم
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو سالم غير متواجد حالياً

 


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hafartoon
  
تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شي قدير

سورة الملك الآيه رقم 1

مرحبا بك أخي العزيز

إجابتك صحيحة






قديم 03-07-07, 11:16 PM   رقم المشاركة : 45
أبو سالم
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو سالم غير متواجد حالياً

 


 


عن عبد الله بن مسعود قال : من قرأ { تبارك الذي بيده الملك }(سورة الملك) كل ليلة ؛ منعه الله عز وجل بها من عذاب القبر .

وكنا في عهد رسول الله نسميها : ( المانعة )


وإنها في كتاب الله عز وجل سورة من قرأ بها في كل ليلة ، فقد أكثر وأطاب .

صحيح الترغيب

منعنا الله وإياك من عذاب القبر والنار







قديم 04-07-07, 05:29 PM   رقم المشاركة : 46
أبو سالم
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو سالم غير متواجد حالياً

 


 

اللـــــــــــــوحـــــــــــة العـــــــــــاشــــــــرة







قديم 04-07-07, 07:35 PM   رقم المشاركة : 47
سحاب
عضو نشط
الملف الشخصي






 
الحالة
سحاب غير متواجد حالياً

 


 

(وجعلنا من الماء كل شي حي ) الانبياء 30







قديم 04-07-07, 08:15 PM   رقم المشاركة : 48
أبو سالم
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو سالم غير متواجد حالياً

 


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحاب
   (وجعلنا من الماء كل شي حي ) الانبياء 30


أهلا ومرحبا بك سحاب

إجابة صحيحة

بارك الله فيك

.






قديم 04-07-07, 08:18 PM   رقم المشاركة : 49
أبو سالم
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو سالم غير متواجد حالياً

 


 


وجعلنا من الماء كل شيء حي

كن كالماء في كل شيء.......


.*.*. كن متواضعا كالماء .*.*.

هل تستطيع أن تكون كالماء؟؟

نعم كالماء

واسع الصدر والأفق

ألا ترى أنه لا يميّز حين يتساقط بين قصور الأغنياء
أكواخ الفقراء ..!
بين حدائق الأغنياء وحقول الفقراء..!


ليناً كالماء

يسكب في أوعية مختلفة الأشكال والأحجام والألوان
فيغيّر شكله.. لكن .. دون أن يبدّل تركيبه ..!


نقيّاً كالماء

ألا ترى أن البحر طاهر مطهر لا يكدّره شيء
لو رميت حجرا.. سيتكدر سطحه لبرهات ..
لكن سرعان ما سيعود إلى ما كان عليه ..!


حكيماً كالماء

ألا ترى أنه إذا اشتد الحر تبخّر وانطلق نحو السماء
وحين يبرد الجو ويلطف يتكاثف و يعود إلى الأرض في قطرات المطر..


صبوراً كالماء

ألا ترى كيف تندفع الأمواج نحو الصخور تارة تلو الأخرى
يوما تلو اليوم .. اسبوعا تلو اسبووع و قرناً بعد قرن
حتى تترك آثارها في الصخر الأصم..!


ودوداً كالماء

ألا ترى كم هو لطيف ذلك الندى الذي يظهر كل صباح
يداعب أوراق النبات الخضراء ويجري بين نسيم الصباح بخفه ..!


ومتواضعاً كالماء

ألا ترى أنه ينزل من أعالي السماء فوق السحاب
ويختبئ في أعماق الأرض..!

قال تعالى:
"وجعلنا من الماء كل شيء حي"

لتأخذ من كل شيء خَلَقَه الله درساً مفيداً







قديم 05-07-07, 12:06 AM   رقم المشاركة : 50
أبو سالم
عضو برونزي
الملف الشخصي






 
الحالة
أبو سالم غير متواجد حالياً

 


 

اللـــــــــــــــوحــــــة الحاديـــة عشرة







موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم