اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > الأقسام الإجتماعية والسياحية > الاســرة والمجتمـــع

الاســرة والمجتمـــع كل ما يخص الاسرة والمجتمع من قضايا ومتطلبات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-01-04, 05:19 PM   رقم المشاركة : 1
بائع الورد
عضو جديد
الملف الشخصي






 
الحالة
بائع الورد غير متواجد حالياً

 


 

لا تسمح لأطفالك باللعب في حلبات وأقفاص الكرات في المطاعم السريعة .. إنها قاتلة !!!

@ بعضكم قد لا يكون لديه أطفال، ولكن له أخوة صغارا أو أبناء أخ أو أبناء أخت .. وأقارب آخرين يهمونه ويخاف عليهم وحيث أنني أحب أطفالي وأخاف عليهم، فقد انتابتني حالة من الرعب بعدما قرأت ما ستقرأونه أدناه. ولذلك أملي من كل شخص يقرأ هذه المقالة، أن يقوم بتمريرها لمن يهمه أمرهم.. وأمر أطفالهم .
فالخبر مخيف ويدعو للاضطراب، ولكن الذي مرر لي هذه المقالة، وروى لي هذه القصة مر بنفسه في تجربة قال لي فيها: بينما كان ابني يلعب في قفص (حلبة) الكرات الملونة في قسم لعب الأطفال في أحد المطاعم السريعة، جاءني وهو في حالة غضب عارم، يشتكي فقدانه ساعة يده. وعندما ذهبت معه وحفرنا وحفرنا بين مئات وآلاف الكرات البلاستيكية الملونة، لم نجد الساعة، وبديلاً عنها وجدنا بقايا تقيؤ بالعامية: (زواع -طراش ) بقايا أكل، وعلب أكل ومشروبات فارغة (يعني بالعربي زبالة) وأشياء أخرى لا أريد ذكرها .
ويقول انه عندما ذهب إلى مدير المطعم وبدأ بتهزيئه، قال له انهم يقومون بتنظيف قفص الكرات كل شهر ! ولكن الراوي يشكك في مصداقية أنهم يقومون بذلك كل شهر .. حيث أن ما وجد من (زبالة) يحتاج عدة أشهر ليتراكم بهذه الصورة ولذلك فقد قرر (وقررت معه) أن لا يلعب أطفاله مرة أخرى في سلة أو قفص للكرات الملونة إطلاقا.
ومفاد قصته الحقيقية التي جعلته ينتبه لهذا الموضوع أصلاً، هو ما روته السيدة (لورين أرشر) التي تعيش مع ابنها (كيفن) في مدينة شوقار لاند في ولاية تكساس، حيث قالت :
انه في 2 أكتوبر من سنة 94، أخذت ابني إلى مطعم (ما نقدر نقوله) للاحتفال بذكرى ميلاده الثالث، (شوفوا كيف ! يودون عيالهم للمطاعم علشان يحتفلون في ذكرى ميلاد !! وإحنا نوديهم يومياً ولا هو عاجبهم !! والله دلع) وبعد انتهائه من غدائه، سمحت له بالذهاب إلى قفص الكرات الملونة ليلعب بعض الوقت وبعد عدة دقائق، بدأ البكاء ، فسألته عن سبب بكائه! فأشار لي إلى ظهره وقال لي: ماما إنه يؤلمني !
فنظرت إلى ظهره، ولم أجد شيئاً وقتها وبعد رجوعنا للبيت، قمت بتحميمه، فوجدت وقتها (النغزة) في الجزء الأيسر لمؤخرته وبعد فحصها بدقة أكثر بدا لي وكأنه في دخل النغزة شظية من بقايا زجاج أو خشب ! وفي اليوم التالي، أخذت موعداً مع الطبيب لإزالتها (أما حريمنا ! ولا بعد شهر يأخذون موعدا !!.. أصلا من قال إن في مستشفياتنا شيئا اسمه موعد ؟ وحتى لو فيه .. يستخدمونها للكشخة بس.. حيث لا المرضى سيلتزمون بها ولا المستشفيات) عموماً تقول الأخت لورين: أنه وفي اليوم نفسه (قبل حلول اليوم التالي الذي تقرر فيه موعد الطبيب) بدأ الطفل، يرتجف، ويستفرغ، وتقلب سواد عينيه إلى داخل محاجرهما وأخذته بعجل إلى قسم الطوارئ، وبعد إدخاله ببضع ساعات .. جاءني من يخبرني بوفاة طفلي الوحيد !!
وفهمت من الأطباء إن الشظية كانت عبارة عن رأس إبرة (المستخدمة للحقن تحت الجلد) وقد انكسرت تحت جلده، وأفاد قسم التشريح بأن سبب الوفاة كانت بسبب جرعة هيروين زائدة!! وفي اليوم التالي، قام رجال الشرطة بإزالة الكرات الملونة من قفص الكرات المذكور، ووجدوا أكلا متعفنا، وحلويات نصف مأكولة، وحفاضات أطفال، بقايا معلبات أكل ومشروبات ورائحة بول وعدة ابر من النوع الذي يستخدم للحقن تحت الجلد !!
وللتحقق من مصداقية هذه القصة، يمكنك الحصول عليها بمقالة باسم كيفن أرشر Kevin archer في أكتوبر 10 من سنة 94 في جريدة هيوستن كرونكل Houston chronicle وأكرر رجائي بأن تمرر هذه المقالة إلى كل الأمهات والآباء والخالات والأعمام وحتى الأجداد ولابد أن يعرفوا هذه الحقيقة ويتفادوا خطرها. وللمعلومية، هناك أطفال كثيرون أصيبوا بمشكلة للقمل في شعورهم من أقفاص الكرات الملونة. عموماً. لحظات الحياة لا تقاس بعدد الأنفاس التي نأخذها، ولكنها تقاس بعدد اللحظات التي تأخذ أنفاسنا. وتحبسها. فمرة أخرى أكرر، قم بإرسال هذه المقالة إلى كل من يعز عليك أطفاله الصغار الأبرياء. ولولا أن يقال عني أنني متسلط على وزير ووزارة الصحة، لطلبت من وزير الصحة أن يتدخل، حيث انني لا أرى وزارة أخرى يهمها هذا الموضوع أكثر منها.. ولا شو رأيكم؟ ننتظر نشوف، يمكن عيالنا عندهم مناعة؟؟؟







التوقيع :
أنا الحطاب في وأدي جرد ما به شجر وغصون

حداه البرد والليل الطويل وشب في فاسه

قديم 05-01-04, 03:36 AM   رقم المشاركة : 2
الفجر البعيد
مشرف سابق
الملف الشخصي






 
الحالة
الفجر البعيد غير متواجد حالياً

 


 

مراحب

يعطيك العافية على هالموضوع الجيد







بس حنا ماعندنا هالأقفاص إلا في مطعم واحد وفيه خمس كور يعني دايم نظيف


تحياتي ،،،






التوقيع :


قديم 05-01-04, 04:19 AM   رقم المشاركة : 3
الـNـايـــف
المــؤسـس
الملف الشخصي







 
الحالة
الـNـايـــف غير متواجد حالياً

 


 

معلومه ممتازه
اخوي بائع الورد والله يعطيك العافيه

تقبل تحياتي
اخوك المشرف العام







التوقيع :

قديم 05-01-04, 09:17 AM   رقم المشاركة : 4
الوطني
.مجلس إدارة المنتدى
الملف الشخصي







 
الحالة
الوطني غير متواجد حالياً

 


 

مشكور طال عمرك على هالموضوع المهم

وتقبل تحيات أخوك ....................... الوطني


( بس ما قلتي طال عمرك ...... بكم الورده ؟

تراي أمزح ......... ولا تصير زعول من أولها







التوقيع :

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم