اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > القسم الادبي > القصــه والقصيــده

القصــه والقصيــده قصص الماضي وحكايات الحاضر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-11-12, 12:04 AM   رقم المشاركة : 1
ريم النواااظر
مراقبة الاقسام الادبيه
الملف الشخصي







 
الحالة
ريم النواااظر غير متواجد حالياً

 


 

Lightbulb مبسم هيا

هذه القصة والقصيدة وهي تتكلم عن شاعر يعرفه الكثير من منا من لا يعرف الشاعر محسن الهزاني فهو امير شعراء الغزل
والمجدد المطور في نمط القصيدة النبطية " ولا يذكر الغزل في الشعر النبطي الا ويبايع محسن الهزاني اميرا له وعميدا لشعرائة الكثر".
نبذه عن الشاعر ::
إسمة ونسبة:
أسمه: عبد المحسن بن عثمان الهزاني العنزي
ينحدر من اسرة الهزازنة من قبيلة عنزة وهي اسرة عريقة وقديمة التحظر من عنزة , واشتهر شاعرنا وعرف بين أبناء الجزيرة العربية
بـ (محسن أو محيسن),له من الأبناء ابن واحد يدعى سيف.
مولدة ونشأته:
ولد محسن في النصف الثاني من القرن الثاني عشر الهجري في عام1160هـ في بلدة الحريق وهي من قرى الوشم في نجد.حيث ان ولادته كانت في بداية إنحراف اللغة العربية من الفصحى إلى العامية والدليل على ذلك قصيدة الإستغاثة:كان وسيما حلو اللسان معجبا بذاته واثقا من نفسه وله قدرة على الاستحواذ
على قلوب الجميلات وصار بذلك مضربا للامثال في هذا المجال وقيل انه كآن بشعاً ولم نعرف مدى صحة هذه الرواية .كان شعره يشتهر بالمغامرات الحسيةوليالي الوصال والخلوات بالمحبوبات والتجاوز للحدود والاعراف وللاخلاق والدين احيانا !! .. الا ان الكثير يؤكد ان هذا لا يعدوا كونه خيال
شاعر ليس له في الواقع مكان ..ويدللون على هذه النقطة بقصة ان رجلا غريبا دخل الحريق بالليل ودخل الى المسجد ورأى رجلا يتهجد ويبكي على اكثر ما يكون الانسان من العبادة .. فسال عنه فعلم انه محسن الهزاني !! .. فقال له الست انت اللذي تقول كذا وكذا وكذا !! فقال محسن يعلم الله اني لم افعل مما قلت شئ يحاسبني الله عليه .. انما هو خيال الشعراء يقولون مالا يفعلون .يقال ان الشاعر محسن منع ابنه من شعر الغزل ومنعه من النظر الى النساء والفتيات منذ صغره خوفا من ان يقع في ماوقع فيه ابوه حتى انه لم يكن يعرف اشكال الفتيات وجمالهن .. وان ابنه دخل مرة على امه وهي تمشط احدى فتيات جيرانها فسأل امه (ماهذا !!) فقالت له (هذا الذيب) !! فرد الطفل منشدا :

الــذيـب مـالـه قـذلـةٍ هـلـهـلـيـة
ولا لـه ثـمــان مفـلجـاتٍ مـعـاذيـب
والـذيـب مـا يـمـشـط بالعـنـبـريـة
لا واهني من مرقـده في حشا الذيــــب !!
وفاته:
يرجح أن الشاعر توفي في عام 1248هـ بعد وفاة الشاعر محمد بن لعبون بسنتين لأن الشاعر محسن ذكر الشاعر محمد بن لعبون بصيغة الماضي قبل وفاته فيرجح هذا التاريخ على انه توفي عام 1248هـ.
ومن اجمل قصص وقصائد الشاعر محسن الهزاني قصيدة هيا واليكم هذه القصة
كاااان في منطقته بنت اسمها( هيا) وكان جمالها وحسنها باهر.ولحرص والدها عليها اسكنها في (روشن) والروشن كما تعلمون غرفه تكون في اعلى البيت خوفا عليها من ان ترى الشاعر محسن اويراها فيقعا في الغرام حيث اشتهر هو ايضا بوسامة وشجاعة نادرتين وشهرة واسعة بين النساء.وعين لهيا خادمة ومشاطة تزورها على فترات للعناية بها وتمشيط شعرها.فعلم محسن بجمالها وعرف مكانها فقرر ان يصعد اليها في روشنها العالي الذي يصعب الوصول اليه وقام يراقب البيت لكي يجد له مصعدا لروشن هيا.وجد محسن أن الروشن له منفذ صغير يدخل منه الماء عن طريق ساقية القصرمن بئر قريبه فلم يجد طريقه غير النزول الى البئر وصار يتعلق بحبال الغروب اللي تسحبها السواني حتى دخل الى القصر وكان له ما أراد وجلس هـناك ثلاث أيام ولم يعلم احد بوجوده وفي رابع يوم سمع صوت اقدام المشاطه قادمة لكي تمشط ذوايب هيا.واثناء تمشيطها لذوايب الحسناء (هيا) قامت تغني وترد هالبيت:

أصفر مع اصفر ليت محسن يشوفه
..................توّه على حد الغرض ما بعد لمـس
وعند سماع محسن الهزاني لبيت المشاطه طلع وقال:
أربع ليالي مرقدي وسط جوفـه
...............البارحه واليوم وامس وقبل امس



وهرب وكان رفاقه قد افتقدوه ، ولما اتاهم حاولوا يعرفون منه اين هو طول هذه المده لكنه لم يجيبهم وكان احدهم ذكيا ولما لمح البرق قال هذا البرق يشبه مبسم هيا. فانشد محسن الهزاني قائلا:ٍ

**

قالـوا كـذا مبسـم هيـا قلـت لا لا
.............بين البروق وبين مبسم هيـا فـرق
ويالله بـنـوٍ مدلـهـم الـخـيـالا
.............طافح ربابه مثل شرد المهـا الـزرق
لا جا علـى البكريـن بنـا الحـلالا
............ولاعاد لا يفصل رعدها عـن البـرق
يسقي غروسٍ عقـب ماهـي همـالا
............وحط الحريق ديار الاجواد له طـرق
يسقـي نعـامٍ ثـم يمـلا الهـيـالا
.............ويصبح حمامه ساجعٍ يلعـب الـورق
جريت انا صـوت الهـوى باحتمـالا
..............في وسط بستانٍ سقـاه اربـعٍ فـرق
طبّيـت مـع فـرعٍ جديـد الحبـالا
..............وظهرت مع فرعٍ تناوح بـه الـورق
روشـن هيـا لـه فرجتيـنٍ شمـالا
............وبابٍ على القبله وبابٍ على الشـرق
مبسـم هيـا لـه بالظـلام اشتعـالا
..............بين البروق وبين مبسم هيـا فـرق
بـرقٍ تـلالا بأمـر عـز الـجـلالا
..............واثره جبين صويحبي واحسبه بـرق
يا شبه صفرا طـار عنهـا الجـلالا
...............طويلة السمحوق تنزح عـن الـدرق
له ريق احلى مـن حليـب الجـزالا
............واحلى من السكر الى جاء من الشرق
حنيـت انـا حنـة هزيـل الجمـالا
..............ينقض ردي الخيل قد حسـة الفـرق
ويـا قلتـةٍ فـي عاليـات الجـبـالا
................ماها قراح مير مـن دونهـا غـرق
ماعـاد للصبيـان .. فيهـا احتمـالا
...............من كود مرقاها يديهم غـدن طـرق
قالوا تتوب من الهـوى .. قلـت لا لا
............الا ان تتوب ارماح علوى عن الزرق
قالوا تتوب من الهـوى .. قلـت لا لا
............الا ان يتوبون الحناشل عن السـرق
قالوا تتوب من الهـوى .. قلـت لا لا
.........الا ان تتوب الشمس عن مطلع الشرق
***

وسلامتكم







التوقيع :













رد مع اقتباس
قديم 26-11-12, 06:25 AM   رقم المشاركة : 2
abdolla
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
abdolla غير متواجد حالياً

 


 

رد: مبسم هيا

قصة رائعه وقصيده أروع ،

شكرا لكم







التوقيع :
عجبت من أناس يغسلون وجوههم كل يوم ، ولا يغسلون قلبهم لو يوم .

رد مع اقتباس
قديم 27-11-12, 12:20 AM   رقم المشاركة : 3
ريم النواااظر
مراقبة الاقسام الادبيه
الملف الشخصي







 
الحالة
ريم النواااظر غير متواجد حالياً

 


 

رد: مبسم هيا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abdolla
   قصة رائعه وقصيده أروع ،

شكرا لكم

؛

شكرا اخي لمرورك

وسعيده ان اعجبتك القصه والقصيده

تحيتي وتقديري






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:22 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم