عرض مشاركة واحدة
قديم 15-09-15, 01:05 AM   رقم المشاركة : 1
متعب الزبيلي
عضو ذهبي
الملف الشخصي







 
الحالة
متعب الزبيلي غير متواجد حالياً

 


 

icon45 سعادة مدير الشؤون الصحية ( اتفقنا ممنوع ) ولكن بتنظيم



سعادة مدير الشؤون الصحية بمحافظة حفرالباطن
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

وبعد ، نبارك لكم بداية ، بتوليكم منصب مدير الشؤون الصحية ، متمنين لكم التوفيق . . واطرح بين يديكم " قضية " هي لا استطيع تسميتها اشكالية بالمعنى الصحيح ، وانما اجد الحاصل بمستشفى النساء والاطفال بحي الباطن ، هو يعود للفهم ويبدو هناك حاجة لشي من التوعية والتثقيف . .

الحاصل هو :-

مما لا شك به ، نتفق بأن للمستشفى " خصوصية " بما انهُ خاص بالنساء ، وانهُ بطبيعة الحال مطلوب شي من التنظيم والمراقبة ، وهذا لا خلاف عليه ، وانما الحاصل هو " ان 'بعضاً' من الطاقم العاملين بالمستشفى ، خاصة الحراسات ، اضافه للموظفات من العنصر النسائي " الاستقبال " متمسكون ( بالممنوع ) والذي هو نقر بأن هناك حدود وخطوط حمراء ' يمنع تجاوزها ' ومايحدث هو ان مراجعة اقسام المستشفى منها ( مراجعة مباشرة من المرأة ، ودون ان تحتاج لمرافقة رجل ) . . وحالات اخرى ، يلزم حظور الرجل الزوج ، اذ لأبد من تقديم الاوراق الثبوتية ، وغالباً بهذه الحالة ، تكون الزوجة ' منومه ' بالقسم المخصص ، وحظور الرجل الزوج هو كما ورد اعلاه " لتقديم كرت العائلة " . . فما ان تهم بالدخول الا وبادرك الحارس " بممنوع الدخول " ويتم افهامهُ بالأمر ، ويستعين بزميل اخر وكلاهما يرددون " ممنوع الدخول " وتذهب لموظفة الاستقبال " وتبادرك ايضا بممنوع الدخول " ، بهذه الحالة ، هل يمكن ان توضح لنا مديرية الشؤون الصحية بحفرالباطن ( مالأجراء الذي يمكن ان نقوم به ، من خلاله يتم ايصال الاوراق الثبوتية ! ) . . انهُ مطلوب تقديم احسان الظن على سوء الظن ، هذا اولاً ، مع المراقبة من قبل الحراسات ، لقمع اي مراجع تبدر منهُ الاساءة ، كما ان العاملات بالاستقبال ، هن موظفات ويقدمن خدمة للمراجعين ، ويتقاضن مرتباً شهري ، ويفضل " ان يخيرنّ " في طبيعة اعمالهن [ في الاستقبال ] او في مكان اخر لا يراجعهن رجال ، وانهُ بات امراً ظروري ، ان تتدخل الشؤون الصحية ، وتتابع الاجرأت المعمول بها حالياً . . اذ بعد الاخذ والعطاء ( بالممنوع ) والوصول الي موظفة الاستقبال ، وبعد ان تأخذ الاثبات ، يتم توجيه المراجع بأن يتوجه للاستقبال العام ( وبهذه الحالة يضطر المراجع للذهاب للاستقبال ، للخروج خارج المبنى ، اذ لايستطيع الذهاب من خلال الاسياب " بحكم الخصوصية " ، وحين يصل للاستقبال العام ( يتم ترحيل الاوراق مع العامل ) ويُبلغ المراجع بالعودة للقسم ، ويدخل مرة اخرى ( بالممنوع )( والجدال والأخذ والعطاء ) والي هذا الحد ( قد يبدو لاشكاليه هناك ، وانهُ وضع طبيعي واجرأ روتيني ) الا انهُ واقعياً مختلف عنهُ قرأه


شي من تفاصيل

[[ تخيلو معي ، تم الاتصال عليك وتم ابلاغك بأحظار اثباتك ودفتر العائلة ، تهم بالدخول ، يبادرك شخص ' بممنوع الدخول ' ويتدخل شخص اخر بالمهنة نفسها " تقول لعلهُ متفهماً " الا وبه يعيد ويكرر ممنوع " طيب والحل ماهو " وتدخل لأستقبال القسم ، وهو نفس المفهوم ، من قبل الحراسات وايضا موظفات الاستقبال ، اذ تبادرك الموظفة " بممنوع الدخول " ( وعلينا ملاحظة ) بأنهُ ممنوع ويتم استقبال واخذ الاوراق منك ، وتنتظر اذ لم يتبقى سوا انهاء الأجراء ويتم السماح بخروج المريض ، الا ويتم توجيهك الي الاستقبال العام [ تخرج خارج المبنى ، وتلف المبنى لتصل للاستقبال العام ] وتذهب ويطلب منك الموظف اثباتك ، ويبدأ معك في اجرأ جديد ( متى تم الدخول ، ولماذا تم الادخال ) ومفروض ان يكون كل مايحتاجهُ " مدوناً بالجهاز " الذي يعمل عليه ، وينتهي الأمر الي اعطاء اوراقك لأحد العمال ، ويذهب بهما للقسم ، اليس للمكان خصوصية ، وهل هي خصوصية كونه يعتني بالنساء ، لذا ممنوع دخول الرجال ( طيب العامل هو ذكر ) ، المهم تعود مرة اخرى للقسم ، وتدخل بمتاهات الممنوع ، مع اختلاف طفيف ، اذ هذه المرة تريد معرفة ( هل وصلت الاوراق ، او لم تصل بعد ) وعلاقتك بالحارس " ليست على مايرام " ويصعب عليك تكرار السؤال ]]

ختاماً ، يبدو الأمر المتعامل به (( مزاجياً )) وهذا مابدأ لي ، الا انهُ حسب مصادر ، تم التأكييد بأن هذا المعمول به والاجراء الرسمي ، وهنأ يتضح لنا بأن المعمول به (( اجتهاد )) خاطئ ، ولا يتوافق مع دعوة ولاة الأمر الداعية لأنجاز المراجعين وانهاء مايخصهم بيسر وسهوله ، بعيداً عن التعقيدات ، ونطن بسعادة مدير الشؤون الصحية ، الرجل صاحب الفكر النير والمسؤول الناجح والمتميز كما عهدناه وهو كذالك ، بأن يتكرم ويعالج مفهوم ( الممنوع ) المسيطر على كيفية التعامل مع المراجع الذكر ، واعيد واكرر بأن التنظيم مطلباً ظروري ، ولكن نحتاج لتنظيم هو بعيد عن ( روح وتعال ) وانما المراد تنظيماً يحفظ خصوصية المكان ، وكرامة المراجع . .

وبشكل عام يحتاج الأمر " لنزع " مفهوم التفضل ، وغرس مفهوم بأننا نؤدي خدمة مناطه بنا ، وعلينا بحسن التعامل وان لاننسى بأنهُ وخاصه منسوبي القطاع الصحي ، مطلوب منهم عدم التخلي عن الأنسانية . . ولا يعني هذا [ خلو ] الشؤون الصحية ، ممثله بقطاعتها من عاملين مثاليين ، بل هناك من يستحقون كل الأحترام والتقدير . . وبنفس الوقت لا يعني ماورد اعلاه ، بأنهُ اخطاء بليغه
وذات ضرر ، وانما هي اخطاء نتاج للاجتهاد والذي ليس كل اجتهاد هو يعني نجاح ، النجاح هو ايجاد انظمه مدروسة وبشكل منظم وان يراعى مصلحة الطرفين ، عاملين ومراجعين . .

اطيب الأمنيات اتمناها للجميع






[/COLOR]







رد مع اقتباس