اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الإسلامي > الشريعة الاسلامية

الشريعة الاسلامية من كتاب الله وسنة نبيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-10-03, 01:10 AM   رقم المشاركة : 1
المستبده
العضوية الفخرية
الملف الشخصي







 
الحالة
المستبده غير متواجد حالياً

 


 

كيف تستقبل رمضان؟؟‍

الاستعداد لرمضان
للاستاذ عمرو خالد

كيف تستقبل رمضان لهذا العام؟
أرضيت عن نفسك رمضان الماضي؟

هل أنت مستعد للقائه بعد عدة أيام؟

هل عينك على العتق من النار ومغفرة كل ذنوبك السابقة؟



أنت الآن واحد من أربعة:

۱. هذا أول رمضان تهتدي فيه

۲. أنت متدين منذ عدة سنوات فأصبحت الآن أكثر نضجاً

۳. متدين منذ عشرات السنين فأصابك الفتور وتحولت العبادة إلى عادة وأنت محتاج إلى بداية جديدة

أو. أنت غير ملتزم تماماً.. فلعل رمضان هذا العام يكون بداية لحياة جديدة تستمر لآخر العمر!

أياً كنت فأظن أنك محتاج لقراءة هذا الدرس قبل حلول الشهر الفضيل..



فرض الصيام:

فرض صيام شهر رمضان قي شعبان من السنة الثانية للهجرة، وقد فرض على مرحلتين:

الأولى:

صيام اختياري: فعندما وصل الرسول صلى الله عليه وسلم للمدينة وجد اليهود يصومون عاشوراء فوجد أن المسلمين أولى بصومه، لكن صيامه لم يكن فرضاً

الثانية:

صيام فرض: بنزول الآية "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون"

وهذا الفرض مر بمرحلتين، إذ أنه بدأ بالتشديد ( بأنه من نام بعد المغرب فلا يحل له أن يأكل حتى المغرب من اليوم التالي)

وانتهى بالتخفيف بالأمر بالصيام الذي نعرفه بالامتناع عن الطعام والشراب والشهوة من الفجر إلى المغرب.

والحكمة من هذا التدرج هو بيان رحمة الله تعالى بنا، تماماً كما في تخفيف الصلاة من خمسين صلاة إلى خمس.



ولاحظ معي أن فرض الصيام جاء قبل فرض الجهاد بشهر واحد!!

فمن صام وجاهد نفسه يستطيع أن يجاهد ويقاتل عدوه؛ فهاهي المعارك والغزوات والفتوحات تتوالى في رمضان؛ من بدر إلى فتح مكة إلى القادسية وعين جالوت ونزول ساحل الأندلس وغيرها...



حكمة الصيام:

جاءت الآية تحدد الحكمة والهدف من الصيام، لماذا نصوم؟

لنحقق التقوى.. ألم تقل الآية "لعلكم تتقون" ؟

و"لعل" في القرآن تفيد التوكيد وليس التشكيك كما هي على لسان البشر.

فما هي التقوى؟ التقوى أن يجدك الله حيث أمرك ولا يجدك حيث نهاك!

أي أن يجدك تصلي لأنه أمرك أن تصلي، ولا يجدك تكذب وقد نهاك عن الكذب.. وهكذا..

وما نعنيه هنا.. هو أن تغلب التقوى على معظم الأعمال لا كلها..

فمن صام وخرج من رمضان غير تقي فهو لم يصم حق الصيام!

فهدف الصيام لم يتحقق لديه، ومن خرج من رمضان مواظباً على عبادة جديدة أو عمل حسن جديد فإنه قد أحسن الصيام وتقبّل منه رمضان بإذن الله.



ولكن لماذا يقوّي الصيامُ التقوى؟

۱. لأن الصيام يضعف سيطرة البدن على الروح فتعلو وتقترب من خالقها، فهو يتيح الفرصة لتحرير الروح من قيود الجسد، فالجسد ورغباته من طعام وشراب موضوعون جانباً والمساحة مفتوحة للروح لتسمو وتتغذى وغذاؤها العبادة وطاعة الله عز وجل.

۲.لأن الصيام يقوّي مجاهدة النفس.. فهي تخضع بالكامل لأوامر الله، فلا تفطر قبل الأذان ولو بدقيقة ولا تأكل بعد الفجر ولو بدقيقة وتمتنع عن المعصية حفاظاً على صيامك.

۳. ولأن الصيام يقوي العلاقات الاجتماعية مع الأقارب وصحبة الصالحين في المسجد وهي مفتاح القرب من الله.



حلاوة وفضل رمضان:

◄عن سلمان الفارسي قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر يوم من شعبان "أيها الناس قد أظلكم شهر كريم عظيم مبارك، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر، جعل الله صيام نهاره فريضة وقيام ليله تطوعاً، من تقرب فيه بخصلة من خصال الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه ومن أدى فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه، هو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة، وشهر المواساة وشهر يزداد فيه رزق المؤمن... "



◄روى البيهقي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أتاكم شهر رمضان، شهر بركة، يغشاكم الله فيه فينزل الرحمة ويحط الخطايا ويستجيب فيه الدعاء وينظر إلى تنافسكم في الخير ويباهي بكم الملائكة، فأروا الله من أنفسكم خيراً فإن الشقي من حرم رحمة الله عز وجل"



◄روى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن في الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل معهم أحد غيرهم، يقال أين الصائمون فيدخلون منه، فإذا دخل آخرهم أغلق فلا يدخل منه أحد"

لاحظ أن النبي عليه السلام قال إن في الجنة ولم يقل إن للجنة، إذاً هذا باب داخل الجنة وليس باباً خارجياً لها، إذاً فإن الريان باب لجنة داخل الجنة ..

ولم سمي الريان فالمؤمنون قبل دخولهم الجنة قد ارتووا من يدي الحبيب بشربة ماء لا يظمؤون بعدها؟

إنه ري لكل الشهوات والحاجات وليس للعطش فقط، فكل ما حرم الصائم نفسه منه يروى ويشبع في باب الريان..

والآن من سيدخل؟ الصائمون؟ كل من في الجنة قد صام وإلا فكيف دخل الجنة؟؟

من سيدخل باب الريان هو من صام حق الصيام وأحسنه وهو ما سنذكره بعد قليل..



◄روى الطبراني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الجنة لتتزين من السنة إلى السنة لشهر رمضان، فإذا دخل رمضان قالت الجنة: اللهم اجعل لي في هذا الشهر من عبادك سكاناً ويقلن الحور العين: اللهم اجعل لنا من عبادك في هذا الشهر أزواجاً، فمن صان نفسه في رمضان فلم يشرب فيه مسكراً ولم يرمي فيه مؤمناً ببهتان ولم يعمل فيه خطيئة زوجه الله كل ليلة حورية من الحور العين وبنى له قصراً في الجنة من ذهب وفضة وياقوت، لو أن الدنيا جمعت فجعلت في هذا القصر لم تكن فيه إلا كمربط عنز في الدنيا"



◄قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَغِمَ أنف عبد أدرك رمضان ولم يغفر له"

وقال: "للصائم عند فطره دعوة لا ترد"

وكان عليه أفضل السلام لا يدعو بطول العمر إلا إذا دخل شعبان إذ كان يقول: "اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان"



◄قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه"

وقال: "من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه "

وقال أيضاً : "من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه"

إيماناً أي أن الهدف هو إرضاء الله تعالى واحتساباً أي رغبة بالأجر والثواب .



,,,,,
"واضح ان الموضوع منقوووول
"






رد مع اقتباس
قديم 21-10-03, 01:25 AM   رقم المشاركة : 2
التاج
عضو شرف
الملف الشخصي







 
الحالة
التاج غير متواجد حالياً

 


 

إلى المستبده وجميع الأعضاء الكرام :

بلغكم الله الشهر ... وشــرف الأمه بالنصر ... وأكرمكم بليلة القدر ... وأسعدكم مدى الدهـــر







رد مع اقتباس
قديم 21-10-03, 10:40 PM   رقم المشاركة : 3
بنت^الكون
عضو
الملف الشخصي







 
الحالة
بنت^الكون غير متواجد حالياً

 


 

يعطيك العافية المــستبدة

كفيتي ووفيتي

وكــــل عام وانتوا بخير







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم