اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > الاقسام العامه > الــمــال والأعمـــال

الــمــال والأعمـــال يهتم بأخبار الاقتصاد والاسهم والشركات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-10-05, 05:16 PM   رقم المشاركة : 1
ولــ الحفر ــد
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
ولــ الحفر ــد غير متواجد حالياً

 


 

مقومات نجاح الخطة الإستثمارية



الســـلامــ عليـــــكمــ


يقاس نجاح المنظمات أو الأفراد بمدى الإهتمام (بالتخطيط) وعند وضع وتنفيذ (الخطط) اللازمة لتحقيق الأهداف الموضوعة تبتكر بعض المنظمات أو الأفراد أساليب جديدة لتحقيق تلك الأهداف بأقل التكاليف من خلال الموازنه والمرونه المطلوبة لتنفيذ بنود (الخطة) بوضع الحلول والبدائل الملائمة (الظرفية) ... ولا تخلو أي (خطة) سواء في مجال الإستثمار أو المجالات الأخرى من العقبات (الظرفية) التي يعد حدوثها شيء طبيعي بسبب المؤثرات الخارجية ومنها البيئة والحياة الإجتماعية والإقتصادية وتقلباتها.

(التخطيط) ظاهرة عامه يستحيل حصرها في نطاق محدد ، أو قصرها على ميادين دون أخرى ، لأن التفكير المنظم لأعداد الحلول مسبقاً قبل أن يفاجاً الإنسان بالمشكلة أصبح ضرورة من ضرورات عصرنا الحالي ومن الشروط الواجب توفرها في الخطة الناجحة مايلي :-

1- أن تكون ذات هدف واضح ومحدد وتتصف بالمرونه.
2- أن تكون متوازنه.
3- أن تقوم على البساطه وتعتمد على تحليل سليم.

وفي سوق الأسهم تبرز أهمية (التخطيط الزمني) فالزمن يعتبر عنصراً مهماً في أي خطة وبالذات عندما يتعلق الأمر (بالمال) وقد يكون التخطيط قصيراً أو متوسطاً أو بعيد المدى ، ومن الطبيعي كلما أتسع المدى الزمني للتخطيط كلما أصبح نسبياً أقل دقة وأكثر شمولاً بسبب صعوبة أو تعذر تشخيص التطورات الإقتصادية والإجتماعية والتقنيه والسياسية المحليه أو الإقليمية أو الدوليه التي سوف تؤثر على موضوع التخطيط لذلك فإنه من الضروري في حالة التخطيط المتوسط والطويل الأجل أن تتم إعادة النظر في الخطة سنوياً وإجراء التعديلات اللازمه وفقاً لما يستجد من تطورات ومايتحقق من وقائع.

المستثمر الناحج في سوق الأسهم هو من يبني تعاملاته على خطة واضحة ومرنه ترتكز على تقسيم (الزمن) حسب الأحقيات وتوجهات ونهج ومتغيرات السوق ، ولا يغفل أصحاب الخبرة بالسوق أوقات (الأزمات) ودائماً نجد لديهم خططاً بديلة لمواجهة أي طاريء والمهم في الأمر أن لاتتأثر إستثماراتهم بأي أزمة يمر بها السوق وهنا تظهر أهمية (إدارة الأزمات) وماتمليه من إجراءات وتصرفات يجب أن تتسم (بالعقلانية) لمواجهة الأزمة بأفضل الحلول الممكنه وبأقل الخسائر (إن وجدت).

الدخول إلى عالم الأسهم دون خطة واضحه و(مأمونه) للمتعامل بالسوق فيه نوعاً من المجازفة وتعريض رأس المال للخطر والسوق في كثير من الأحيان لايرحم أولئك المتسرعون في الدخول للسوق دون رؤيا وأهداف واضحه ومعلومات عنه.

لهذا أوصي جميع الأعضاء (وبالذات الأعضاء الجدد ومن راسلني على الخاص) بوضع الأهداف والخطط الملائمه لمحافظهم سواء للإستثمار قصير أو متوسط أو طويل المدى أو (محافظ المضاربات) والتركيز على تقسيم (عامل الزمن) حسب الأحقيات وتوجهات ونهج ومتغيرات السوق ، فالثابت لدينا (عن إطلاع) أن السوق يسير نحو (الإستقرار والأمان والبقاء للشركات الجيدة) وستكون الأسعار الحاليه لأسهم الشركات الواعدة شيء من الماضي اما الشركات ذات المراكز الماليه الضعيفة فهي مرشحة للهبوط أكثر كلما تماسك السوق ودخلت شركات جديدة ذات جدوى إقتصادية عاليه.

....................

تـــحيــاتي




.






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم