اتصل بادارة الموقع البحث   التسجيل الرئيسية

 

إعلانات خيرية مساحة مجانية للاستفسار مراسلة الإدارة

======================================================================================================================


العودة   منتديات حفر الباطن عاصمة الربيع > الأقسام الإجتماعية والسياحية > السفر والسياحة

السفر والسياحة يختص بالرحلات والسفر ووالسياحة والاستجمام

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-08-11, 12:35 PM   رقم المشاركة : 1
لينو
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
لينو غير متواجد حالياً

 


 

Wink ] [ السفيره لينـــو كل يوم في بلد ] [




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

أعضاء وزوار عاصمة الربيع ...

مبارك عليكم الشهر .. وكل عام وأنتم بخير .. وآعاننا الله وإياكم على صيامه وقيامه ..

في هذا الموضوع سأسافر بكم كل ليله في رمضان إلى بلد أسلامي ...

وسأكون سفيره لكل بلد ... أنقل لكم من خلاله عاداته وتقاليده في طقوس الافطار والسحور ..

وكيف يقضون لياليهم الروحانية ...




فلتتابعوني هنا يوميا ...









التوقيع :
كل شيء مسموح به الا الغدر ...

قديم 09-08-11, 01:17 PM   رقم المشاركة : 2
لينو
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
لينو غير متواجد حالياً

 


 

Smile رد: ] [ السفيره لينـــو في الكويت ] [









لكل بلد حكاية.. ولكل قطر عربي رواية..

هنا في رحلة مع أجواء رمضانية بالكويت الحبيبة.. نكتشف واقع العادات والتقاليد الرمضانية في جولة ممتعة...




قبيل دخول شهر رمضان بأيام قليله .. يبدا الناس في الكويت بتبادل التهاني في الشهر الفضيل عبر الرسائل النصيه من خلال هواتفهم .. ولا تكاد تدخل شارعا باي منطقه من المناطق الواقعه بمحافظة الكويت .. إلا وترى أبواب الديوانيات مشرعه لاستقبال المهنئين ... وفي هذه الاجواء الروحانيه يتسامى الناس على ما في نفوسهم ... فالغالبيه ترمي الخلافات الشخصيه خلف ظهورها .. وتصل الارحام بين أفراد الاسره الواحده .. والاصدقاء فيما بينهم ... فما أجمل من مبادرة المرء للصفح ومد جسور التواصل من جديد ...




ويحرص المقتدرين ماديا في هذا الشهر المبارك على تجهيز موائد الافطار والسحور للفقراء والمحتاجين .. كما تقوم بعض الجهات الحكوميه واللجان الخيريه والشركات الخاصه وبعض الافراد كذلك على تقديم وجبات الطعام في المساجد وفي خيام تنصب بالساحات الترابيه بكافة المحافظات الست ...


وعند إعلان رؤية الهلال في أول أيام رمضان يطلق على هذه الليلة اسم الـ (قريش).. حيث يجتمع في هذه الليلة الأهل والاصدقاء ويأكلون ما لذ وطاب .. ويتم اعداد طعام يتكون من أكلات قديمة مثل اليريش والهريس والبلاليط والزلابية والمرقوق.. إلخ
يبدأ الكويتيون افطارهم بتمر سبق عجنه مع السمن والهردة، أو بالتمر السادة مع الماء أو اللبن.. ثم يتم تناول نوع من الشوربات مثل العدس أو الشعيرية أو الشوفان أو السلري (الكرفس الأميركي) للذين يتبعون حمية ... بعد ذلك يتوجه الجميع للصلاة .. وبعد الصلاة يعودون لتناول الفطور المكون من التشريب... وهو عبارة عن خبز (رقاق).. أي رقائق من الخبز الخفيف المعمول على الصاج ومشرّب بمرق الدجاج أو اللحم ...
ولمن لا يحب التشريب يمكنه تناول الهريس أو الجريش أو مكبوس الدجاج أو الأرز مع لحم ويسمى (مكبوس لحم)...
وتتنوع السفرة الرمضانية بأنواع من الأطباق بعضها معد في المنزل وبعضها يصل الى السفرة «نقصة» من الجيران ... وتمتلئ السفرة بالحلويات مثل اللقيمات وصب القفشة.. والمحاشي مثل كبة البطاطس وكبة البرغل والرز والسمبوسة وغيرها.
وبالنسبة للمشروبات لا بد من وجود شراب الفيمتو وقمر الدين والسن كويك اضافة الى الحلويات اللينة كالمهلبية التي نسميها محلبية وكريم الكراميل والجيلي والكاسترد...
بعد الفطور تجتمع الاسرة بالصاله لمتابعة التلفزيون في لحظات حميمية يشربون خلالها القهوة والشاي.



في الليلة الـ 13، 14، 15 من رمضان عادة يقوم بها الاطفال بالمشي بالفريج (الحي) ويطلبون القرقيعان من البيوت ... والذي يحمل اسماء أخرى في الخليج والوطن العربي مثل القرقيشون في السعوديه والقرنقوشه في سلطنة عمان والقرانقعوه في البحرين وقطر .. وفي الامارات حق الله .. وفي العراق الماجينا وفي مصر الوحوي ..

وتختلف أهازيج وأناشيد القرقيعان من بلد إلى آخر ولكنه يحمل مضمونا واحدا، حيث يقوم مجموعة من الأطفال بطرق أبواب المنازل لجمع الحلويات والقروش، متزينين بملابس تخصص لهذا الغرض.
وفي الكويت، أصبحت 'عادة القرقيعان' في العقد الأخير مناسبة لبعض المحال المتخصصة ببيع الحلويات لإبتكار أشكال وأنواع جديدة، بحيث يكون هناك شكلا جديدا يُوضع فيه 'القرقيعان'، ناهيك عن قيام بعض الأسر بوضع أسماء أبنائهم الأطفال وصورهم، من خلال طباعتها وتوزيعها.

ولا يفوتنا ان نتطرق إلى الأمور السلبية التي يمارسها البعض بشهر رمضان المبارك، وهو الإنشغال عن العبادات بمتابعة المسلسلات والبرامج الترفيهية، التي تملئ شاشات التلفاز بجميع الأوقات ...




الى اللقاء في رحله جديدة وبلد اسلامي جديد










قديم 09-08-11, 01:19 PM   رقم المشاركة : 3
الدوحي0
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
الدوحي0 غير متواجد حالياً

 


 

رد: ] [ السفيره لينـــو كل يوم في بلد ] [

مبارك عليك الشهر،،
ومابدك سفير ،ههه،،
المهم بدنا بعد تعلمينا ادق االتفاصيل لان بعض الدول عندهم عادات وهي عادت لايجوز القايم بها مثل البدع القرنقعوه وو،،في نتظار التقارير واكيد بتبدين بشام واولهم لبنان ناطرينك،،



سبقتيني بلكويت ولكن ماغيرت بمشاركتي خليتها نفس ماهي،،







التوقيع :

قديم 10-08-11, 07:38 AM   رقم المشاركة : 4
لينو
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
لينو غير متواجد حالياً

 


 

رد: ] [ السفيره لينـــو كل يوم في بلد ] [

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدوحي0
   مبارك عليك الشهر،،
ومابدك سفير ،ههه،،
المهم بدنا بعد تعلمينا ادق االتفاصيل لان بعض الدول عندهم عادات وهي عادت لايجوز القايم بها مثل البدع القرنقعوه وو،،في نتظار التقارير واكيد بتبدين بشام واولهم لبنان ناطرينك،،



سبقتيني بلكويت ولكن ماغيرت بمشاركتي خليتها نفس ماهي،،



هلا بالدوحي ..
بتصدق يا الدوحي مع اني لبنانيه بس ما بفتكر اني نزلت موضوع عن لبنان .. كرمال ما حد يحكي ان لينو عم تعمل دعايه لبلدها ..
بالنسبه لي كل الدول بلدي ورح زور كل الدول بهالموضوع ..
شاكره مرورك يا الدوحي






قديم 10-08-11, 07:46 AM   رقم المشاركة : 5
لينو
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
لينو غير متواجد حالياً

 


 

رد: ] [ السفيره لينـــو في اندونيسيا ] [











رمضان في أندونيسيا ...




تختلف عادات رمضان في إندونيسيا من منطقة إلى أخرى.. ففي جاكرتا مثلاً عندما يأتي رمضان يتحوَّل الليل إلى نهار... حيث ينتشر الناس في الشوارع والمنتديات وفي الأسواق..
بمجرد الانتهاء من صلاة التراويح ... ويقوم المسحراتية بالطواف حول الشوارع بدفوفهم ... مردِّدين: "سحور.. سحور" لإيقاظ الناس..
ومن العادات المنتشرة في ربوع إندونيسيا أن جميع الإندونيسيين يستقبلون شهر رمضان بذبح الذبائح ابتهاجًا بقدومه.
الموائد السلطانية






يقدم المسجد الكبير الواقع في عاصمة إقليم شمال جزيرة سومطرة مائدة إفطار منذ عام 1906 خلال أيام سلطنة ديلي الإسلامية- إحدى السلطنات التي كانت قائمةً في هذه الجزر- وبالتحديد منذ أيام السلطان التاسع لها... وهو "محمود الرشيد"، وظلت تقدَّم حتى أيام السلطان الثالث عشر... وللحفاظ على هذه الذكرى والتقليد التاريخي فإن الإندونيسيين يحاولون عدم تغيير ما يقدم من أطعمة قدر المستطاع.
ومن أبرز الوجبات التي تقدَّم هي "عصيدة أنيانغ" التي كان يعدُّها طباخو قصر السلطان لعابري السبيل من المسافرين .. ثم بدأت تقدَّم لروَّاد المسجد السلطاني عندما بُني مع بداية القرن العشرين ..
وبعد 30 عامًا ومع انتهاء الحكم السلطاني وبدْء العهد الجمهوري تعاهد المسئولون على المساجد والمحسنون ممن يسكنون بالقرب منه على إبقاء هذه المائدة الرمضانية .. ومنهم أحفاد سلطان ديلي الموجودون في المدينة إلى اليوم.
وحساء "عصيدة أنيانغ" يعين المصلين على صلاة التراويح .. لما يتميز به من خفَّة على معدة الصائم .. فهو يتكون من الأرز واللحم والجزر والبطاطس وجوز الهند وخضروات وتوابل وبقول محلية أخرى كحب الباكيس.
وينتهي تقديم هذه الوجبة بعد ليلة السابع والعشرين من رمضان .. حيث يقدم بدلاً منه في الأيام الثلاثة الأخيرة وجبة عادية من الأرز والخضروات واللحم .. حيث ينصرف اهتمام إدارة المسجد إلى تصفية حسابات زكاة الفطر التي تُجمَّع بالمسجد طوال رمضان لتُوزَّع قبل العيد على فقراء المدينة.
وتقدم معظم المساجد الكبرى في إندونيسيا موائد إفطار للصائمين .. يشترك في أكلها الغني والفقير .. خصوصًا المسافرين والبعيدين عن منازلهم .. وتموّل مما يجمع من تبرعات في صناديق المسجد طوال العام، والتي تموّل أنشطة المسجد من محاضرات وبرامج وإفطارات جماعية.
تخفيف الدراسة
وفي رمضان تُقرِّر معظم المدارس والمعاهد الحكومية والخاصة في إندونيسيا عدم تعطيل الدراسة خلال شهر رمضان .. خشية حدوث آثار سلبية على مستوى التحصيل العلمي لدى الطلاب .. على الرغم من سماح قوانين الحكومة بإعطاء الطلاب إجازةً خلال هذا الشهر، فتعطي المدارس الطلاب إجازةً في اليوم الأول من رمضان .. وأيضًا الأسبوع الأخير منه ... إضافةً إلى عطلة عيد الفطر حتى يتسنَّى لهم قضاء بعض أيام الشهر والعيد مع أقاربهم في الأرياف .. كما يتم تخفيف المنهج الدراسي وزمن المحاضرات خلال اليوم الدراسي في رمضان .. ويركِّز طلبة الأزهر على الدروس الدينية وحصص تلاوة القرآن ليتعوَّدوا ختمه في رمضان.
وتقوم معظم المدارس والمعاهد بخفض التوقيت الزمني للحصة الدراسية من 45 دقيقةً إلى 30 دقيقةً للتخفيف على الطلبة الصائمين، إضافةً إلى بدء اليوم متأخرًا عن المعتاد بساعة أو بنصف ساعة على الأقل.
إغلاق الملاهي الليلية
مع بدء شهر رمضان ينتشر رجال من الشرطة والجيش لتنفيذ قرار حاكم العاصمة بإغلاق الملاهي والنوادي الليلية مراعاةً لمشاعر الصائمين .. وقد صدر القرار منذ خمس سنوات وبدأ تنفيذه ... تلبيةً لدعوة جمعية نهضة العلماء كبرى الجمعيات الإسلامية في البلاد .. والتي طالبت بتطبيقه على عموم إندونيسيا.
يُذكر أن جماعة جبهة المدافعين عن الإسلام تقوم منذ سقوط الرئيس سوهارتو في عام 1998 بمهاجمة النوادي الليلية وأماكن الترفيه في رمضان وغير رمضان.
ويوجد في إندونيسيا العديد من القوانين التي تكبح مظاهر الفساد الأخلاقي، ومنها المادتان رقم 296 و282 من قانون الجنايات الذي يعاقِب بالسجن لمدة 32 شهرًا مَن يتورَّط في أعمال إباحية، والسجن لمدة 16 شهرًا أخرى لمن يسهِّل للآخرين الضلوع في ذلك.






الى اللقاء في رحله جديدة وبلد اسلامي جديد










قديم 10-08-11, 07:51 AM   رقم المشاركة : 6
بدون منافس
عضو نشط
الملف الشخصي






 
الحالة
بدون منافس غير متواجد حالياً

 


 

رد: ] [ السفيره لينـــو كل يوم في بلد ] [

شكرا فكره حلوه

بس ياريت تكون عن شعوب أسلاميه بأروبا
او شرق اسياء خارج المحيط الخليجي
لان هذه العادات معروفه ومستهلكه
نبي طقوس أسلاميه جديده نتعرف
عليها اكثر وياريت بالصور

يكون افضل







قديم 11-08-11, 02:08 PM   رقم المشاركة : 7
لينو
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
لينو غير متواجد حالياً

 


 

رد: ] [ السفيره لينـــو كل يوم في بلد ] [

اهلا باخي بدون منافس
وان شاء الله سيتم زياره كل الدول وسأركز على طلبك
لك مني كل الاحترام







قديم 11-08-11, 02:15 PM   رقم المشاركة : 8
الدوحي0
عضو ذهبي
الملف الشخصي






 
الحالة
الدوحي0 غير متواجد حالياً

 


 

رد: ] [ السفيره لينـــو كل يوم في بلد ] [

يامرحباا بلينو،،
شورايك ب("عصيدة أنيانغ)الاندلوسيه:مكوناتها:
فهو يتكون من الأرز واللحم والجزر والبطاطس وجوز الهند وخضروات وتوابل وبقول محلية أخرى كحب الباكيس،،،المشكله انهاا عصيده مدري كيف يبكون الطعم ههه،،
،،
شو لازم بتنزلي عن لبنان وضروري بعد وبتفصيل،،
وبنتظارك،،







قديم 11-08-11, 02:18 PM   رقم المشاركة : 9
لينو
مشرف سابق
الملف الشخصي







 
الحالة
لينو غير متواجد حالياً

 


 

رد: ] [ السفيره لينـــو في ماليزيا ] [









رمضان في ماليزيا


يهتم المسلمون الماليزيون بحلول شهر رمضان الكريم، حيث يتحرون رؤية الهلال، وتُصدر وزارة الشؤون الدينية بيانًا عن بداية الشهر المعظم ويُذاع في كل وسائل الإعلام وتقوم الإدارات المحلية بتنظيف الشوارع ورشِّها ونشر الزينة الكهربائية في المناطق الرئيسة
الاسواق الشعبية في مدينة كجنك الماليزية يباع فيها الطعام والحلويات والمشروبات المحلية، وتشهد اكتظاظا في ساعات ما قبل الافطار. وتستقطب تلك الاسواق الاف المواطنين وتقوم الشرطة بتنظيم حركة السير بالقرب منها. وتقوم النسوة والفتيات بمساعدة اهلهن بعمليات البيع. وتتعالى الاصوات لاستقطاب المشترين كما يصطحب الآباء اطفالهم للتسوق في مشهد لا يغيب عن الاسواق العربية في دمشق ونابلس. وتبدو البهجة على الباعة بسبب كثرة الزبائن باعتبار هذا الشهر موسم للربح وتحسين الاحوال
ومن أشهر الأطعمة التي تحضر على مائدة الإفطار في شهر رمضان وجبة "الغتري مندي" والتي تعتبر الطبق الماليزي الأشهر، وكذلك "البادق" المصنوع من الدقيق، وهناك الدجاج وغيرها
وكل سنة وانتم طيبون



يستعد المسلمون الماليزيون لاستقبال شهر رمضان بتنظيف المساجد والمنازل، وتُهرع النساء إلى شراء المزيد من احتياجاتهم المنزلية؛ استعدادًا لقدوم شهر رمضان
وفي ليلة التاسع والعشرين من شهر شعبان يقوم بعض الأفراد بتحري رؤية هلال رمضان؛ واحتفاءً بهذا الشهر الكريم يقوم وزير الشؤون الدينية بنفسه بالتماس هلال رمضان، وحالما تتم ولادة هلال رمضان، يجري الإعلان الرسمي عبر وسائل الإعلام عن دخول شهر رمضان وبدء الصوم؛ حيث ينتظر المسلمون كلهم بفرح وسرور هذا الإعلان، فيخرجون إلى المساجد في جماعات، رجالاً ونساءً وشبابًا وأطفالاً، ويؤدون صلاة التراويح في جماعة، وبعدها يعود الجميع إلى بيوتهم لإعداد وجبات السحور .
















ويقوم المسلمون هناك بتبادل التهاني فيما بينهم، ويعلق أصحاب المحال التجارية لا فتات، كُتب عليها عبارات التهنئة بدخول شهر الصيام، مثل ( شهر مبارك ) و( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ) وغير ذلك من عبارات التهنئة والفرح، التي غالبًا ما تكون باللغة العربية. كما وتضاء مآذن المساجد طوال الليل، ويُعلن من خلال تلك المآذن عن دخول شهر الصيام

أما في القرى، فيحتفل المسلمون هناك بدخول الشهر الكريم بالتجمع في المساجد، وتهنئة بعضهم بعضًا، ويعلنون عن دخول شهر رمضان بقرع الطبول الكبيرة، وتسمى عندهم ( الدوق ) .





وبعد الانتهاء من صلاة المغرب يذهب المصلون إلى تناول وجبة الإفطار الأساسية مع عائلاتهم وذويهم في بيوتهم، ثم يخرج الجميع لأداء صلاة العشاء والتراويح في المسجد . والجدير ذكره هنا، أن البخور يُحْرَص على إطلاقه واستمراره في المساجد؛ احتفاءً بشهر رمضان، وكذلك يقوم بعض الموسرين برش العطور والروائح الزكية في المساجد؛ تقديرًا منهم لمكانة هذا الشهر في نفوسهم
وعند الانتهاء من صلاة العشاء والتراويح يجتمع المصلون ثانية في المساجد لصلاة القيام، وقراءة ما تيسر من القرآن جماعات وأفرادًا. وعند استراحتهم يأكلون من الفاكهة بعضًا مما يتخيرون، ويتناولون من الحلوى شيئًا مما يشتهون .




بعد تناول وجبة الإفطار الأساسية، يتوجه الجميع إلى المساجد لأداء صلاة العشاء والتراويح؛ والمسلمون هناك يصلون صلاة التراويح عشرين ركعة في أغلب المساجد، ويشترك في هذه الصلاة الجميع، كبارًا وصغارًا، ورجالاً ونساءً، وشيوخًا وشبابًا .

ومع الانتهاء من صلاة التراويح تعقد مجالس العلم، وتنظم حلقات القرآن؛ حيث تتحلق جموع المصلين في حلقات لسماع دروس العلم الشرعي من أهل العلم، وغالبًا ما تنفض تلك الحلقات مع حلول منتصف الليل، ثم يغادر معظم المصلين إلى بيوتهم، بينما يمكث البعض في المسجد لقراءة القرآن والعبادة








وما زال المسلمون في ماليزيا يحرصون على شخص ( المسحراتي ) فهو حاضر في العديد من القرى والمدن مع بداية رمضان، ومستمر إلى نهايته؛ حيث يقوم بالتطواف في الأزقة، والطواف على الأحياء والبيوت، لينبه الناس للاستيقاظ لتناول طعام السحور، وهو يبدأ نشاطه ذاك قبل الفجر بساعة تقريبًا .
ومن عادة المسلمين هناك أن يتناولوا بعد الفراغ من طعام السحور شرابًا يسمى ( الكولاك ) وهو شراب يساعد على تحمل العطش، ويدفع الظمأ عن الجسم في نهار رمضان، ناهيك عن أنه يزود شاربه بطاقة وقوة خاصة تعينه على القيام بعمله وواجبه أثناء الصيام













طوائف غير مسلمة، وهي في عمومها ترعى للمسلمين حرمة في هذا الشهر؛ فهي لا تأكل جهارًا في نهار رمضان، ولا تقوم بممارسات تجرح مشاعر المسلمين، بل وأحيانًا يشارك بعضُهم المسلمين في أنشطتهم الرياضية، وفعالياتهم الترفيهية التي تقام هنا وهناك من أرجاء تلك البلاد. ويعتبر المسلمون هناك هذه المشاركة وسيلة لتعريف هؤلاء بحقيقة الإسلام وعالميته، وكثيرًا ما تثمر هذه اللقاءات والمشاركات نتائج إيجابية في مجال الدعوة للإسلام .

ومع اقتراب رحيل شهر رمضان للرحيل، واقتراب حلول يوم العيد، يقوم بعض المتخرجين من المدارس والمعاهد الدينية بعمل لجان في المساجد لجمع زكاة الفطر، ومن ثم يقومون بتوزيعها على الفقراء والمحتاجين؛ كما ويوزع بعض أهل الخير الملابس الجديدة، وحلويات العيد، والأموال على الفقراء والمحتاجين. كل ذلك يجري في جو أخوي وإيماني، يدل على مدى التكافل والتعاطف بين المسلمين في تلك البلاد، حيث يكون الجميع في غاية السعادة والفرح مع قدوم عيد الفطر .





الى اللقاء في رحله جديدة وبلد اسلامي جديد









موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
تعريب :عاصمة الربيع

تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم