عرض مشاركة واحدة
قديم 28-03-14, 10:21 PM   رقم المشاركة : 1
ولد تميمي
عضو فعال
الملف الشخصي






 
الحالة
ولد تميمي غير متواجد حالياً

 


 

ابن شريده في بريده الشريده

بسم الله الرحمن الرحيم
قصص ابن شريده في بريده

الشريده في بريده

من ذروة الخزرج تسلسل رجاله••


الكاسبين الطيب وقت المواجيب•
والسابقين الناس فعل ومقاله••


منهم محمد ذاك هو منقع الطيب•
ريف الضعيف إلى عنا و اشتكى له••


محمد شهر فوق الخيول السراحيب•
رفيق أبو تركي بجيش مشى له••


بني تمي وناطحين المحاديب•
الياقبلو للموت ياوسع باله ••
الشريده

قصة ابن شريده راعي بريده مع الولد الشاب يقول ابن جربوع من اهالي ووجهاء بريده عليهم رحمة الله...
تجهز ابن شريده للسفر مع العقيلات وكان من تجارها ويعمل في تجارة الأبل والخيول وحدد ميعاد للخروج فاتته امراه وقالت انا ولدي ليس لديه عمل واريده يصحبك لعله يتعلم مثله مثل غيره من الرجال يتعلم المراجل والتجاره ولا اثق على ابني غيرك بعد الله فانحرج ابن شريده من طلب المراه لان الولد صغير ولا يقوى على الصبر في السفر ومشاق الصحراء فاقترحً ابن شريده على المراه ان يعطيه راس مال او يفتح له دكان في بريده لكن المراه اصرت ان يذهب معه فاخذه معه وكان الولد ممن يوثق فيه حيث تعلم الامور كلها بشكل سريع مما اعجب الشيخ ابن شريده فوثق فيه واحبه فعلمه البيع والشراء والحسابات ولم يبقى عليه سوى تعلم الرمايه فاشترى له بندق واخذ يدربه عليها وذات يوم كان الولد يتعلم الرمايه واطلق رصاصه اصابت عابر سبيل فقتلته فعلم ابن شريده فاخذه وخباه لحين عرضت له قافله فجهز له راحله وامره بالخروج ولكن الشاب كان رجل عضيما لم يرتاح ويترك ابن شريده يواجه مصيره حيث اتت الحكومه وامسكت ابن شريده وطالبته باحضار الشاب او يسجن لحين رجوع الشاب فقال لاعلم عنه ويمكنً ان يكونً هرب لجهة غير معلومه وانا مستعد لدفع الديه وجميع مايلزم فقالو لابد من حضوره للمحاكمه فقال ابن شريده انا بداله واتحمل اعماله حيث انه من رجالي ولكن المفاجاه ان اشاب لم يسافر واتى ليسلم نفسه فعلم ابن شريده وغضب وقال المً امرك بالخروج وانا ادبر نفسي ففال الشاب لاوالله لن اذهب وادعك تتحمل ذنب ليس ذنبك فاعجب ابن شريده بفعل الشاب ومروءته وتقديم نفسه للموت ولم يهرب ويترك رجل يؤخذ بذنبه فاخذته الشرطه وطالب اهل المقتول بقتله قصاصا فذهب ابن شريده الى اهل المقتول وحاول معهم بالتنازل ولكنهم وابو الا ان يقتل فقال له اصحابه انك فعلت مابوسعك فلا تحمل نفسك ذنب الرجل فقال والله ان لم يرجع معي لامه فلا ارجع لبلدي ولو. اقتضى ان ادفع مالي وروحي فدى له لانه امانه. ولم يقصد القتل انما قتل خطاء فتاخر ابن شريده وكان اصحابه وقافلته على موعد سفر فخشي عليهم ابن شريده الخساره وحلف عليهم ان يذهبو ويجلس هو فذهبو وجلس هو فاخذ يفكر مليا وذهب الى بعض روساء العشائر وادخلهم في الموضوع. ودفع امولا طائله وبعد توفيق الله تنازلو فحمد الله واخرجه بالكفاله وقال له ان الراحله جاهزه والقافله جاهزه. فاذهب. ولا تتاخر دقيقه واحده وانا اجلس باقي الاجراءات قال ابشر. وذهب الرجل وجلس ابن شريده ودفع الديه مضاعفه فلم انتهى ورجع الى البيت وجهز نفسه لرحيل واذا بالولد يدخل عليه. فقال الم تذهب الى بلدنا وامك قال كيف اذهب ياعم وانا لاعرف عنك شي فانني انتضرت هنا حتى اعرف مصيرك فان طلبوني اكون موجود ولا ياخذونك بجريرتي ومنها اخدمك ولا ادعك تمشي لوحدك بعد ان ذهب رجالك رحم الله. ذالك الرجل ابن شريده ورحم الله ذالك الشاب فلا ادري ايهم اطيب فكلهم رجال افذاذ•••••


الشريده
قصة ابن شريده مع اهل بريده
يقول غازي ملفي الحربي
وهو رجل طاعن بالسن ان ابيه حكى له قصه تورخ بماء الذهب حيث كان ابوه في قافله متجه الى الاردن وسىوريا فاعترضهم قطاع طرق واخذو مامعهم وتركوهم في الصحراء لايملكون شيا وكانت جميع الاموال التي معهم معده لتجاره وهي اموال ناس ولكن بعد ماسلبهم اللصوص اصبحو في حيره من امرهم لانهم لايقدرو على المواصله ولا الرجوع الى بلدهم فدخلو الى سورياء متفرقين كل يود ان يجد شغله لعله يعوض ماسلب منه وعندما دخلو تعرفو على اناس من بلدهم. يقول الراوي. فتوسمنا الخير في رجل رايناه في السوق لعله يجد لنا شغل وكان معي ثلاثه فاخذنا الرجل واشترى لنا ملابس واكلنا وشربنا وعندما ارتحنا سالنا من اين وماذا جرى لنا فاخبرناه بكل ماحصل وسالنا اين حصل هذا بالضبط. فاخبرناه واخذ اوصاف الرجال الذين سلبونا وعددهم فقال اجمع جميع من كان معكم من الرجال فبحثن عنهم حتى وجدناهم. فلم اكتملو امرنا ان نجلس واستاجر لنا خان. وجلسنا ثلاثة ايام وفي اليوم الرابع اتى ومعه جميع ماسلب منا من نقود وجمال فبكينا من الفرح ومن هول الموقف فقلنا ياعم كيف وجدتها وكيف استردتها ولم تخبرنا من انت فقال اولا انتم من بلدي بريده ووالله لو لم اجدها لم تركتم ترجعون لبلدكم صفر اليدين ولكني انا رجل كثير الاسفار ولي بضائع كثيره ورجالي كثير واخشى عليهم من اللصوص فاتفقت مع روساء القبائل وبعض ماوجدت من اللصوص اني ادفع لهم مقابل حتى لايتعرضون لقوافلنا واخذت عليهم العهود والمواثيق فقلنا من انت ياعم فقال انا ابن ابن شريده من بريده .....


رحم الله الرجال الافذاذ رحمت واسعه






رد مع اقتباس