عرض مشاركة واحدة
قديم 29-10-15, 10:29 AM   رقم المشاركة : 1
متعب الزبيلي
عضو ذهبي
الملف الشخصي







 
الحالة
متعب الزبيلي غير متواجد حالياً

 


 

لمدير التعليم ، مع التحية والتقدير







سعادة مدير التعليم ، بمحافظة حفرالباطن


ايها الرجل النبيل الخلوق ، انني على ثقه بان شخصكم يعمل مجتهدا على الاصلاح وبأي شكل ، وجانب تحت اختصاصكم ومسؤوليتكم . .

وأقدر جداً لكم ، وجود صفه هي " نادرا " ما توجد بالكثير من الناس ، وخاصة البعض ممن يتولون المسؤولية في الجهات الحكومية ، وهي إعطاء محدثكم مجال واسع ، وتتميزون بانكم تستمعون وتاخذون التفاصيل وبسعة صدر ، ومن ثم تتولون الرد وبشكل مقنع وتقطعون المجال على ان يضيف محدثكم المزيد من القول ، وتعملون بأمرين ، اما ان ماسمعت واقعي وتطمئن بالحل ، او انه ماتم ذكره لا يمت للواقع وبالاثبات . .

وهنا اتمنى منحي المجال ، وان وجدتم ماذكرته واقعي ومقنع ، بان تتكرم لا مرا عليكم ، في ايجاد حل وتوجيه تعميم بخصوص مايلي . .


البعض من المدارس ، تشاهد وانت تمر بقربها ، عددا من المعلمين وهم يقفون بمدخل المدرسة ، لمتابعة سير ودخول الطلاب ، وهذا وحسب ما ذكر لي احد مدراء المدارس بالمحافظة ، صادر به تعميم ،
( لم أتذكر ان كان من الوزارة او من قبل ادارة التعليم ) . .

والبعض من المدارس ( ولا جاب خبر ) يدخل الطلاب ويخرجون ، سواً حين قدومهم صباحا ، او اثناء الفسحة ، فالمجال مفتوح لهم ، اذ لا رقابه ولا متابعة ولا اي اهتمام بذالك الجانب . .


وما السر ؟ ، وراء تطبيق بعض مدارس وبعض لا يطبق ماذكر بتاتا ، أو قد يطبق احيان وبسبب ونحوه . .

انهُ ( شخصية ) المدير المسؤول عن المدرسة ، ومن له الصلاحيات في تنفيذ القرارات الصادرة له من قبل ادارة التعليم التابع لها ، اذ هناك مدراء هم همة وشعله ، يتابعون كل صغيرة وكبيره ، ويقومون بتنفيذ القرارات والتعاميم كما هي ، وهؤلاء هم حتماً يستحقون منا التقدير وان نشكرهم على مايقومون به من اعمال ، ومنها تنفيذ الحرص ومتابعة دخول الطلاب صباحا ، نعم انها الشخصية هي المحرك ومن لها الدور في إشعال الهمة بالمعلمين وان يؤدون المناط بهم بكل سعة صدر . .

بعض مدارس تمضي السنة او على وشك ، ومعلميها لا زالو متخالفين في مسالة التساوي بالحصص ، ومدير هو " ضاع " في جانب ( من يقنع من الطرفين ) ، مدارس اشتهرت بجلب أصناف الفطور ، وهذا بحد ذاته دعنا نقول مقبول ، ولكن الاختلاف ، هناك مدير مدرسة ، ومن خلال نظره عابرة ، يهب الجميع ، كل منهم الي حيث الفصل الذي يتولى التدريس به ، واخر وان لم يعلن رضاه بان ( الجلسة رايقه له ) الا انه يعيش اجواء الروقان الخفي . .


ختاماً . .

وقوف المعلمين في مدخل المدرسة ، هو جانب لا يعني بانه مجرد وقوف وانتهى ، وانما هناك مدير وإدارة يتمتعان بشخصية ادارية ناجحة . . وعدم وجود اهتمام بالأمر ، هو بوابة لأكتشاف المزيد من الأخطاء وعدم تنفيذ العديد من التعليمات الاخرى . .


وافر احترامي وتقديري












رد مع اقتباس