عرض مشاركة واحدة
قديم 02-12-11, 02:14 AM   #2

همسة

كاتبة متميزة
 





رد: إرتحال قلب بين حرفٍ وملامح ,,,


\

\

" , إرتحالٌ في إبحــار ، "

إبحاااااار قـلبٍ مسافر, بين واقع ٍ وخيالٍ ,
وأمنية قلبٍ أن يحيا الدنيا سكَن وحنان,
لا يقذفه موج البحر الهائج ,
فيئنُّ بصخره ما بين جفافٍ وملح لاذع,
ظمآنٌ فوق رمالٍ وشواطئ ,
مكسور الجناح, حائر الخطى شاردٌ باكٍ,
يشتكي قلبه والفكر وما تصدَّع من الترائب,
يشتاق لشربة ماءٍ من نهر حنانٍ غارق..

لكن,
كيف بعذب الماء ينعم, ويُُلملم الشوق الحائر,
وكثير قلوبٍ في ترنُّح,
تتصدُّع في رحلة إبحار جائر,
بين ماضي ٍ وحاضر , وأمنيات مستقبلٍ حالمٍ
أو بخطوات يائس من الدنيا مغادر,
نتمنى بخطاوينا استقرار أنسه عنا لا يفارق..
وحنان قلوبٍ تسكننا ,
في الله تغار علينا وتحافظ !

قلوبٌ جاهدت لتطهير نبضها وتنزيه إنسانها ,
لا تخشى الفقر ولا تلهث خلف مصالح ,
تمشي ثابتة النبض والخطا,
لا تعوق طريق خيرٍ بوجه عاملٍ مثابر,
تترفع أن تسبقه لجلسة غرورٍ فوق الوسائد
أوالتمطَّع في ثِقل تثاؤبِ عاجزٍ فوق الأرائك,

هل يا ترى مع حال كهذا،
يجد الإنسان بعالمهم شربة ماء من أُنس قرار,
بسِتر حنانٍ بين ربعه فيبحر غير باكٍ ولا ظمآن !
فينجو بنفسه وبهم
مِن قـذْف معالم أمواج النبضٍ المتقلب الثائر,!
\

ويستمر الإبحار ,,
في أمواج الدنيا وعطش الإنسان..

...
،،^،،



همسة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس